موقع وسادة يتلقى استثمارًا لم تُعلن قيمته بعد، كيف يخطط لكسب ولاء الزبائن؟

اقرأ بهذه اللغة

أعلن "وسادة" وهو موقع للعروض المحدودة المدة في عمّان، الأردن، عن تلقيه استثمارًا من "مينا فنتشور إنفستمنتس" MENA Venture Investments، وهو صندوق للتمويل التأسيسي مقره الأردن يركّز على الشركات الناشئة في بداياتها.  

وفي حين لم يتم الكشف عن تفاصيل الصفقة، سيقدم الصندوق الدعم الاستراتيجي والاستشارة للموقع الذي يركز على مستلزمات المنزل. (يتشارك صندوق مينا فنتشرز جزءاً من فريقه الإداري والاستثماري مع صندوق ومضة كابيتل).

صحيح أن "وسادة" انطلق في تشرين الثاني/نوفمبر في ظل منافسة محتدمة مع "ديزادو"، وهو موقع عروض محدودة المدة لمستلزمات المنزل، إلاّ أن الموقع نجح في بناء قاعدة زبائن أوفياء، 30% منهم يشترون بانتظام كما أن 60% من مخزونه هو من المستلزمات التي يعاد شراؤها أي التي يشتريها أشخاص منتظمون. وبعبارة أخرى، يعني هذا أن غالبية مخزون الموقع ستذهب إلى زبائن يعودون من جديد للشراء من الموقع.

يقول المدير التنفيذي محمد مصلح إنّ "وسادة" سيستخدم الاستثمار لاكتساب المزيد من الزبائن الأوفياء. ولدى الموقع أيضاً نسبة متدنية من الطلبيات المرتجعة تبلغ 4% ويأمل بأن تحافظ عليها أو أن يحسنها من خلال توسيع المستودع في دبي إلى الأردن إلى السعودية أيضاً، وإدارة توصيل الطلبات حتى إلى المنزل أو مركز العمل.  

يعتبر التركيز على ولاء الزبائن، الذي تتغافل عنه مواقع العروض اليومية، أمراً أساسياً. فهو ما يحرك النمو في مبيعات العروض المحدودة المدة. أو هذا ما يقوله مؤسسو "وان كينجز لاين" One King’s Lane، الموقع الشهير في الولايات المتحدة للعروض المحدودة المدة لمستلزمات المنزل، الذي انطلق هذا النموذج عام 2008. ومنذ ذلك الوقت، جمع "وان كينجز لاين" أكثر من 110 مليون دولار وحشد 6 ملايين زبون. وقد كشف المؤسس دوغ ماك بأن 75% من مبيعات الموقع مصدرها زبائن منتظمين.

وإليكم عناصر الخلطة السرية لـ"وان كينجز لاين":

1 ـ التركيز على إخبار القصص. ذكرت صحيفة "باندو دايلي" PandoDaily أنه بعد جولة التمويل الأخيرة التي جمعت 50 مليون دولار في نهاية كانون الأول/ديسمبر، بدأ "وان كينجز لاين" في البحث عن وسيلة لتعزيز محتواه، حيث ذهب أبعد من مجرد كتابة وصف جيد للأغراض المعروضة ليطلق مجلة على الإنترنت أشبه بموقع أخبار الموضة "دومينو" Domino الذي لم يدم طويلاً.    

2 ـ تنظيم معارض للمنتجات والتسويق المستهدف. السبب وراء زيادة "وان كينجز لاين" للمحتوى هو أن 75% من مبيعاته تأتي من التسويق المستهدف أو النصائح التي يسديها، مثل "خمس طرق لاستخدام كرسي صغير في منزلك" بالإضافة إلى تنظيم معارض لعرض أغراض من مجموعة مصمم شهير، بحسب ما قال الكاتب بورت هيلم لموقع "إنيك" Inc.com.   

3 ـ عدد كبير من المستخدمين على المحمول. يقول هيلم إن "25% من العائدات تأتي من المحمول". وهذا يعني أنه من أصل مبيعات بقيمة 300 مليون دولار تتوقع الشركة تحقيقها هذا العام، سيتم 74 مليون دولار منها عبر المحمول.

و"وسادة" ليست بعيدة عن هذه الاتجاهات. هذا ليس أمراً صعباً ولكن اكتساب ولاء الزبون يتطلب منك تقديم نوعية جيدة. إليكم ما يخطط "وسادة" إلى القيام به.

1 - إطلاق علامة تجارية خاصة.

في البداية، اعتمدت "وسادة" كما الكثير من مواقع العروض المحدودة المدة، على منتجات يبيعها تجار في الولايات المتحدة والخارج، والتي كانت بمعظمها تشحن خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع. وعند انطلاقه ركّز بشكل كبير على مستلزمات المنزل، التي تشكّل 75% من مخزونه، مراهنًا على أن هذه ستقنع الزبائن الأوائل.

أشار صوالحة إلى أنه مع نمو الموقع من ثلاثة حملات يومياً إلى خمسة، يركّز الفريق أكثر على البحث عن مصممين مميزين وعلى زيادة الطلب على قطع أكبر حجماً. وقال إنه "في البدء، كانت الهدايا تحقق مبيعات جيدة ومن ثم لاحظنا أ،ّ الإكسسوارات ومستلزمات المطبخ والسفرة تُباع كثيرًا مع زيادة في المبيعات الأكبر حجمًا مثل الكنبات".

ومن أجل خدمة هذا السوق، سيطلق "وسادة" تصاميم كنبات خاصة به، لتقديم "مجموعة كاملة من مستلزمات المنزل".

2-  الإكثار من معارض المستلزمات 

استضافت "وسادة" في نيسان/أبريل الماضي الطباخ الشهير جيمي أوليفر ليشرف على عرض لا يزال مستمراً لمنتجات خاصة بالمطبخ. وقد أجرت مدونة "وسادة" مقابلة مع أوليفر وستواصل نشر مقالات عن خبراء في مستلزمات المنزل بالإنكليزية والعربية (وقد تكون ملونة أكثر). ويقول مصلح إن هذه العروض ستستمر خصوصاً مع تركيز الموقع على التجربة الاجتماعية.

3 - الانتقال إلى المحمول. لا تتجاهل "وسادة" الاتجاهات السائدة خصوصاً في منطقة تشهد أعلى معدلات استخدام للهاتف الذكي في العالم. ويقول صوالحة "سننتقل إلى المحمول خلال هذا الفصل".

لا يزال قطاع مستلزمات المنزل حديثًا وجميعنا نعرف تحديات التجارة الإلكترونية (سموا شركة واحدة قادرة على الدخول بسهولة إلى السوق السعودية). ولكن من خلال التركيز على الزبون مهما كان الثمن، قد يملك "وسادة" فرصة لتقديم ميزة مواقع العروض محدودة المدة هي بأمس الحاجة إليها، ألا وهي التفاعل الشخصي.   

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة