المنافسة تحتدم في سوق الصفقات اليومية

اقرأ بهذه اللغة

بعد أن طرأت تغييرات هامة على موقعي "كوبون" Cobone و"جروبون" Groupon في الإمارات البارحة، بدأ الكثيرون حول العالم بالاهتمام بالصفقات اليومية الإلكترونية، منها موقع "إي باي" eBay الذي أطلق "لايفستايل ديلز" Lifestyle Deals، وهي منصة صفقات يومية في الولايات المتحدة قد تنافس مواقع مثل "جروبون" Groupon و"ليفينج سوشل" LivingSocial.

يأمل "إي باي" أن يزيد من مبيعاته بعد أن غيّر تصميم موقعه بالكامل، وبدأ سريًّا بإطلاق المنصة في بعض المدن في الولايات المتحدة منها سان فرانسيسكو، لوس أنجلوس، والعاصمة واشنطن.

بالرغم من أن "إي باي" دخل مجال الصفقات اليومية لبضع سنوات، لكنها المرة الأولى التي يعرض فيها خصومات على خدمات للزبائن، وهو يعمل مع شركة ناشئة اسمها "ساين بوست" Signpost لتقديم صفقات محلية أكثر. يتلقى "ساين بوست" دعمًا من "جوجل فنتشورز" Google Ventures  ويقدّم صفقات لـ "جوجل أوفرز" Google Offers، وهو منافس آخر لـ "جروبون".

تشمل بعض الصفقات الحديثة صفاً لتعلّم التبرج مقابل 49 دولار بدلاً من 100 دولار، صفوف يوغا لشهر مقابل 39 دولار بدلاً من 130 دولار، وساعة من التدريب الشخصي مقابل 35 دولار بدلاً من 70 دولار.

سيثير تزايد المنافسة قلق مواقع الصفقات اليومية، وقد تبدأ مواقع التجارة الإلكترونية التقليدية بعرض منتجات مع خصم أو بلا خصم على زبائنها.  

تملك مواقع التجارة الإلكترونية المحلية المتطلبات اللوجستية والمعرفة اللازمة من أجل بيع منتجاتها وشحنها إلى زبائنها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وإذا بدأت في تقديم صفقات يومية فقد تحدث تغييراً كبيراً على صعيد منصات الصفقات اليومية التقليدية.

من الواضح أنّ سوق الصفقات اليومية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يخلق تحديات فريدة من نوعها للشركات التي هي في طور التوسع. وإذا أرادت شركات مثل "جروبون"، "جوجل"، "كوبون" وحديثاً "إي باي" في توسيع أعمالها في المنطقة، فعليها تعديل طريقة قيامها بالصفقات اليومية.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة