أهداف كبيرة مخاطر أكبر [صورة الأسبوع]

اقرأ بهذه اللغة

غالبًا ما تنتِج الأفكار الكبيرة مخاطر أكبر. يأمل بعض الرياديين تحقيق هدف عالميّ، غيرهم يكتفون باستقطاب جمهور محلي. والعالم يتّسع لكليهما.  

لهؤلاء الذين يريدون تحقيق هدف عالميّ والوصول إلى العالمية، فثمة عوائق بانتظارهم وعليهم تخطيها، وبالطبع، فإنّ نسبة تعرضهم للفشل تكون أكبر. لكن هذا لا يعني أن النسبة عالية للغاية. فإن قمت بدراسة إعدادية جيدة وابتكرت فكرة منطقية قابلة للتنفيذ، فستشعر أنّ فكرتك قابلة للنجاح، لذلك ابدأ في تنفيذها وحارب من أجل إنجاحها.

 أبقِ معاييرك عالية. يواجه الحالمون فترات من التردّد تمامًا مثل أي شخص آخر، لكن ما يميّز الشخص الناجح عن الفاشل هو قدرته على تجاهل التشاؤم والأفكار السلبية والبقاء عازمًا على تحقيق هدفه المنشود.  

 من الجيد أن يكون لك أهدافًا طموحة، وأن تحلم وتفكّر بإيجابية. وبالطبع من المهمّ أيضًا أن تصغي إلى المرشدين وتبني رؤيا واضحة ومنطقية. لكن من خلال المثابرة في العمل على الأفكار الكبيرة، تستطيع إحداث تغيير كبير من حولك وابتكار أمر جديد سيقلب الأمور رأسًا على عقب، ويميزك عن كلّ من سمح لشكوكه في التحكّم به.  

حدّد مستقبلك بنفسك وآمن بفكرتك بغض النظر عن المخاطر التي قد تتأتى عنها. فمن يدري؟ قد تلهم بذلك شخصًا آخر على القيام بالمثل.  

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة