كيف تتعاطى الشركات العالمية مع توظيف الرؤساء التنفيذيين [تقرير]

اقرأ بهذه اللغة

حمّل التقرير

حمّل

سجّل معدل توظيف الرؤساء التنفيذيين الأجانب - من غير مواطني الدولة التي يقع بها المقر الرئيسي للشركة - في المنطقة العربية أعلى المعدلات مقارنة ببقية الأسواق العالمية، كما أظهر تقرير أصدرته شركة "بوز أند كومباني" &Strategy، المتخصصة في الاستشارات الإدارية. وجاء معدل توظيف الرؤساء التنفيذيين الأجانب في شركات المنطقة 16٪ مقارنة بالمتوسط العالمي وهو 10٪ فيما وصل هذا المعدل في اليابان الى واحد بالمئة. وشكلت دول أوروبا الغربية المصدر الرئيسي للرؤساء التنفيذيين الواردين الى المنطقة من الخارج، تليها الولايات المتحدة الأمريكية.

وقد تناولت الدراسة معدل إحلال الرؤساء التنفيذيين، والأسباب الكامنة وراء ذلك، والتوزيع الجغرافي والقطاعي لها ضمن أكبر 2500 شركة، من حيث رأس المال، متداولة الأسهم في العالم. وقامت الدراسة بإجراء مزيداً من البحوث حول كل شركة قامت بإحلال رئيسها التنفيذي للتأكد من حدوث ذلك في عام 2012، وسعت للحصول على تفاصيل إضافية حول المسمى الوظيفي ومدة العمل ووضع المنصب والجنسية والخبرات المهنية وغيرها، بشأن كل من الرئيس التنفيذي السابق والجديد، فضلاً عن أي رئيس مؤقت. وركّز التقرير، وعنوانه "حان الوقت للرؤساء التنفيذيين الجدد: دراسة خلافة الرؤساء التنفيذيين لعام 2012"، بشكل خاص على شخصيات القادة الجدد ومنشأهم.

إحتفظت دول المنطقة، ومعها العديد من الدول النامية الأخرى، طوال السنوات الخمس الماضية بواحد من أدنى معدلات إحلال الرؤساء التنفيذيين للشركات حول العالم. ويرجع ذلك، ربما، الى كون العديد من الشركات في المنطقة العربية هي شركات عائلية، تدار من قبل أفراد العائلة الواحدة، وهو ما يؤدي الى غياب آلية منتظمة لإحلال وخلافة هؤلاء الرؤساء التنفيذيين.

ويقول بهجت الدرويش، الشريك في "بوز أند كومباني" إن منطقة الشرق الأوسط "ليست استثناءً من هذا الاتجاه العالمي لزيادة معدلات الإحلال المخطط. وبصفة عامة، باتت المؤسسات أكثر تدقيقاً في نوع المهارات المطلوب توافرها لدى الرئيس التنفيذي الجديد".

كما وأظهرت نتائج الدراسة أيضا أن قطاع تقنية المعلومات، أحد القطاعات الأسرع نموا في المنطقة العربية، يسجل أعلى معدلات إحلال الرؤساء التنفيذيين بين القطاعات الأخرى، ما يشير الى كون القطاع مليئاً بالتحديات، كما هو مكتظاً بالفرص.

نتائج أخرى ملفتة من الدراسة:

  • شهدت نسبة المسؤولات التنفيذيات زيادة طفيفة عام 2012 اذ شكّلت النساء نسبة 15٪ فقط من الرؤساء التنفيذيين الجدد في عام 2012، وهو ارتفاع ملحوظ عن المتوسط الذي بلغ 3% خلال الأعوام الثلاث السابقة، ومع ذلك لا تزال هذه النسبة ضئيلة.
  • شكّل المسؤولون العاملون في الشركات الذين تمت ترقيتهم نسبة 71% من الرؤساء التنفيذيين الجدد. 
  • عمل 25٪ من الرؤساء التنفيذيين الجدد لصالح شركة واحدة فقط طوال حياتهم المهنية.
  • 29٪ من الرؤساء التنفيذيين الجدد في عام 2012 حاصلين على شهادة ماجستير، و9٪ على درجة الدكتوراه.

    يمكنك تنزيل التقرير الكامل من الخانة الرمادية أعلاه.

اقرأ بهذه اللغة

حمّل التقرير

حمّل

شارك

مقالات ذات صِلة