هل ينجح موقع تجارة إلكتروني أردني من دون خدمة الدفع عند التسليم؟

اقرأ بهذه اللغة

ما من شكّ أنّ الدفع على الإنترنت مشكلة كبيرة بالنسبة لمواقع التجارة الإلكترونية في المنطقة. وبالرغم من أننا نسمع عن الكثير من الشراكات الجديدة بين مواقع تجارة إلكترونية وبوابة دفع على الإنترنت، لا زال الدفع على الإنترنت نادرًا. قامت بعض المواقع بمعالجة هذه المشكلة عبر تقديم خدمة الدفع عند التسليم، فيما مواقع أخرى ما زالت تأمل في حثّ الناس على التخلي عن هذه الخدمة، التي ينتج عنها معدلات إرجاع منتجات عالية ومخاطر كثيرة. 

"فوجا كلوزيت" Voga Closet هي منصة تجارة إلكترونية تأمل تجنب استخدام الدفع عند التسليم منذ البداية. قام بتأسيسها أخ وأخته ومقرّها في الأردن مع مخزن لها في بريطانيا. بعد أن عمل الأخوان لتسعة أشهر على المنصة، وكانا قد أسسا مسبقًا "إشرح"، منصة شرح عبر الفيديوهات، أطلقا "فوجا كلوزيت" بنسخته التجريبية في منتصف شهر تموز/ يوليو، لعرض ملابس، أحذية، أكسسوارات وإلكترونيات للنساء والرجال والأولاد.   

بعد أن تلقت الشركة الناشئة استثمارًا من العائلة والأصدقاء، توسّعت لتضم الآن 15 موظفًا، إضافة إلى بعض الأشخاص الذين بعملون بدوام حرّ أو جزئي. تعمل الشركة الآن في الإمارات، الكويت، قطر، الأردن وهي تركز بشكل كبير على السعودية. لكن من دون تقديم الدفع عند التسليم، الذي يستحوذ على 80% من الطلبات على التجارة الإلكترونية في المنطقة العربية (وبخاصة في السعودية)، هل تستطيع الشركة أن تتوسّع بنجاح؟ ,هل يستطيع الآخر,ن القيام بالمثل؟ 

هل تنجح شركات التجارة الإلكترونية في التوسّع من دون خدمة الدفع عند التسليم؟  

بالرغم من أنه ما زال مبكرًا على المؤسسين مشاركة عدد الزوار الدائمين والشارين على موقعهما، إلا أنهما كشفا لنا أنه على صعيد الدفع على الإنترنت، فإنّ حاملي البطاقات الائتمانية هم أكثر عرضة للعودة من جديد والقيام بشراء آخر

وبحسب خالد، من هو مستعدّ لاستخدام بطاقة الائتمان على الإنترنت "هو زبون يسهل تحويله إلى زبون دائم".

تقدّم المنصة وسائل دفع على الإنترنت عبر "باي بال"، "كاش يو" CashU و"وان كارد" OneCard، وهذا ما يميزها عن غيرها. ويتابع خالد "نحن نستهدف الشارين عبر بطاقات الائتمان. ولا نحاول أي نكون كلّ شيء للجميع". وبهدف تشجيع الناس على الدفع على الإنترنت، قام "فوجا كلوزيت" بشراكة مع البنك الأهلي الأردني ليقدم شحنًا مجانيًّا لمن يشتري عبر بطاقته الائتمانية.  

"فوجا كلوزيت" ليس الموقع الوحيد الذي جرّب هذا النهج. فقبل أن يستحوذ موقع "ليفينج سوشيل" LivingSocial على "جونابِت" GoNabit (وقد عملت في "جونابِت" لعامين)، لم يقدّم الموقع بداية خدمة الدفع عند التسليم، لأنه أراد تشجيع الناس على استخدام بطاقاتهم. لكن فيما توسّع ودخل السوق المصرية، اضطر إلى تقديمها.

هل سيواجه "فوجا كلوزيت" المصير نفسه؟ قال خالد "قد ننظر في احتمال تقديم الخدمة في أسواق معينة وخلال فترة معينة".

شحن عالمي بكلفة ثابتة

من التحديات الأخرى التي تواجهها الشركة الناشئة هي الشحن. وهذا امر طبيعي. يقع مخزن الموقع في المملكة المتحدة وتشحن منها إلى أي مكان عبر التعامل مع "أرامكس".  

وبمثابتها شركة ناشئة شابة، هذه استراتيجية شائعة. لكن فيما تتوسّع الشركة أكثر، قد يكون من الأفضل افتتاح مخزن لها محليًّا وتخفيض كلفة الشحن. قامت الكثير من المواقع بإدارة لوجستياتها بنفسها لكن ذلك بعد أن تلقت استثمارات بعشرات الملايين من الدولارات. لكن يبدو أن إبقاء المخزن في المملكة المتحدة مربح للآن بالنسبة لـ "فوجا كلوزيت"، استنادًا إلى خالد، إذ أنّ المخزن هناك "صغير" ولا يحوي كافة المنتجات. وشرح قائلاً "لا نضع كافة المنتجات في المخزن، وبعضها يُشحن مباشرة من المزود ما يوفّر علينا المساحة".

وبهدف إبقاء كلفة الشحن منخفضة، حدّد الموقع كلفة شحن ثابتة تبلغ 16 دولار أميركي لكلّ شحنة، استنادًا إلى خالد. ويعتبر أنّ الكلفة الثابتة هي ما يميز "فوجا كلوزيت" عن غيره، لأنها تخوّل المتسوقين شحن أي منتج على الموقع إلى أي مكان ومن أي مكان، من دون القلق بشأن كلفة الشحن.

يُضاف على كلفة الشحن الرسوم الجمركية التي تختلف بين شحنة وأخرى وبالطبع بين بلد وآخر، على حدّ قوله. في الأردن، يدفع الشارون رسومًا جمركية إن زادت قيمة طلبهم عن الـ 100 دينار أردني.

وسعى الموقع على تسهيل عملية احتساب الكلفة النهائية، من خلال ذكر كافة هذه الأمور على منصته. ويفسّر خالد "طوّرنا على صفحة الدفع نظامًا يحسب لك الرسوم الجمركية في كلّ بلد. وبإمكانك دفعها على الفور أو إرجاؤها لوقت لاحق".

بشكل عام، إنّ تحديات "فوجا كلوزيت" مشابهة لتحديات موقع "كزامودا" Cazamoda. فهذا الأخير هو أيضًا متجر أزياء إلكتروني انطلق حديثًا، وقد تلقى أيضًا استثمارًا من العائلة والأصدقاء، وهو لا يقدّم خدمة الدفع عند التسليم لتجنب المشاكل اللوجستية في البداية.

إنّ عدم تقديم خدمة الدفع عند التسليم قد يساعد بيئة التجارة الإلكترونية على التطوّر أكثر، وهذا أمر أشارت إليه الكثير من الشركات الهامة خلال حوار مع "باي بال" جرى مؤخرًا، بعد نشر تقرير حول توجهات التجارة الإلكترونية في المنطقة. عدم تأمين هذه الخدمة قد يحدّ من عدد المتسوقين على "فوجا كلوزيت" لكن قد يمهّد لتوجه جديد أيضًا، تتبعه الشركات الأصغر للمساهمة في معالجة أحد أكبر تحديات التجارة الإلكترونية في المنطقة.

 

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة