تعاون بين مؤسسة مصرية وسوق.كوم للتدريب على التجارة الإلكترونية

اقرأ بهذه اللغة

ecpmmerce team

أعلنت مؤسسة "التعليم من أجل التوظيف" المصرية Education For Employment Egypt EFE، بالشراكة مع موقع "سوق.كوم" Souq.com للتجارة الإلكترونية، عن توسيع نطاق عملها في مبادرة لتدريب وتأهيل خريجي الجامعات المصرية بمهارات التسويق الإلكتروني، كانت قذ أطلقت منذ ثلاث سنوات.

وتهدف هذه المبادرة الى تدريب خريجين وتوظيفهم في موقع "سوق.كوم"، هي تتوسع اليوم الى أبعد من ذلك لتلبية حاجات السوق العربية من حيث مهارات الموظفين في التجارة الالكترونية. وكان قد وظّف "سوق.كوم" أكثر من 20% من إجمالي من إجتازوا البرنامج التدريبي بنجاح، والذين يبلغ عددهم 120 فرد.

وعلما ان المجتمع المصري يعاني من ضعف في التدريب والتمرس لدى الخريجين الجدد، يهدف البرنامج التدريبي، الذي يستمر 8 أسابيع، الى تزويد الخريجين الجدد بما يحتاجونه للإنضمام الى سوق العمل في مجال التجارة الإلكترونية. 

ويقول عمر سدودي المدير العام للموقع، ان "التدريب يهدف الى تحسين مهارات المشاركين حتى ولو كانوا سيوظفون لدى منافسين لـ"سوق.كوم" مثل "ماركا في آي بي". ويضيف سدودي ان المشروع "يتطلع الى المستقبل من حيث التدريب على أساسيات التجارة الالكترونية، خاصة ان النقص كبير جدا في السوق، ونحن كشركة، نعتبر من مسؤوليتنا تدريب موظفينا".

ويركز البرنامج التدريبي على أربعة محاور رئيسية هي؛ التسويق الإلكتروني، سلسلة الإمداد والخدمات اللوجيستية، إدارة المحتوى وإدارة وسائل الإعلام الإجتماعي. وأعدّ "سوق.كوم" النماذج التعليمية للبرنامج التدريبي، كما ساهم بتقديم خبرته للمتدربين.

ويتصدر موقع "سوق.كوم" لائحة الأسواق الإلكترونية في مصر منذ سنوات عديدة، وهو في صدارة لائحة المواقع الأربعين الأكثر شعبيّة في مصر بفضل 7 مليون زائر و370 ألف معجب على صفحة "فايسبوك"، أضف إلى أنّ الشركة تنمو بنسبة تتراوح بين 15 و30% كلّ شهر، بحسب ما ذكر سدودي خلال حديث سابق مع ومضة.   

لا تنفرد مصر فحسب بهذا النقص من حيث تدريب الخريجين الجدد، بل هذا المشهد يتكرر أيضا في أغلب البلدان العربية، وسيكون من المفيد جدا للمنطقة ان عملت مؤسسة "التعليم من أجل التوظيف" على توسيع نطاق هذا البرنامج نحو دول أخرى، علما انه لها وجود فعال في مناطق أخرى مثل المغرب، الأردن، فلسطين، تونس واليمن.

وتكتسب هذه المبادرة أهمية خاصة في سوق العمل المصري، حيث يجمع العديد من رواد الأعمال المصريين، على أن المشكلة الرئيسية التي تواجههم هي إيجاد أفراد بارعين ومتميزين لدعم فرق العمل الخاصة بشركاتهم، في وقت يتزايد فيه معدل ظهور الشركات الناشئة التي تعمل في مجال الإنترنت بشكل ملحوظ.

"آنا أعتقد ان المشاركين في التدريب سيبنون علاقة مميزة مع سوق.كوم حتى اذا لم يتوظفوا في هذا الموقع بالذات"، يقول سدودي. "لقد قمنا بتوظيف عشرون متدرب لأنهم لمعوا خلال التدريب ونحن كنا متأكدين أننا نستطيع العمل معهم علي المدى الطويل".

يمكن للمهتمين بالإشتراك في هذا البرنامج التدريبي التسجيل عبر موقع المبادرة على الإنترنت.

ساهم أحمد جبر في كتابة هذا الخبر.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة