موقع التجارة الإلكترونية توصيل استحوذ على شركة كويتية لتأجير الألعاب

اقرأ بهذه اللغة

استحوذت منصة "توصيل دوت كوم" Taw9eel الكويتية، وهي من أكبر مواقع التجارة الإلكترونية في الكويت، الأسبوع الفائت على موقع تأجير الألعاب الكويتي "ديجمز دوت كوم" Digmuz.com. وهذه تعدّ خطوة محورية بالنسبة لموقع "توصيل" الذي يوسّع عملياته لتشمل سوق السعودية أيضًا.  

موقع "ديجمز"، الذي تدعمه شركة رأسمال مخاطر تابعة للحكومة الكويتية، يقدّم ثلاث خدمات: تأجير ألعاب على "ديجمز دوت كوم" عبر متجر DigumzStore.com، وتأجير ألعاب عبر بطاقات الدفع المسبق من خلال موقعه Krooot.com.

سيقوم موقع "توصيل"، الذي يملكه تلفزيون "الوطن" بتوسيع خدمة تأجير الألعاب لـ "ديجمز"، التي تضمّ قاعدة زبائن تملك نفاذًا سهلاً إلى الألعاب الغربية (بمعظمها) في السعودية. وموقع "ديجمز" هو مستنسخ عن موقع "جايم فلاي" GameFly المتخذ الولايات المتحدة مقرًّا أساسيًّا له. 

أنّ الصفقة التي أبرمت لقاء مبلغ لم يتمّ الإعلان عنه، تؤكّد على نموّ قطاع الألعاب في المنطقة. وبالنسبة لموقع "ديجمز"، فيشير ذلك إلى خروج أحد مواقعها الثلاثة، 3 سنوات بعد أن تأسست عام 2010. وإحدى النقاط الإيجابية الأساسية للمنصة هي أنها وسّعت خدمة تأجير الأفلام لتشمل أكثر من 500 زبون متكرّر، وقد حلّت مسألة التوصيل لديها: فمن أجل تعزيز الثقة أكثر، يعتمد "ديجمز" على توصيل واستلام شخصي كلّ لعبة مستأجرة في البلد.

ينضمّ "ديجمز" الآن إلى مجموعة مواقع "توصيل" التي تشمل "توصيل دوت كوم" وموقع الصفقات اليومية "شيييل دوت كوم" Sheeel.com.

لم يشأ قيس داشتي، المؤسّس والمدير العامّ لـ "ديجمز دوت كوم"، أن يعلن عن تفاصيل الحيازة، وأضاف أنه سيستمرّ في إدارة متجر DigumzStore.com و" Krooot.com"، وسيقوم أيضًا بتطوير مشروع جديد وبوابة دفع إلكترونية محتملة.

ويقول دشتي إنه فيما يتوسّع "توصيل" إلى سوق السعودية هذا العام، سيستمرّ على الأرجح بالبناء على موقع "ديجمز دوت كوم" الموجود أصلاً، بدلاً من دمج الموقع مع منصته. يخطّط دشتي لتطوير بشكل مستقّل خدمة شراء ألعاب أخرى تطال سوق السعودية الأكبر أيضًا.   

مع تزايد الطلب في الخليج على الألعاب العالمية الشعبية، ثمة فرصة نموّ كبيرة لمنصات تأجير ألعاب مثل "ديجمز" أو شبيهها "جايم هوب" في الإمارات. ولمن يتساءل عن سبب إقفال أستديوهات تطوير ألعاب في الأردن مؤخرًا، فالسبب ليس نقص الفرص في قطاع الألعاب بل تذكير بأنّ الفرص الموجودة لا يقتصر نجاحها على مسألة التطوير. ولكن فيما تستمرّ منصات التوزيع في النموّ في المنطقة العربية، أنتظر بشوق انطلاق شركات ناشئة ناجحة أكثر تقوم بتطوير ألعاب ونشرها على حدّ سواء.  

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة