نظرة خاطفة إلى أحدث منصة للتمويل الجماعي في المنطقة العربية

اقرأ بهذه اللغة

إعلان هامّ بالنسبة لرياديي الشرق الأوسط الباحثين عن استثمار: انطلقت في شباط/ فبراير منصة جديدة تقدّم تمويلاً جماعيًّا للمشاريع المبتكرة.

المنصة، "ذو مال" Zoomaal، التي تدعهما عدة شركات رأسمال مخاطر في المنطقة العربية، تسعى إلى دعم مشاريع تحتاج إلى تمويل بقيمة 5 آلاف دولار أو أقلّ، بحسب ما قاله الرئيس التنفيذي عبد الله عبسي. 

اتبعت "ذو مال" نموذج "كيك ستارتر" Kickstarter الرائد في الولايات المتحدة، وهي لا تريد أن تقدّم خدماتها للشركات الناشئة التي تبحث عن تمويل عام، بل خدمتها هي للشركات الناشئة المحدودة النطاق. وسيستند نموذجها على التبرعات، حيث يقدّم أصحاب المشاريع هدايا لمتبرعيهم.  

ما يميّز "ذو مال" عن غيرها هي أنها ستقدّم خدماتها لمشاريع في المنطقة العربية. ويصرّح عبسي "حاليًّا، ما من منصة منظَّمة يستطيع من خلالها المتبرعون المحتلمون، المغتربون العرب منهم، من تصفّح المشاريع في المنطقة العربية".

انطلقت المنصة المنافسة "أفلامنا" في يوليو/ تموز العام الماضي، لتقدّم أيضًا تمويلاً جماعيًّا للمشاريع في المنطقة العربية. وبالرغم من أنّ مقرّها دبي وتركّز بشكل كبير على الأفلام، فإنّ أكثر مشاريعها الواعدة تشمل حافلة الفنون التعبيرية المتجولة في فلسطين.

ستختلف "ذو مال" عن غيرها، بحسب عبسي، لأنها بطبيعتها لا تقدّم خدماتها للأفلام أو للفنّ فقط، بل هي تهدف أيضًا إلى ذكر المشاريع التي تطلب تمويلاً كبيرًا. ففي "أفلامنا" مثلاً، كافة المشاريع الموجودة حاليًّا تبحث عن تمويل يبلغ 15 ألف دولار أو أكثر. وستطلق حملات لـ 12 مشروع، ومن هذه المشاريع نسمي حملة قيادية إقليمية، حديقة تزلّج في بيروت، وثائقي عن الوسائط الإعلامية المتعددة في القاهرة، وأستوديو تسجيل في فلسطين.

على "ذو مال"، سيُطلب من الباحثين عن تمويل أن يوضحوا كيف سيستخدمون التمويل وإلا لن يحصلوا عليه. ويتابع عبسي، "هذا يحثّ الناس على العمل بكدّ والاتسام بالواقعية". ومن أجل مساعدة المستخدمين على توسيع نطاق حملاتهم على الشبكات الاجتماعية، قام فريق عمل المنصة ببناء لعبة تشجعهم على المشاركة، استوحوها من لعبة "المشنقة".

وبهدف تغطية كلفتها، تأخذ المنصة عمولة نسبتها 7%، فقط في حال تمّ تمويل المشروع بالكامل، أما اختبار أمور على المنصة فهو مجاني بالكامل. تقدّم "ذو مال" للمتبرعين خيارات دفع عبر بطاقات الفيزا Visa، "ماستر كارد" Master Card، "باي بال" Paypal، وبعض خيارات الدفع المسبق مثل "كاش يو" CashU، و"كاشي" Cashi، و"كاشنا" Cashna، و"ديكسي باي" Dixipay، و"فيلسباي" Filspay، و"يو كاش" Ukash، من خلال شراكات مع "جايت تو بلاي" Gate2Play. وما إن يتمّ جمع المبلغ حتّى ترسلها "ذو مال" إلى صاحب المشروع.

وبدلاً من أن تكون المنصة نسخة عن "كيك ستارتر" أو "سبراود" Sprowd، قامت بابتكار فكرة جديدة تعكس إبداعات المنطقة العربية لكافة العالم، بحسب عبسي. ويختم "نريد خلق رابطًا بين العرب ومساعدة بلادنا على دعم بعضها البعض".

 (ملاحظة: صندوق "ومضة كابيتال" هو مستثمر في "ذو مال")

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة