تعاون بين شكرة وإنجاز العرب: ما أهميته لرواد الأعمال؟

اقرأ بهذه اللغة

Shekra Injaz

لأن الحصول على التمويل وحده لا يكفي لانجاح شركة الناشئة ولأن المعرفة والخبرة أمران ضروريان لتحقيق هذا الهدف، وقّعت منصة "شكرة" للتمويل الجماعي Crowdfunding ومؤسسة "إنجاز العرب"، المنظمة غير الحكومية الرائدة في المنطقة في مجال تمكين الشباب وتدريبهم، مذكرة تفاهم هذا الأسبوع في مصر لدعم الشركات الناشئة في مجالات التعليم والقانون والتمويل والإرشاد.

يُمثل كل من التمويل والتدريب والتعليم المهني المستمر عوامل رئيسية من عوامل التنمية التي يحتاج اليها رواد الأعمال في منطقة الشرق الأوسط بشكل مستمر. فمعظم الشركات الناشئة في المنطقة تعاني من البحث عن مصادر التمويل اللازمة لتحويل أفكارها الخلاقة الى مشاريع واقعية. كذلك يحتاج رواد الأعمال الشباب، ممن يستكشفون عالم البزنس للمرة الأولى، الى تعليم وتوجيه يساعدهم على إتخاذ القرارات اللازمة لتوجيه شركاتهم الناشئة في الإتجاه الصحيح.

وبعدما بدأ رواد الأعمال في المنطقة في التوجه الى شركات التمويل الجماعي بهدف الحصول على التمويل اللازمة لمشاريعهم، ونظرا الى النقص النسبي في عدد شركات رأس المال الجريء والمُخاطر في المنطقة، ظهرت شركات عديدة تساعد المشاريع الناشئة في الحصول على التمويل الذي تحتاج اليه مباشرة من الجمهور أو من مجموعات من الممولين الراغبين في دعم شركات ناشئة وأفكار جديدة، مثل "يوريكا"، "يُمكن"، "ذو مال" و"شكرة".

ولما كانت حملات التمويل الجماعي الناجحة لا تُغني عن التعليم والتوجيه والإرشاد، الذي يحتاج اليهم رواد الأعمال لتحقيق الإستفادة المُثلى من هذا التمويل، يهدف هذا التعاون الى إيجاد تمويل إضافي للشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عن طريق التمويل الجماعي، وفي الوقت نفسه الى إغناء الشباب العربي بالمعرفة والخبرة المهنية من خلال تبادل الخبرات مع أقرانهم ومع شبكات من المستثمرين ذوي الخبرة والمعرفة. ويقول نيكولاس نيبوير، المدير الإقليمي لتطوير الأعمال في إنجاز العرب "عرفت العديد من الشركات النجاح من خلال التمويل الجماعي، بفضل مساهمة الكثير من الناس بأموالهم الخاصة من أجل نجاح شباب واعدين". ويضيف نيبوير ""إن أصحاب المشاريع لديهم أفكار وخطط رائعة، ولكنهم يفتقرون إلى التمويل المادي لدعمه وتحول الأفكار إلى واقع، والجمهور لديه القدرة والقوة على تحويل تلك الأفكار والخطط المميزة إلى حقيقة على أرض الواقع، من خلال ضغطة زر".

ستُمكّن الشراكة الجديدة بين "شكرة" و"إنجاز العرب" رواد الأعمال في المنطقة من الحصول على التمويل عبر المنصة، والتدريب والتوجيه عبر الأنشطة المختلفة في نفس الوقت، كما ستتيح لمجموعات الشباب ورواد الأعمال ممن تدعمهم منظمة "إنجاز العرب" فرصة التقدم للحصول على التمويل الجماعي، وصلات بشبكات المستثمرين من أصحاب الخبرة ورأس المال.

والجدير بالذكر أن شركات ناشئة في منطقة الشرق الأوسط كانت قد نجحت بالفعل في تحقيق التمويل الذي تحتاج اليه بهدف توسيع أعمالها من خلال حملات التمويل الجماعي، مثل موقع "نبش" الذي يقدم سوق إلكترونية للمهارات، والذي نجح في جمع ١٠٠ ألف دولار أمريكي من خلال حملة تمويل جماعي ناجحة أطلقها عبر منصة "يوريكا" الإلكترونية للتمويل الجماعي من خلال الجمهور.

يحتاج الأمر الى بضعة أشهر إضافية للتعرف على مدى نجاح مبادرة المزج بين التمويل الجماعي والجهود المؤسسية في مجال التدريب والتوجيه المهني للشباب، ولكنني أعتقد أن مثل هكذا مبادرة هي أمر ضروري لتحقيق الإستفادة القصوى من حملات التمويل الجماعي الناجحة وتحويلها الى شركات ناجحة.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة