تستثمر مؤسسة شركاء المبادرات في الشرق الأوسط بمبلغ 1.9 مليون دولار في ثلاث شركات ناشئة

اقرأ بهذه اللغة

بعد أن استثمرت مؤسسة شركاء المبادرات في الشرق الأوسط بعدد من الشركات التقنية وبأربع شركات للتجارة الإلكترونية، تقوم الآن بتنويع استثماراتها قليلاً، وتعلن عن استثمارها في شركة للمأكولات السريعة، إضافة إلى شركة تجارة إلكترونية وبوابة محتوى.

إنّ شركة الاستثمار التأسيسي ومقرّها بيروت، قد أعلنت عن استثمارها بمبلغ 1.9 مليون دولار أميركي في هذه الشركات الثلاث، من خلال صندوق الأسهم الجديد  Building Block Equity Fund BBEF، وهو صندوق تمويل يخصّص مبلغ 15 مليون دولار أميركي للاستثمار بالشركات التي هي في مرحلة النموّ، وتركّز 80% من استثماراتها على الشركات التقنية و20% على الشركات غير التقنية، مثل البيع بالتجزئة والمأكولات والمشروبات.

انطلق الصندوق من جديد في أوائل عام 2013 عندما استلمت مؤسسة شركاء المبادرات في الشرق الأوسط إدارته، ويستثمر الصندوق الآن لغاية 1.5 مليون دولار في كلّ شركة، ويركّز على الشركات التي نجحت في جذب عدد كبير من الزوار.

استثمرت المؤسسة لغاية الآن بمبلغ مليون دولار، وقد قُسِّم الاستثمار بالتساوي مع صندوقها القديم، Middle East Venture Fund، وصندوق الأسهم BBEF. وتمّ الاستثمار في "سيدر بوكس" Cedar Books، وهي شركة للتجارة الإلكترونية واللوجستيات. تتخذ الشركة لبنان مقرًا لها وشارك في تأسيسها ساني نوفل وسيريل حتشيتي توماس. تجلب "سيدار بوكس" كتبها محليًا ودوليًا وتبيعهم على 15 منصة سوق عالمية، منها "أمازون" Amazon. وتقوم الشركة بعمليات في الولايات المتحدة، بريطانيا، وأوروبا، وقد حصدت الآن 11 مليون دولار من العائدات، بحسب مؤسسة شركاء مبادرات الشرق الأوسط.    

وقد استثمر صندوق BBEF أيضًا بمبلغ 400 ألف دولار في "شاورامانجي" Shawarmanji، وهي سلسلة متاجر لبيع المأكولات السريعة، لها 8 فروع في لبنان والإمارات. شارك في تأسيسها كلّ من داني الجرّ، نزار الهاشم وإلياس شبطيني وهو الرئيس التنفيذي، وتستخدم الشركة التمويل الذي تلقته للتوسع في الأسواق الإقليمية والعالمية.

على إثر إعلانها في تشرين الأول/ اكتوبر، أعلن كلّ من مؤسسة شركاء المبادرات في الشرق الأوسط وصندوق BBEF عن استثمار بقيمة 500 ألف دولار في "شهية"، وهو موقع يقدّم وصفات طعام، شارك في تأسيسه كلّ من هلا لبكي (شاهد المقابلة التي أجريناها معها هنا)، دانييل جميل وكارول مخول.  

بحسب مؤسسة شركاء المبادرات في الشرق الأوسط، فإنّه استنادًا إلى مجموعة "إفكتيف ميجور" Effective Measure (أي القياس الفعّال)، يُعدّ "شهية" أكبر موقع مأكولات في المنطقة العربية، مستقطبًا أكثر من 1.3 مليون زبون فريد شهريًّا، ومعظمهم من السعودية. ويقول نيويرث، إنّ الموقع تطوّر بشكل طبيعي، شارحًا أنّ "شهية" قد استخدمت جزءًا من الاستثمار الذي تلقته لتحسين التفاعل مع المستخدم. ويقول "نحن لا نسوّق على فايسبوك أو نشتري الزوار، نحن ببساطة ننفق المال لتحسين التفاعل، لذلك 60% من مستخدمينا هم زبائن دائمون، بعد أن كانت النسبة 35%".    

ستركّز الشركة فيما يلي على إطلاق سلسلة فيديوهات قريبًا، والاستثمار في تطبيق على المحمول. ويشير إلى أنّ "الاطلاع على المحتوى على المحمول يزداد شعبية أكثر فأكثر. تمّ تنزيل تطبيق "شهية" 470 ألف مرّة".

ولمَ اختار موقع "شهية" أن تكون مؤسسة شركاء المبادرات في الشرق الأوسط مستثمرة له؟ يجيب نيويرث "في البداية، فهمت المؤسسة نموذج عملنا وسوقنا.  لدينا نظرة موحّدة عن كيفية تحرّك القطاع والفرص التي نلاحقها".   

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة