بدرية هوليا من تركيا فازت بجائزة الريادية الاجتماعية لعام 2013

اقرأ بهذه اللغة

مرّة ثانية، يتمّ الاحتفال بالريادة في تركيا على نطاق عالمي. قامت منظمة "شواب" Schwab التابعة للمنتدى العالمي لريادة الأعمال مؤخرًا بمنح بدرية هوليا جائزة الرائدة الاجتماعية للعام. هوليا، التي هي مؤسّسة أول سلسلة تركية لنوادي النساء الرياضية، كانت المرأة الوحيدة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي اختيرت لعام 2013.

بدأت هوليا سلسلة نواديها الرياضية، "بي فيت" b-fit في شباط/ فبراير 2006 في حيّ طبقته الاجتماعية متوسطة، في إزمير وهي إحدى أهمّ المدن في تركيا. منذ ذلك الوقت، قامت "بي فيت" بتمكين مئات النساء ليصبحن رياديات. وابتداءً من اليوم، ثمة 160 ألف عضو في حوالي 220 نادٍ رياضيّ حول البلد، تعمل فيه أكثر من 500 موظفة و250 شركة تابعة لها تديرها نساء في 47 مدينة في تركيا وقبرص.  

إحدى مقاربات هوليا الاستراتيجية هي جعل النادي منصة لتمكين النساء، من خلال ممارسة الرياضة، التعليم والريادة.

في حديث معها في إسطنبول، قالت هوليا "تلقي جائزة مثل "شواب" يحفّزنا على الاستمرار في سوق ناشئة مثيرة للتحدي. قد يظنّ البعض أنّ "بي فيت" تمييزية بعض الشيء لأنها للنساء فقط، لكنّنا نعتقد أنه من أجل تحقيق توازن وعدالة بين الجنسين، علينا منح النساء أدوات خاصة تركّز على تمكينهنّ وتطويرهنّ. أنا في بحث دائم عن شركاء نساء في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لنقدّم خدماتنا لنساء أكثر في المنطقة".  

كلوز شواب، هو اقتصادي ألماني، ومؤّسّس المنتدى العالمي لريادة الأعمال ورئيس مجلس إدارته التنفيذي. أسّس منظمة "شواب" عام 1998 مع زوجته هيلدي من أجل تعزيز الريادة الاجتماعية.

كلّ سنة، تدعم المنظمة 24 رياديًّا اجتماعيًّا وتعترف بأفكارهم الابتكارية وقدرتهم على إحداث تغيير على صعيد عالمي. ومن خلال فوزها بالجائزة، تنضمّ هوليا الآن إلى مجتمع المنظمة المؤلّف من 234 ريادي اجتماعي من 59 بلد، وستشارك في المنتدى العالمي لريادة الأعمال عام 2014.  

هذا ليس أول تقدير عالمي لها. هي أيضًا ريادية في "إنديفور" Endeavor، عضو في "كاديجير" KADIGER، وهي منظمة للرياديات النساء في تركيا. وقد كُرِّمت عام 2012 من قبل "أشوكا تركيا" Ashoka Turkey، وهي شركة غير ربحية في الولايات المتحدة هدفها دعم الرياديين الاجتماعيين.

هوليا هي مثال على المرأة القوية يُحتذى به في المنطقة، وهي تُظهِر أنه ما من حدود لقدرتنا على تحقيق نجاحات عالمية. أنا أطمح للقيام  بما تفعله هي وغيرها من النساء الرياديات اللواتي يبنين شركات اجتماعية في كافة أنحاء المنطقة. 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة