أيّ نظام تشغيل يهيمن على سوق المحمول في المنطقة؟ [إنفوجرافيك]

اقرأ بهذه اللغة

لا يزال نظام تشغيل "آندرويد" Android نظام التشغيل المفضل في العالم، بفضل نسبة مبيعات هواتف ذكية وصلت إلى 64% في الربع الأول من عام 2013. وابتداءً من عام 2012، كان لنظام تشغيل "آي أو أس" حصة في السوق تبلغ 18.8% فقط، يتبعه بلاكبيري مع نسبة 4.7% و"ويندوز" مع نسبة 2.6%.   

يستمرّ "آندرويد" في الهيمنة على سوق الهواتف الذكية في المنطقة العربية، حيث أنّ 40% من مستخدمي الهواتف الذكية يملكون جهاز "آندرويد". غير أنّ النسبة متقاربة مع تلك التي يسجلها "آي أو أس" في السوق (35%)، ويتبعه "بلاكبيري" مع نسبة 15% ويأتي في الآخر "ويندوز" مع نسبة 10%.

وكما يذكر التقرير المصور أدناه (إنفوجرافيك) الذي قامت به "فروت آبس" FrootApps، يملك زبائن المنطقة 22 مليون هاتف ذكي والعدد يتزايد (12 مليون في الخليج، 6 مليون في شمال إفريقيا و4 مليون في المشرق)، ويتقدّم "جوجل" على "آبل" في كلّ سوق.  

غير أنّ واقع هيمنة "جوجل" على السوق المحلية والعالمية لا يعني بالضرورة أنه يجني أرباحًا أكثر من "آبل". فكما أشار موقع "فوربز" Forbes، يجني "آبل" أموالاً أكثر من "جوجل" من الأجهزة والتطبيقات، ويجني عائدات أكثر من الإعلانات على المحمول. كما وأنّ زبائن "آبل" هم أوفياء للعلامة التجارية أكثر.

في المنطقة العربية، تستفيد الشركات الناشئة من نظام تشغيل "آبل" أكثر إذ أنّ هذا الأخير يسمح للمطورين في تمويل تطبيقاتهم على المحمول، بعكس "جوجل". وبفضل عدم توفّر حساب "جوجل" خاص بالتجار، فلا يقدّم "جوجل" للمطورين القدرة على تطوير تطبيقات مدفوعة في أي بلد عربي. إن تغيّرت هذه السياسة، فستزداد عائدات المطورين على "جوجل بلاي" Google Play كثيرًا. لكن لغاية الآن، لا يزال مطورو تطبيقات المحمول يطورون أولا على "آي أو أس".   

ولمن يطورون تطبيقات على "آي أو أس"، فمعظمهم يركّز على الألعاب، إذ أظهر تقرير من "فروت آبس" أنّ 38.6% منهم يستخدمون تطبيقات ألعاب، و21.4% يطورون تطبيقات تواصل مع الشبكات الاجتماعية، و5.5% يركزون على الترفيه. والأمر نفسه ينطبق على "آندرويد"، فالألعاب هي حاليًّا أكثر الفئات بحثًا على كلّ من نظامي التشغيل.

اطلع على الإنفوجرافيك أدناه لمزيد من التفاصيل، أو اعثر على تقرير "فروت آبس" عن سوق المحمول هنا

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة