سوق فاشن: موقع أزياء راقية ينطلق في دبي

اقرأ بهذه اللغة

خبر سعيد لكافة محبي الموضة! انطلق موقع سوق فاشن في دبي الأسبوع الماضي وهو لا يقدّم ملابس رائجة من ماركات مهمّة فحسب، بل أيضاً نصائح من خبراء في الأزياء جاهزين لخدمتك. خلال حفلة إطلاق موقع سوق فاشن، حضر مرشدون وخبيرا الأزياء روب زنجري وماريل هائن، وقد عملا مع مشاهير مثل جنيفر لوبيز، ريانا، جوين ستيفاني، وويل سميث والكثير غيرهم. ويعدّ إطلاق موقع الموضة هذا حدثًا هامًا بالنسبة لعملاق التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط، سوق.كوم.

قال الرئيس التنفيذي لموقع سوق رونالدو مشحور إنّ سوق فاشن أُطلِق لأنّ العروض الخاصة بالموضة لم تؤمّن مبيعًا كافيًا على موقع سوق.كوم، بالرغم من أنّ الموقع يستقطب حوالي 8 مليون زائر في الشهر. وتابع قائلاً "الموضة هي مجال تساوي قيمته 30 مليار دولار في المنطقة، لكن أقلّ من 1% من مبيعاته تأتي من الشراء على الإنترنت هنا. بينما تتراوح هذه النسبة في الغرب بين 11% إلى 15%".

وتابع قائلاً "لهذا السبب لطالما سعينا إلى افتتاح قسم خاص بالموضة. نحصل على 8 مليون زائر على الموقع شهريًّا، وهذا أكثر من كافة المجمعات التجارية في دبي. لذلك قمنا بتغييرات على صعيد منصة سوق.كوم وببعض التحسينات من أجل إطلاق سوق فاشن".

إنّ إطلاق موقع سوق فاشن هو محاولة لتسريع عمله، في ظلّ إشاعات تفيد بأن مجموعة جبّار للإنترنت تسعى إلى بيع بعض شركاتها

بعد أن بنى فريقًا إقليميًّا للعمل على سوق فاشن، قال مشوّر إنّ الموقع الجديد "سيسلّط الضوء على الموضة" بدلاً من أن يقدّم عروض خاصة بالموضة مدّتها قصيرة مثل موقع  سكّر، الذي استحوذ عليه مؤخّرًا سوق.كوم.

شرح مشحور "لدينا فرق منفصلة لموقع سكّر وسوق فاشن بما أنّ الكثير من عمليات الشراء عليهما تتمّ بطريقة مختلفة. لدينا أسعار معقولة لملابس ارتداها المشاهير ونقدّم أيضًا نصائح من خبراء أزياء." سيتمّ التركيز على الملابس الجاهزة وأكسسوارات من ماركات معروفة، يحبّها الكثير من المشاهير في الولايات المتحدة وبريطانيا ونسمي منها DL1961، "بايبر كراون" Paper Crown، "فور لوف أند ليمونز" For Love and Lemons، و"وايلد فوكس" Wildfox. ولموقع سوق فاشن أيضًا قسمًا خاصًّا بمصممي الأزياء العرب منهم دينا جي إس آر، رونالدو عبدالله، كونتيسا من علي فواز، عبير السويدي، وديما عياد.

يعرض سوق فاشن حاليًّا ملابس لأكثر من 80 مصمّم، ويقدّم خدماته للرجال والنساء. قال مشوّر إنّ سوق يستهدف الرجال بشكل كبير بما أنّ مبيعات الأغراض الإلكترونية لديه تشكّل أكبر نسبة أرباح لديه، أما سوق فاشن فسيستهدف النساء في المنطقة.

أمّا بالنسبة للمنافسين المحتملين على غرار "نيت آ بورتيه" Net-a-Porter و"ديا ستايل" DIA-style، فيقول مشحور إنّ سوق فاشن يقوم بالأمور بطريقة مختلفة، "نحاول اتباع منهج فريد من نوعه. فموقع "نيت آ بورتيه" يسلّط الضوء على المصمّم، أما نحن فنحاول تقديم ملابس رائجة لمصممين بأسعار مقبولة. نركّز على ما يرتديه المشاهير وعلى ما يرتديه الزبائن". موقع سوق.كوم ومشروعه الجديد سوق فاشن يتواجدان حاليًّا في سوق تنافسيّ قويّ، غير أنّ فرعه في مصر في طليعة المنافسة. تابع مشوّر قائلاً "نحن الموقع الرائد في كافة تلك الأسواق، وهذا واقع.  

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة