تعرّف على مجموعة من الأصدقاء تنظّم جولة فعاليات ستارتب ويك أند في المغرب

اقرأ بهذه اللغة

في المغرب، لطالما لاقت فعاليات "ستارتب ويك أند" Startup Weekend رواجاً كبيراً. وتم تنظيم ثماني فعاليات خلال عامين فقط تمحورت حول ١٤٢ فكرة.

ويقول القيمون على الجمعية المغربية للنهوض بهندسة الكمبيوتر (AMPII)، وهم مجموعة من الأصدقاء ينظمون فعاليات "ستارتب ويك أند" ويدعمون الريادة في بلادهم، إن ثماني أفكار على الأقل تواصل تطويرها بعد انعقاد الفعالية.

"ستارتب ويك أند" هي فعالية تمتد على ٥٤ ساعة لتشجيع كل من يطمح لتأسيس شركة ناشئة الى المشاركة وعرض مشروعه وتشكيل فرق العمل وقضاء يومين في تطوير نموذجه. وفي نهاية اليوم الثالث، يقدّم الفريق فكرته أمام لجنة حكم على أمل الفوز بجوائز مالية وبالدعم والارشاد.

وفي المغرب، نظّمت الجمعية المغربية للنهوض بهندسة الكمبيوتر كافة فعاليات "ستارتب ويك أند" من أجل الترويج لبيئة حاضنة مبتكرة، والتشجيع على ثقافة مشاركة المعرفة وذلك على أمل توليد قصص نجاح محلية تُلهم الشباب المغربي.

ما الذي يقود الشركة إلى النجاح؟

وفقاً لرضوان دهموني، أحد أعضاء الجمعية، تتشابه معظم الأفكار التي يتم عرضها في "ستارتب ويك أند": هي تشمل تطبيقات المحمول، التجارة الإلكترونية أو شبكات التواصل الاجتماعية. الا أن بعض هذه الأفكار فريدة من نوعها على غرار فكرة تم عرضها مؤخراً حول مزرعة للتماسيح. يأمل الفريق أن يتم عرض المزيد من الأفكار التي لا تطال مجال تكنولوجيا المعلومات فحسب. ولكن، بغض النظر عن الفكرة، يبقى أن تنفيذها هو ما يميّز الفائز عن الآخرين.

ومن بين الأفكار الثمانية التي تم العمل عليها بعد الفعالية، برزت فكرتان. ووصلت "جابكلا" JabekLah المعروفة أيضاً بـ"هيلب موا" HelpMoi  (أي ساعدني) الى نهائيات "تحدي ستارتب ويك أند "SW Battle وهي مسابقة عالمية تتحدى كل الشركات الناشئة التي اشتركت في "ستارتب ويك أند". كما يذكر رضوان، بفخر، "أكسباديان" xPadian، وهي شركة ناشئة تطمح الى تحويل أي كمبيوتر الى جهاز لوحي وقد ضمنت تمويلاً من الولايات المتحدة.

ووفقاً لرضوان، من أجل النجاح، يحتاج الرياديون الى:

  • الانفتاح بما يكفي لاعتماد أي فكرة جديدة ومجنونة
  • التمتع بقدرة الاصغاء وطرح الأسئلة
  • الوثوق بقدراتهم بخاصة أن غالباً ما يستخفّ الأفراد بأنفسهم

 خطط طموحة لعام 2014

في حين يتزايد نمو الشركات الناشئة في المغرب، نجح فريق الجمعية المغربية للنهوض بهندسة الكمبيوتر بإقناع عدد من اللاعبين المحليين في البيئة الحاضنة المغربية بتقديم يد العون. وعرض المركز الوطني للبحث العلمي والتقني أن يكون حاضناً لكل من يفوز بجائزة "ستارتب ويك أند" في الرباط. وقد تُقدم منظمة أخرى الدعم لجولة أخرى لفعاليات "ستارتب ويك أند" التي ستجول على عدد من الجامعات المغربية.

ويطمح رضوان وأصدقاؤه الى "التوسّع" على أمل تنظيم فعاليات في المزيد من المدن، بالاضافة الى تنظيم أنواع جديدة من الفعاليات كفعالية مصغرة لـ"أم بي أي" MBA التي تمتد على يومين والتي تشبه برنامج "نكست" NEXT ، التي هي أكاديمية الشركات الناشئة Startup Academy تواصل على تدريب الفائزين خلال فعالية "ستارتب ويك أند"، وبرنامج أكاديمية الشركات الناشئة التي تدرب المرشدين على اعتماد مفهوم الشركة المرنة Lean Startup. حالياً، تعمل الجمعية المغربية للنهوض بهندسة الكمبيوتر الى جمع الأموال لتحقيق هذه الأحلام.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة