عملٌ تجاري يمزج بين الإنترنت والواقع: دوبلايز من دبي [دراسة حالة]

اقرأ بهذه اللغة

حمّل التقرير

حمّل

تُعلن "ومضة" عن إطلاق سلسلة جديدة من دراسات الحالات، بالشراكة مع "مركز الخازندار للبحوث والنماذج التجارية" KCC في كلية الأعمال في الجامعة الأمريكية بالقاهرة وأرامكس Aramex.

تتميز سلسلة دراسات الحالات هذه بنظرتها المعمقة إلى 12 من أبرز الشركات الناشئة التي تأسست في مصر والأردن والإمارات العربية المتحدة وفلسطين ولبنان، لتكشف عن قصة نشأتها وأبرز التحديات التي تواجهها وخططها المستقبلية.

سننشر دراسة حالةً واحدةً كل أسبوعين خلال الأشهر الستّ التالية، على أمل أنّ يتمكن رواد الأعمال الآخرون من الاستفادة من نمو كل من هذه الشركات.  

ويقول رئيس الاستدامة والمطابقة في "أرامكس"، راجي حتار: "لطالما تصدرت "أرامكس" حقلي الابتكار وريادة الأعمال بصفتها شركة ريادية يدفعها إيمانها العميق بدورها في خلق الفرص وتنمية المجتمعات المحلية. ولقد بات تعزيز النشاطات الريادية وزيادة الوعي حول الفوائد المترتبة عن ريادة الأعمال ركناً أساسياً من عملنا في ما خص الاستدامة. لذلك تُسر "أرامكس" جداً بأن تُشارك في هذه السلسلة من دراسات الحالة الملهمة حول ريادة الأعمال والريادة الاجتماعية من حول المنطقة العربية".

بداية السلسلة مع "دوبلايز"

"دوبلايز" هي منصة إلكترونية صممت لإطلاع الناس على الألعاب والفعاليات الرياضية المنظَّمة وقد انطلقت في دبي في العام 2007.

بعد رصد نقصٍ في الفعاليات الرياضية المنظَّمة في الإمارات العربية المتحدة، أعدّ في بادئ الأمر رافي بوساري وديرف راو صفحةً على موقع "فايسبوك" لمساعدة أصدقائهم وزملائهم على تنظيم الرياضات الترفيهية في الملاعب المحلية في أرجاء دبي. ومع الازدياد السريع لشعبية هذه المنصة، قررا إطلاق موقع Duplays.com الذي صمماه مع شريكهما والرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في الشركة، براين سيغافوس.

استهدفت الشركة بداية وبشكل أساسي الأجانب الذين يشكلون 88% من السكان في الإمارات العربية المتحدة. ومنذ عام 2008، اتسعت قاعدة مستخدميهما من 5 آلاف مستخدم إلى أكثر من 40 ألف اليوم؛ وتحشد "دوبلايز" بانتظام أكثر من 5 آلاف عضو يشاركون في البطولات والفعاليات كل أسبوع.   

ويقول بوساري في دراسة الحالة: "لا يسعني التفكير بمهنة أفضل، فنحن نعمل على تصميم تقنيات يستخدمها الزبائن، كما نصمم مفاهيم رياضية مثيرة للاهتمام وفعاليات منظمة تحت رعاية شركاتٍ".

ولقد تمكن فريق "دوبلايز" من تلقي جولة استثمار ثانية من التمويل وهو يركّز الآن على التوسع دوليًّا، بعد أن اختبر كلا الهند والسعودية في أوائل العام 2013. تتعمق دراسة الحالة هذه في ميزة الشركة التنافسية وأبرز التحديات التي واجهتها خلال توسعها، بما فيه الكلفة العالية لعملها خارج الإنترنت والتوسع على المستوى الدولي.

كما يقدم المؤسسون بعض النصائح لرواد الأعمال الذين يريدون إنشاء شركاتهم الخاصة في المنطقة. فيقول بوساري في هذا الإطار: "عليك التزود بما يكفي من المال لتمويل [شركتك الناشئة] أكان بنفسك أم بمساعدة العائلة والأصدقاء، لتعطي نفسك الوقت الكافي لتبدأ برؤية فكرتك تتجسد وتتحلى بالثقة الكافية لتتابع مسيرتك".

لمعرفة المزيد عن قصة "دوبلايز"، قم بتنزيل دراسة الحالة الكاملة التي أعدها "مركز الخازندار للبحوث والنماذج التجارية" و"أرامكس"، من المربع الرمادي عن يسارك.

ملاحظة: استثمرت صندوق "ومضة كابيتال" بـ "دوبلايز".

 

 

حمّل التقرير

حمّل

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة