حديث مع مؤسِّس منصة توصيل طعام إلكترونية في السعودية [ومضة تيفي]

من المتوقّع أن تنمو سوق المأكولات السريعة لتصل إلى 4.5 مليار دولار مع حلول عام 2015. لكن الشباب في السعودية يميلون أكثر فأكثر إلى شراء الطعام من سلسة علامات تجارية عالمية، ومعظمهم يفضّلون طلب توصيل الطعام بدلاً من تناوله خارجًا.  

والسبب وراء ذلك هو نمط الحياة الاجتماعية في السعودية، الذي يتمحور حول مفهوم "المجلس" أو "الديوانية"، أي منطقة لقاء بين الأصدقاء للتحادث ولعب الورق أو مشاهدة المباريات الرياضية والأفلام. خلال هذه اللقاءات، يجلب عادة الناس الأكل معهم بعد شرائها من مطاعم مختلفة.   

إبراهيم الجاسم، ريادي سعودي شابّ درس إدارة الأعمال والتمويل، يحاول معالجة هذه المشكلة عبر تأسيس شركته "هنقرستيشن" HungerStation، وهي منصة إلكترونية تخوّل الزبائن طلب طعام من أي مكان وسيتمّ توصيله إليهم مباشرة.

تستخدم المنصة تقنية تحديد المواقع الجغرافية لإدراج المطاعم استنادًا إلى موقع الزبائن الجائعين، ما يساعدهم على معرفة الوقت الذي يحتاجه توصيل المأكولات إليهم. ويقدّم الموقع أيضًا خيار الطلب من مطاعم مختلفة في الوقت نفسه واستلام المأكولات في الوقت نفسه أيضًا، حتى ولو أنّ  فريق عمل المنصة لا يوصل الطعام بنفسه.

تتوفّر الخدمة على الويب وعبر الهواتف الذكية، وتقدّم خيارات متنوعة تتراوح بين مطاعم المأكولات السريعة العادية والمطاعم الفاخرة. ومنذ انطلاقها في تشرين الثاني/ نوفمير 2012، ازداد عدد زائرين "هنقرسيشن" بنسبة 500% وتوسّعت بنجاح إلى سوق البحرين. خلال الأشهر القليلة الماضية، نجح "هنقرستيشن" بإبرام صفقات مع سلسلات مطاعم جديدة مثل "يام يام تري" Yum Yum Tree، "جوني روكيتس" Johnny Rockets، و"كيزنوس" Quiznos.  

حدّثنا الجاسم مؤخرًا عن مسيرته وكيف خطرت بباله الفكرة، ومن هم منافسوها البارزين، إضافة إلى أعضاء الفريق والتحديات البارزة التي تواجهها وآرائه حول التجارة الإلكترونية في السعودية.

شاهد المقابلة التي أجريناها معه في الفيديو أعلاه.

 

 

 

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك