تحويل الاقتصادات العربية: المضي قدما على طريق المعرفة والابتكار [تقرير]

اقرأ بهذه اللغة

حمّل التقرير

حمّل

يعتبر تأمين المزيد من الوظائف وخاصة الجيدة منها تحد كبير جدا تواجهه المنطقة العربية حاليا، خاصة لدى شريحة الشباب الذين يعانون من أدنى نسب البطالة في العالم، وهم ٢٥٪ من الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين ١٥ و٢٥. ومن المتوقع ان ٢٠٠ مليون فرصة عمل يجب خلقها من اليوم حتى عام ٢٠٥٠ في منطقة الشرق الأسط وشمال افريقيا، ٧٥٪ منها للنساء فقط.

على بلدان المنطقة وخاصة القطاعات الخاصة بناء ثقافة ريادية وخلق فرص العمل الضرورية لحل مشكلة البطالة بين الشباب العرب.

وتتطلب هذه المقاربة من البلدان العربية ضرورة التخطيط باتجاه النمو المستدام والتطور الاقتصادي وتبني نموذجا يعتمد على الابداع والثقافة.

تحويل الاقتصادات العربية: المضي قدما على طريق المعرفة والابتكار، تقريرا اعدّه مركز مرسيليا للتكامل المتوسطي (CMI) وذلك بالاشتراك مع البنك الدولي، وبنك الاستثمار الأوروبي (EIB)، والمنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة (ISESCO). ويسلط الضوء هذا التقرير على مقاربة المعرفة والابتكار لمساعدة الدول العربية في تنويغ اقتصاداتها عبر الابتكار، بهدف بناء شركات وخلق وظائف جديدة.

ويحاول التقرير وضع استراتيجيات متطورة تحمل امكانية خلق وظائف جديدة في العالم العربي تشرح كيف الاقتصاد المعرفي يحفز المعرفة والابتكار لدعم الانتاجية والتنافسية بهدف الاستفادة من الامكانيات المتاحة في الاقتصاد العالمي.

تتألف النسخة الكاملة من تقرير "تحويل ااقتصادات العربية: المضي قدما على طريق المعرفة والابتكار" (البنك الدولي 3102) من ثلاثة أجزاء:

الجزء الأول يعالج ثلاثة أسئلة أساسية حول نموذج التنمية المقترح القائم على المعرفة والابتكار وهي: لماذا الانتقال إلى الاقتصاد القائم على المعرفة والابتكار؟ ماذا يتبع ذلك الانتقال؟ كيف يجب أن يتم ذلك الانتقال؟

والجزء الثاني فيتعمق في السياسة المتعلقة بنظام الاقتصاد والإدارة الكلي، والتعليم، والابتكار، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات هي أنواع الإصلاحات والمبادرات السياسية المطلوبة في كل مجال.
اما الجزء الثالث فيناقش دعم القطاعات ذات النمو وادارة التنمية المحلية والاقليمية كعناصر رئيسية في التنوع ااقتصادي.

عاين التقرير الكامل من المربع الرمادي أعلاه.

اقرأ بهذه اللغة

حمّل التقرير

حمّل

شارك

مقالات ذات صِلة