نظرة شاملة إلى التجارة الإلكترونية في مصر

هذا الجزء الثاني من سلسلة جديدة على "ومضة" نناقش فيها اتجاهات التجارة الإلكترونية في الدول العربية.

في مصر، كما في باقي المنطقة العربية، لا تزال الشركات الناشئة في مجال التجارة الإلكترونية تواجه بعض العقبات الكبرى، ومن بينها غياب الخيارات المصرفية وضعف الثقة بشكل عام في الشراء عبر الإنترنت والتنظيمات الحكومية القديمة أو الغائبة كلياً.  

تعتبر مصر بشكل عامّ، سوقاً صعبة بسبب الأمية المرتفعة بالكومبيوتر أو البنى التحتية الضعيفة للاتصالات والظروف الاقتصادية الضعيفة، حيث يعيش خُمس السكان دون خط الفقر وذلك بحسب "فريدوم هاوس" Freedom House. ويمتزج كل هذا مع الغموض السياسي المهيمن منذ الثورة عام 2011.

ومن الصعب بشكل خاص التعامل مع عمليات الدفع على الإنترنت، لذلك يقدّم أي موقع ناجح للتجارة الإلكترونية خيار الدفع نقدًا عند الاستلام.     

تشير أرقام شركة أبحاث السوق  RNCOSوالمستشارين في "أوليفر ويمان" Oliver Wyman، أن نسبة السكان الذين لهم حسابات مصرفية بلغت عام 2010، 10% فقط بينما 45% من المصريين الذين هم دون الـ 18 من العمر غير مؤهلين لامتلاك بطاقات مصرفية، وعام 2010 أيضاً امتلك 4% من المصريين بطاقات سحب وأقل من 2% لديهم بطاقات ائتمان.  

ويعتبر غياب التنظيمات الحكومية أو عدم الثقة بتشريعات الدفع على الإنترنت عقبة كبيرة لحماية التعاملات على شبكة الإنترنت، ولم يُبذل أي جهد في هذا المجال منذ أن تمّ تشريع البنية التحتية للتوقيع الإلكتروني خلال عام 2004، من أجل جعل الدفع على الإنترنت أكثر أماناً.   

الكثير من المصارف في مصر لا تسمح لمستخدميها بشراء منتجات على الإنترنت ببطاقات الائتمان التي يملكوها، بسبب الخوف من أن يطلب الزبائن استرداد مالهم بأعداد كبيرة إلاّ أن القليل منها تسمح بذلك ولكن مع قيود (اطّلع عليها في الأسفل). وكذلك تزداد بوابات الدفع الإقليمية في مصر، وتخطط الشركة الأميركية "باي بال" لدخول السوق المصرية هذا العام.

 على الرغم من كل هذا، تبقى مصر سوقاً جاذبة بشكل لا يصدق للشركات الجديدة في مجال التجارة الإلكترونية، نظراً إلى تدنّي كلفة إقامة المشاريع فيها، وحقيقة أنّ المصريين يحبون ببساطة شراء أغراض على الإنترنت.

 يقول "المستشارون العرب" Arab Advisors، إنّ 22.4% يستخدمون الإنترنت إما لشراء منتج أو دفع فاتورة. وتظهر بياناتهم أيضا أن الأجهزة الإلكترونية هي المنتجات الأكثر شعبية التي يتم شراؤها على الإنترنت في مصر، تليها برامج الكومبيوتر وتذاكر الطائرة والاشتراكات في المواقع.

ويشير مركز "يورو مونيتور" Euromonitor إلى أنّ نسبة استخدام مواقع التجارة الإلكترونية في مصر لا تزال منخفضة (3.4%)، ولكن من المتوقع أن ترتفع عمليات الشراء على الإنترنت ثلاث مرات في مصر بحلول عام 2016، حيث ينفق المصريون 447.3 مليون دولار على التجارة الإلكترونية.

ولكن ارتفاع نسبة استخدام الإنترنت إلى 44% عام 2012 بعد أن كانت 12.6% عام 2006 هو مؤشر جيد، كما أن نسبة استخدام الهاتف المحمول ارتفعت إلى 115% عام 2012  من 24% عام 2006. وارتفعت أيضًا نسبة استخدام الهواتف الذكية عام 2012 لتصل إلى 26%.

