ازدياد شعبية الفيديوهات الإلكترونية في الشرق الأوسط [ومضة تيفي]

[عربي] 

ازدياد شعبية إنتاج محتوى إلكتروني للفيديوهات هو من أبرز الأمور التي شهدها الشرق الأوسط لهذا العام. تضم المنطقة العربية 300 مليون مشاهد لـ "يوتيوب" يوميًّا، وهي تأتي في المرتبة الثانية عالميًّا. وقد بات إنتاج محتوى عالي النوعية وتمويله على الإنترنت اليوم أسهل من أي وقت مضى. 

قرّرنا إلقاء نظرة على أبرز الشركات التي تقوم بإنتاج محتوى للفيديوهات وتصوير عملية نموّها. كما وأننا تطرقنا إلى عملية إنشاء قطاع لم يكن موجودًا منذ خمسة أعوام، وكيف قام ببناء نماذج عمل تدرّ عائدات مستمرة وطويلة الأجل. 

في الأردن، تحدثنا مع شركة "خرابيش" لإنتاج الإعلام الترفيهي، و"زيتونة" وهي قناة لتعليم الطبخ، وفي السعودية، التي تضم لوحدها 190 مشاهد على "يوتيوب" كلّ يوم (أي حوالي 7 مشاهدات لكلّ شخص يوميًّا)، تحدّثنا مع "يوتورن" UTURN Entertainment و"لومينك" Lumink عن مصادر عائداتهما وعلاقتهما مع الإعلام التقليدي. وأخيرًا في مصر، كشفنا تطوّر قناة الفيديوهات الكوميدية الإلكترونية، "دي سلطة". 

كلّ من هذه الشركات حدّثتنا كيف استطاعت بناء أسس لقطاع محتوى الفيديو في المنطقة، إضافة إلى المهارات التي تمّ اكتشافها في هذا القطاع والتي أصبحت من خلاله مشاهير على الإنترنت وخارجه.  

اقرأ بهذه اللغة

شارك