المسؤولية الاجتماعية للشركات: أداة للتنمية المستدامة في المنطقة

اقرأ بهذه اللغة

حمّل التقرير

حمّل

الحاجة إلى تنمية مستدامة في المنطقة العربية يعتمد على عاملين: زيادة فرص العمل وحماية الموارد الطبيعية.

وبما أنّ 25% من شباب المنطقة، البالغين بين 15 و24 سنة، هم حاليًّا عاطلين عن العمل، فثمة فجوة متنامية على صعيد التوظيف ومن الضروري إيجاد حلّ للمسألة. وإضافة إلى خلق وظائف عمل، تكتنز الدول العربية أكثر من 60% من احتياط النفط في العالم، غير أنّ 0.5% منها فقط هي موارد مياه عذبة ومتجددة. أضف إلى ذلك مسائل إدارة النفايات ومستويات التلوث العالية في المناطق الحضرية، ويبدو لك واضحًا أنّ المنطقة بحاجة ماسة إلى خطوات جدية وفعالة من أبرز أصحاب الأسهم.  

هذا التقرير الذي نشرته شركة "بوز أند كومباني" &Strategy يحدّد وسائل لمنظمات المنطقة العربية من أجل خلق استراتجيات فعالة للمسؤولية الاجتماعية للشركات، وذلك بهدف معالجة هذه المشاكل. يقدّم التقرير أفضل ممارسات للمسؤولية الاجتماعية للشركات، وأمثلة عن برامج ناجحة طبقت هذه المسؤولية، وطرق يمكن من خلالها أن يقيم القطاع الخاص شراكة مع الحكومات، والأكاديميات والمجتمع المدني، بغية جعل جهودهم أكثر استدامة وفعالية.

للاطلاع على التقرير الكامل، قم بتنزيله من الخانة الرمادية عن يسارك. 

ملخص تنفيذي

إنّ النموّ الاقتصادي المستدام في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا سيعتمد على خلق فرص عمل، التعليم، التخفيف من حدّة الفقر، وإدارة بيئية حذرة. ويجب على كلّ من الحكومة، ومنظمات المجتمع المدني، والمؤسسات التعليمية أن تبذل الجهود لمعالجة هذه المسائل. وللشركات دور خاصّ بارز يجب أن تؤديه. فعليها أن تساهم في إصلاح المجتمعات التي تتواجد فيها. وهذا الإصلاح يتمّ عبر اعتمادها على مبادرات المسؤولية الاجتماعية للشركات التي تتماشى أهدافها مع أهداف التنمية الوطنية في مناطق مختلفة، ومن هذه المبادرات نسمي إسكان ميسّر، تعليم النساء وحفظ المياه.    

بالرغم من أنّ تطبيق المسؤولية الاجتماعية للشركات هي مهمّة معقدة، تزيد تعقيدًا نظرًا إلى أنها مفهوم جديد في المنطقة، إلا أن هذه المشاريع لا تفوق على الإطلاق قدرة شركات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على تطبيقها. من أجل توضيح ما تقوم به الشركات وكيف تساهم المسؤولية الاجتماعية للشركات في تعزيز التنمية الإقليمية، أجرت "بوز أند كومباني" مقابلات مكثفة واعتمدت على عملها مع قادة مسؤولية اجتماعية للشركات في الشرق الأوسط.  

يسعى هذا البحث إلى تحديد ماهية المسؤولية الاجتماعية للشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ودراسة كيف يتمّ تطبيقها، وتحديد أفضل الممارسات التي يعتمدها القادة المختلفون، مثل الاستفادة من قوة المؤسسات، وتحسين حوكمة المنظمات، واقتراح كيفية بناء القدرة على تطبيق المسؤولية الاجتماعية للشركات، وذلك بفضل مساعدة الحكومات، ومنظمات المجتمع المدني والأكاديميات.   


 

اقرأ بهذه اللغة

حمّل التقرير

حمّل

شارك

مقالات ذات صِلة