هذا يخدم مواقع التجارة الإلكترونية بما أنّ المصريين يستمتعون بالتسوّق على هواتفهم، حيث تبيّن أن 82% من الهواتف الذكية استخدمت للبحث عن منتج أو خدمة، و41% من السكان استخدموا هذه الهواتف لإجراء عملية شراء، استنادًا إلى "جوجل". ومن المتوقع أن تكون التجارة عبر الجوّال جزءاً كبيراً من الاستراتيجية التي ستعتمدها أي شركة تجارة إلكترونية في مصر خلال العقد المقبل.

من أجل الحصول على صورة عن البيئة الحاضنة الحالية، ذكرنا أدناه اللاعبين البارزين في التجارة الإلكترونية في مصر. قد لا تكون اللائحة شاملة بالضرورة، لذلك إن كنتم تعرفون مواقع تجارة إلكترونية أخرى، بإمكانكم مشاركتها معنا في خانة التعليقات أدناه.

مواقع الصفقات اليومية:

ـ "أجمد دييل" AgmadDEAL

ـ "كوبون" Cobone  ـ في مصر، يقدم موقع "كوبون" الذي يتخذ من دبي مقراً له، عروض سفر من بيروت وأبو ظبي والقاهرة وجدة.

ـ  "دير أند ديل" Dare n’ Deal ـ موقع رائد في السوق المصرية.

ـ "ديلازيون" Dealazion ـ تجمّع الصفقات اليومية من مصر على المحمول.

ـ  "جو سوا" GoSawa  ـ موقع صفقات يومية لبناني توسّع إلى الإمارات ومصر وقطر والسعودية.

ـ "جروبون"Groupon  ـ شركة أميركية لها مقر في الإمارات وتوسعت في المنطقة.

ـ "هلا ديلز" Hala Deals.

ـ "أوفرنا" Offerna رائد في السوق المصرية.

 ـ "أوفراتك" Offeratak.

مواقع البيع بالتجزئة على الإنترنت

المواقع التالية تقدم منتجات من فئات متعدّدة.

ـ "جوميا" Jumia.

ـ "نفسك" Nefsak.

ـ "سوق دوت كوم مصر" Souq.com Egypt.

كتب

ـ "مكتبات ألِف" Alef Bookstores ـ يقدم كتباً للمستهلكين المصريين.

ـ "بوكس دوت كوم" Books.com.eg يبيع كتباً بالعربية في "متجر اجتماعية" (صندوق ومضة كابيتل يستثمر في هذه الشركة الناشئة).  

ـ "ذا بوك سبوت" The Book Spot ـ يقدم كتباً للمستهلكين المصريين.

ـ "كيرو بوكس" Cairo Books ـ يقدم كتباً للمستهلكين المصريين.

ـ "مكتبة ديوان" ـ يقدم كتباً للمستهلكين الإقليميين.

الأجهزة الإلكترونية:

ـ "القاهرة للمبيعات"

ـ "كومبيوتر شوب" Computer Shop

ـ "إي 3050" E3050

ـ "الشنّاوي"

ـ "محلات التميمي"

ـ "جايم فالي" Game Valley ـ موقع لبيع ألعاب الفيديو.

الموضة:

ـ "أوبن دايز" OpenDayz ـ يجمع المنتجات على الإنترنت لبيعها في أنحاء مصر ويعمل كوسيط بين بائع التجزئة والزبون.

مواقع أخرى:

ـ "أجزخانا" agzakhana.com ـ متجر على الإنترنت لمستحضرات التجميلية والكمالية.

ـ "بكام" Bkam  ـ موقع لمقارنة أسعار مواقع التجارة الإلكترونية في مصر.

ـ "إيجيرل دوت كوم" Egyrl.com ـ منتجات للنساء.

ـ "إشتري" Eshtery ـ متجر إلكتروني في مصر على الهواتف المحمولة.

ـ "هدية" Hedeya ـ منتجات للعناية بالطفل.

ـ "ممزورلد" Mumzworld ـ يقدم منتجات للأمهات والعناية بالطفل.

مواقع صفقات قصيرة المدة:

المنصات التالية تقدم صفقات قصيرة المدة للثياب والكماليات.

ـ "ماركة في آي بي" MarkaVIP ـ رائد في المجال مقره دبي.

ـ "سكّر دوت كوم" Sukar.com ـ وقد استحوذ عليه "سوق دوت كوم".

متاجر غير إلكترونية انتقلت إلى الإنترنت:

ـ "الغانم" Al Ghanem ـ تأسّس عام 1964 وله الآن موقعًا على الإنترنت.

إعلانات مبوبة على الإنترنت:

الشركات التالية تسمح للمستخدمين في مصر بشراء وبيع منتجات في العديد من الفئات من الإلكترونيات إلى الثياب ومن الأشغال اليدوية إلى الهدايا.

ـ "بيع" Bey3

ـ "مصراوي" Masrawy

ـ "أولكس" olx

ـ "الوسيط" Waseet.net

بوابات الدفع المتوفرة:

اقرأوا مقالنا عن بوابات الدفع في المنطقة، واطلعوا على التقرير المصوّر فيه الذي يظهر أماكن توفر بوابات الدفع على الإنترنت والعمولة التي تأخذها. تخدم جميع هذه البوابات الزبائن في مصر ولكن قد تتعامل كلّ واحدة منها مع مصرف مختلف يمكن أن تجدوه على موقعها الخاص. وفي مصر ستجدون بوابات الدفع التالية:

بوابات الدفع المصرية:

ـ "تو تشك آوت" 2CheckOut

ـ "أثورايز دوت نت" Authorize.net 

ـ "باي بال" PayPal قريباً في مصر

ـ "سكريل" Skrill   

ـ "وولتي" Wallety حل للدفع، مصمم لجعل عمليات الدفع بواسطة بطاقات الائتمان أكثر أماناً.

البطاقات المسبقة الدفع:  

ـ "كاشي" CashI 

ـ "كاشنا" Cashna

ـ "كاش يو" CashU ـ تقدم حساباً مسبق الدفع.

ـ "ديكسي باي" DixiPay 

ـ "جايت2بلاي" Gate2Play ـ  تربط التجار الإلأكترونيين ببوابات دفع دولية وتقدم لهم خدمات مناسبة أخرى.

ـ "وان كارد" OneCard .

المصارف:

ـ البنك العربي الافريقي الدولي ـ له شراكة مع "وولتي" لدفع آمن.

ـ البنك العربي

ـ سيتي بنك مصر

ـ البنك التجاري الدولي المصري

ـ أتش أس بي سي HSBC

ـ البنك الأهلي المصري

ـ البنك الأهلي سوسيتيه جنرال

حلول خاصة بهيكليات الموقع من الخارج والداخل

تقدّم المواقع التالية حلولاً كاملة للتجارة الإلكترونية ترتبط ببوابات الدفع المتوفرة.

ـ "شوب جو" ShopGo  ـ يركز بشكل حصري على بناء حلول تجارة إلكترونية كاملة.

في ما يلي بعض الشركات في مصر التي تقدم حلولاً للتصميم وتطوير الويب.

ـ "كليك نت" ClickNet

ـ "ديجيتل آي تي أس" Digital ITS

ـ "إي جو سوليوشنز" eGo Solutions

ـ "إيجيجو دوت نت" Egygo.net

ـ "حلول الويب المصرية" Egypt Web Solutions 

ـ "المتحدة ويب" ElMotehada Web

ـ "غرافيكانو" Graphicano

ـ "أم آر سي أو مصر" MRCO-Egypt

ـ "باك تو نت" Pack2Net

ـ "أس تي أس" STS

بإمكانك أن تستنتج من اللائحة السابقة أن البيئة الحاضنة للتجارة الإلكترونية في مصر لها فرصة كبيرة للنمو ولكن الشركات الناجحة حتى الآن بإمكانها أن تشكّل نماذج قوية للجيل التالي من الرياديين في هذا المجال. وطالما أن المبتكرين قادرون على تجاوز العقبات التي تقف في وجه نمو التجارة الإلكترونية في السوق، فستستطيع مصر أن تكون واحدة من أكثر البلدان جذبًا للزبائن في المنطقة.

ـ ـ ـ

جلين هو محرّر في ومضة. يمكنكم التواصل معه علىglen@wamda.com، أو متابعته على تويتر  @glenjd2 أو التواصل معه على LinkedIn أو مراسلته على glen@wamda.com.

 

برعاية

PayPal

شارك

مقالات ذات صِلة