RBBi وكالة تصميم ناشئة في دبي، تحقق الأرباح بعد عام من انطلاقها

اقرأ بهذه اللغة

كم من شركة ناشئة في دبي حققت الأرباح بعد عام من انطلاقها؟

تعتبر وكالة تصميم تجربة المستخدم وواجهة المستخدم "آ ربي بي آي" (RBBi) (ريد بلو بلير آيدياز) واحدة من هذه الشركات، إذ نجحت بعد عام تقريباً من انطلاقها في حزيران/يونيو 2011 ببناء إسم لنفسها من خلال الاهتمام بشكل خاص بالزبائن البارزين والتركيز على تجربة المستخدم.

ويشرح المؤسس المشارك أمول كادام أن اعتماد مقاربة فريدة والتركيز على البيانات هو ما يميّز RBBi ، مضيفاً أن "الناس يتحدثون عن التحديات التي تتضمنها التجارة الإلكترونيّة من جميع الجوانب إلاّ تصميم تجربة المستخدم. ولكن هذا الجانب هو الرابط الناقص".

وكانت هذه الشركة الناشئة اليافعة، الوكالة الرقميّة الوحيدة في المنطقة العضو في اتحاد الاختصاصيين في تجربة المستخدم حول العالم (UXPA)، قادرة على اصطياد أول زبون كبير، مجموعة دبي للعقارات، متغلّبة على كبريات الوكالات الرقميّة في المنطقة. ويقول كادام إنه حين يقدم عروضاً حول الشركة مع المؤسس المشارك الآخر ديفيش ميستري، "نضع المستخدمين أولاً وليس التصميمات الملفتة للنظر. لم نقدم أي عرض يبدأ بالتصميمات بل دائماً نبدأ برأي المستخدمين".

ويقول إن الشركة الاستشاريّة لا تستخدم أبداً أقل من 20 مستخدماً لتجربة أي مشروع ما. ويشرح بأن إزالة العراقيل أمام الفهم هي أمر أساسي، مشيراً إلى أنه في ما يخص الواجهات الرقمية من مواقع وتطبيقات وغيرها، فإن المعلومات المطوّلة يمكن أن تنفّر المستخدمين. ولكن في المجتمعات المتعددة الثقافات مثل دبي، فإن عدم استخدام الكلمات الأكثر استخداماً لعنصر ما يمكن أن يثير الالتباس. ويوضح بالقول إنه "عبر البحث  فقط، اكتشفنا أن معظم المستخدمين مرتاحون مع كلمة "rent" بدلاً من "lease" أي استأجر".

ومثل هذه التغييرات الصغيرة سمحت للشركة بالحصول على صفقات مع أشهر الزبائن في المنطقة، بدءاً بالعمل على مواقع شركات وبوابات للتجارة الإلكترونية والإنترنت الداخلي (IntraNet) وصولاً إلى إطلاق حملات تنشيط رقمي في الفضاء الاجتماعي.

ويبدو أن نجاح كادام وميستري جاء من تفانيهم في العمل إضافة إلى تركيزهم على الاستحواذ على جمهورهما، ويقول كادام "لا أحد في المنطقة يركّز على قابلية الاستخدام كما نفعل نحن".

كان كادام يعمل مع "أف بي 7" (Fortune Promoseven) في دبي لمدة ست سنوات بعد أن عمل في سنغافورة. أما ميستري فانتقل إلى الإمارات بعد تجربة عقد من العمل في أستراليا وانضم إلى "أف بي 7" حيث التقى كادام. وقال ميستري إنه "خلال عام ولدت فكرة إنشاء RBBi، وخصوصاً من الحاجة إلى التركيز على القيام بالأمور بشكل صحيح للزبائن وخلق تجارب غنيّة لزبائن راقين".

وحين قرّرا إنشاء شركتهما الخاصة، كان عليهما التعامل مع تعقيدات التسجيل (اختاروا التسجيل في المنطقة الحرة في أبراج بحيرة الجميرا) (اطلعوا على المزيد من الموارد الخاصة بالتسجيل هنا) وانتظار أشهر لإتمام المعاملات.

بعد ذلك، صممت RBBi جميع أثاثها الخاص واستقرت في "مكان عمل بسيط يطغى عليه بالكامل اللون الأبيض ويطل على منظر من الطابق الثاني والثلاثين يشجّع على الإبداع" كما يصفانه.

وأصبحت RBBi تشكل إلهاماً للآخرين. "منذ بدأنا، قال العديد من أصدقائنا: لقد فعلاها، لماذا لا نحذو حذوهما".

وقد حذت أبراج بحيرة الجميرا حذوهما عبر تحسين عملية التسجيل فيها، حيث يقول ميستري "أصبح الأمر أسرع بكثير لأصدقائنا".

قد يكون نجاح RBBi سريعاً نسبياً ولكن من الواضح أنه تتويج لعقد من خبرة كادام وديفيش في العمل مع علامات تجارية عالمية. فالخبرة تعطي ثماراً بالتأكيد.

ابقوا على اطلاع للمزيد حول نصائح RBBi في هذا المجال.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة