تطبيق مصري جديد ينقذ السيارات المعطلة

beliaa

مشهد السيارات التى تصاب بأعطال فى الطريق وينتج عن هذا تعطل وازدحام مروري وعادة لا يعرف قائد السيارة كيفية التصرف او بمن يتصل للخروج من هذا الموقف، مشهد كان مصدر إلهام المصري أمجد مرجان لإطلاق تطبيق "بلية" للهواتف المحمولة.

تسمية "بلية" مستوحاة من تسمية مصرية لميكانيكي السيارات، وفي هذه الحال يقدم التطبيق خدمة مساعدة السيارات المعطلة باستخدام نظام التحديد الجغرافي العالمي GPS، وتوفير خدمات حجز صيانة السيارات في مراكز الخدمة من على المحمول.

فريق العمل صغير

يتكون فريق عمل "بلية" من إثنين من الشباب المصريين هما أمجد مرجان، وهو المدير التنفيذي متخصص في تطوير النظم والبرمجيات وعمل كمطور برامج وفي عام 2012، أنشأ شركة تطوير نظم وبرمجيات متخصصة في تطبيقات المحمول والحوسبة السحابية وقام بتصميم مجموعة من تطبيقات الهاتف المحمول. 

الشريك المؤسس هو أحمد الرويني، وهو متخصص فى تطوير النظم باستخدام لغة الجافا، عمل باحدى شركات الحاسوب بعد التخرج لمدة عامين فى تطوير البرامج الاحصائية، وكان له الدور الاكبر فى تطوير عدد من البرامج الخاصة بالشركة ومنها تطبيق "بلية".

بدأ العمل على "بلية" عام 2012، واستغرق العمل عليه 6 أشهر، وكان من ابرز الصعوبات التى واجهت المطورين اختيار بيئة التطوير المناسبة لإطلاق الإصدار الأول من التطبيق. الخيارات المتاحة كانت متعددة، وأجرى المطوران دراسة للسوق المصرية أرشدتهما الى إختيار نظام "أندرويد" Android لإطلاق التطبيق للمرة الأولى، ثم البدء في تطوير إصدارات متعددة لبقية أنظمة تشغيل الهواتف الذكية.

ويقدم تطبيق "بلية" لقائدي السيارات عند مواجهة المشاكل بيانات ووسيلة الاتصال بجميع شركات انقاذ السيارات القريبة من الحدث، بحيث يمكن لقائد السيارة ارسال رسالة تتضمن مكان تواجده عند حدوث العطل أو الحادث باستخدام تكنولوجيا تحديد الموقع الجغرافى GPS، وهو ما يوفر لشركة إنقاذ السيارات سهولة الوصول الى قائد السيارة. 

كما ويقدم التطبيق أيضا خدمة حجز الصيانة الدورية للسيارة أو الابلاغ عن شكوى في السيارة بالتعاون مع التوكيلات المختلفة للسيارات في مصر ومراكز الصيانة المعتمدة عبر الهاتف المحمول. ويقول أمجد حول تلك الخدمة "لقد قمنا بالاتفاق مع عدد من مراكز صيانة السيارات المعتمدة وبعض الوكلاء لتقديم نسبة خصم خاصة لمالكي السيارات من مستخدمي خدمات "بلية"، وقد بدأنا فى توفير الخدمة منذ شهر تشرين الأول/اكتوبر 2012 باشتراك سنوى بسيط".

ولا يعد "بلية" التطبيق الوحيد الذي يعنى بمشكلات الطرق والتنقلات في مصر، فقد تعرضت تطبيقات أخرى الى هذه المشكلة من أوجه مختلفة مثل تطبيقات "أجرة" و"الأجرة" اللذان يقدمان وسيلة لطلب سيارات الأجرة والتعامل معها، وتطبيق "وصلني" الذي يعالج مشكلة زحمة السير في العاصمة المصرية، القاهرة، كما يتوفر تطبيق فلسطيني يحمل الإسم نفسه "وصلني" ويتطلع الى إقتحام سوق الزحام المروري في مصر، عن طريق تشجيع المستخدمين المتجهين الى المكان نفسه على إستخدام سيارة واحدة.

وقد حقق تطبيق "بلية" المركز الاول فى مسابقة أفضل تطبيق للتنقلات في القاهرة، والتي نظمها البنك الدولي، وزارة الاتصالات، وزارة المواصلات والعديد من شركات التقنية العالمية، وتم تصعيده للمشاركة فى نهائيات المسابقة الدولية التي أقيمت في بارشلونة باسبانيا في 25 شباط/فبراير 2013، للمنافسة مع 19 تطبيق آخر في هذا المجال من مختلف بلدان العالم.

النموذج التجاري والرؤية المستقبلية

يعتمد "بلية" على عدد من المصادر لتحقيق الدخل من بينها بطاقات خصومات "بلية" الخاصة، والتي توفر لحاملها خصومات في مراكز صيانة السيارات عند حجز خدمة الصيانة عبر التطبيق، وعمولات لبيع بعض المنتجات الخاصة بالسيارات عبر "سوق بلية".

وحول طموحاتهم للمستقبلية، يبدو أمجد متفائلا حين يقول ان "طموحاتنا لا تنتهي، فقد أبتدأنا فى إطلاق اول خدمة من نوعها لانقاذ الطريق وحجز صيانة السيارات على الهواتف المحمولة حاليا فى السوق المصرية، وقد لاقت قبولا لدى العديد من المستخدمين حيث انها توفر الكثير من الوقت".

وتعمل الشركة حاليا على بناء موسوعة للسيارات باللغة العربية تحمل إسم "ويكي بلية"، ينتظر أن يتم إطلاقها قريبا لتوعية وتعليم الافراد بطرق القيادة السليمة، وتزويدهم بمعلومات عن السيارات ومعلومات عن علامات الطريق. ويضيف أمجد "ننوى مد خدمات "بلية" إن شاء الله لجميع محافظات مصر، للحصول على اكبر شبكة لخدمات السيارات والصيانة، كما نأمل ان نتوسع فى عدد من البلاد الاخرى قريبا".

شارك

مقالات ذات صِلة