سامي بن غربيّة من المدوَّنة التونسيّة الجماعيّة نواة في شارك بيروت [ومضة تيفي]

[إنجليزي]

يتحدّث سامي بن غربيّة المؤسس المشارك في "نواة"، خلال فعاليّات "شارك بيروت"، عن تأثير المدوَّنة التونسيّة الجماعيّة "نواة" وأهميّة النشاط الإلكتروني كحافز للتغيير الإجتماعي.

يناقش بن غربيّة، في هذه المقابلة القصيرة، بعض النقاط المهمّة من حديثه بينها كيف أن المغتربين التونسيّين إستمرّوا على إتصال وإشتراك بالوضع السياسي التونسي قبل وخلال الثورة التونسيّة التي انطلقت في 2010، وكيف أن بإمكان الناشطين تحويل التنظيم الإلكتروني لمظاهرات على الأرض.

بدأت "نواة" (Nawat.org) عام 2004 لتقدّم منصّة إلكترونيّة مستقلّة تماماً لنشر آراء المدنيّين التونسيّين بدون رقابة. تجمع المنصّة بين المقالات، العناصر البصريّة ومعلومات أخرى من مصادر مختلفة وذلك بهدف توفير باقة من الصحافيّين المدنيّين الذين يعبّرون عن آرائهم حول فعاليّات حاليّة.

قال بن غربيّة، خلال إحدى جلسات الأسئلة في المؤتمر، "يمكنك أن تعلّم الناشطين كيف يبدأون ثورة". ويتابع شارحاً أن المنصّات الإلكترونيّة تعطي للناس الوسائل للتعاون، مشاركة الأفكار والتنظيم. ولكن الخيار يبقى لهم لأخذ الخطوات التالية على أرض الواقع.

اقرأ بهذه اللغة

شارك