برنامج لجلب الشركات الأردنية إلى وادي السيليكون

اقرأ بهذه اللغة

 تملك الشركات الناشئة في الأردن الآن فرصة جديدة لتلقي الدعم من وادي السيليكون.

"أمنية"، شركة اتصالات أردنية، ومركز "بلاج أند بلاي تك سنتر" Plug and Play Tech Center، وهي حاضنة أعمال في كاليفورنيا، أعلنتا عن برنامج تسريع نموّ اسمه Umniah-Plug and Play Tech Accelerator Program، الذي سيختار شركات ناشئة أردنية ويجلبها إلى وادي السيليكون لتلقي تدريب لثلاثة أشهر.

إنّ منظمة "إنتاج" والوكالة الأميركية للتنمية الدولية ستنضمان أيضًا كشريكتين لدعم الشركات الناشئة الأردنية العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

صرّح عبد شملاوي، الرئيس التنفيذي لـ "إنتاج"، أنّ "بلاج أند بلاي تواصل مع أمنية إمكانية جلب خمس شركات إلى وادي السيليكون ليتمّ احتضانها من قِبل بلاج أند بلاي. ثمّ علمنا بهذا الأمر وقررنا دعم البرنامج. ما إن شاركت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية أيضًا، زاد عدد الشركات من 5 إلى 10".

البرنامج، الذي انطلق رسميًّا في 3 تموز/ يوليو، يهدف إلى جلب ثلاث إلى خمس شركات ناشئة أردنية إلى مقر "بلاج أند بلاي" في ساني فايل كل ثلاثة أشهر، على أمل تخريج 15 شركة مع نهاية العام المقبل.

ويقول شملاوي، "وادي السيليكون هو المكان الأمثل للقادة البارزين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات العالمي"، مضيفًا "والربط بين الأردن ووادي السيليكون هو أمر جيد بالنسبة لنا ولهذا السبب نحن نشجعه".

بالنسبة لـ "بلاج أند بلاي"، تعدّ هذه المبادرة عودة إلى دعم الشركات الناشئة في الشرق الأوسط. غير أنّ الحاضنة قد استضافة فعاليات بالشراكة مع "تك وادي"، في المنطقة العربية، لكن حضورها في المنطقة العربية قد خفّ ما إن تمّ إرجاء نشاطات "بلاج أند بلاي" في مصر بعد فترة وجيزة من انطلاقها في عام 2011. العام الماضي، أعلنت حاضنة الأعمال عن خططها لبناء خمسة مراكز قد تخدم كجسر عبور من المنطقة العربية إلى وادي السيليكون، وهذه الشراكة قد تكون البداية.

كيف تعمل

ستبدأ فترة الاحتضان بورشة عمل من أربعة أيام، تعرّف الرياديين على البيئة الحاضنة في وادي السيليكون، وتؤمّن نظرة عامة على المسائل القانونية والضرائب وتزودهم بنصائح حول كيفية عرض أفكارهم امام المستثمرين، والاستفادة من الشبكات ومراجعة دراسات الحالات المحلية.

خلال الأشهر الثلاثة القادمة، ستتلقى الشركات التدريب والإرشاد بهدف تحسين خطط أعمالها والتواصل مع شركاء في العمل. سيُعيَّن لكلّ فريق "مدير علاقات العمل" الذي يقوم بتتبع إنجازات الفريق. ستحصل الشركات أيضًا على نفاذ إلى مساحة عمل مشتركة، موارد عمل، فعاليات تشبيك وتعارف والكثير من الفوائد والخدمات.  

وبالرغم من أن فترة الاحتضان لا تشمل تقديم أي تمويل من جهة "بلاج أند بلاي"، فيقول شملاوي، "إنّ فرصة تلقي التمويل أعلى من أي شراكة عمل اخرى". وعند نهاية البرنامج، تقوم كل شركة بعرض فكرتها أو منتجها أمام المستثمرين والشركاء في معرض "بلاج أند بلاي".

ويصرّح محمد الخيري، مدير العلاقات الدولية في "بلاج أند بلاي": "نأمل أن تكتشف الشركات الناشئة إمكانياتها العالمية الحقيقة في وادي السيليكون، وتحديد المسيرة الصحيحة للوصول إلى هناك".

ويتابع أنّ للشركات الناشئة خطة واضحة، وهذا أمر أساسي بهدف اكتساب القبول. "نصيحتنا لمقدمي الطلب هي توضيح أهدافهم وخططهم للمجيء إلى وادي السيليكون".  

تنتهي مهلة تقديم الطلبات للجولة الأولى خلال أول أسبوع من آب/ أغسطس. وستعرض الشركات الناشئة المتأهلة أفكارها أمام لجنة حكم ليتم قبولها في البرنامج.

بإمكان الشركات الناشئة المهتمة تقديم طلب هنا.  

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة