بناء منصّة لحفظ الأخبار الإجتماعيّة: بيرت هيرمان من Storify [ومضة تيفي]

[إنجليزي]

يتحدّث بيرت هيرمان من "ستوريفاي" (Storify)، خلال قمّة أبو ظبي للإعلام، عمّا ألهمه لبناء منصّة حفظ الأخبار الإجتماعيّة، بعدما أمضى 12 عاماً في هذا المجال كصحفي حول العالم.

حين نتحدث عن أهميّة حفظ الأخبار الإجتماعيّة، يقول هيرمان: "هناك 400 مليون تغريدة تنشر يوميّاً، و72 ساعة من الفيديو تحمّل على يوتيوب كلّ دقيقة، و3 مليون صورة تشارك يوميّاً على فيس بوك. نشجّع الناس على النشر، ولكن ماذا بعد ذلك؟ كيف ننتقل الى المرحلة التالية حيث يمكنكم إيجاد كلّ المعلومات التي تهمّكم؟".

هذا هو المغزى الأساسي لـ"Storify". يمكنك بناء قصص، وضع عناصر فيها من مواقع التواصل الإجتماعي ومن الإنترنت، ومن ثم نشرها كقصّة يمكن أن توضع على مواقع إلكترونيّة أخرى.يعتبر هيرمان أن هذا العامل الأخير كان مهمّاً جدّاً لإنتشار "Storify"، قائلاً: "لا زلنا نحظى بمشاهدات أكثر على مواقع أخرى مماّ نحصل عليه على موقعنا الخاص". ويشرح لماذا كان مهمّاً لموقعهم إستخدام الإعلام الإجتماعي في الإتجاهين، حيث يسمح الموقع للمستخدمين بإعادة نشر القصص على مواقع التواصل الإجتماعي.

يقول هيرمان أنه الوقت الأمثل لشركة ناشئة جديدة في عالم الإعلام لتقترن بشاركات مع شركات الإعلام التقليدي. يتابع بالقول: "نحن في وقت يحاول فيه الجميع معرفة المستقبل الذي ينتظر الإعلام، والجميع جاهز ومستعد لتجربة الكثير من الأمور الجديدة. كما أنه الوقت المناسب بالنسبة للشركات الناشئة للعمل مع هذه الشركات الكبيرة، والحصول على إنتشار أكثر ممّا يمكن أن تحقّقه بمفردها.

يتحدث هيرمان أيضاً عن طرق للتموّل يخطط لها الموقع، ويشير الى إنشاء "هاكس/هاكرز"، وهو مجمموعة للقاء الصحفيين والتكنولوجيين، والذي يملك فرعاً في عمّان حاليّاً.

[عذراً على التأطير الخطأ في بعض اللقطات].

اقرأ بهذه اللغة

شارك