هل من الجنون إطلاق موقع تجاري، اجتماعي وإعلاني للعائلات المغربية؟ ‎‎

اقرأ بهذه اللغة

تمامًا مثل الكثير من الأمهات الأخريات في تونس، تجد أحلام أبو شهبة من الصعب أن تقوم بكافة الأمور بنفسها: التسوّق وتنظيم أعياد الميلاد والحفلات وإيجاد إجابات لأسئلتها ووصفات جيدة ومطاعم بالإضافة إلى العمل بدوام كامل.    

لذلك من أجل مساعدة الأمهات مثيلاتها، قررت أبو شهبة أن تطوّر منصة خارقة على الويب والمحمول تقدم مجموعة منوعة من الخدمات، من شبكة اجتماعية للمنتجات إلى خاصية وضع برنامج لمواعيد الطبيب ـ شيء يشبه الجمع بين فايسبوك و"إيباي" و"دوكتيسيمو" Doctissimo أو بين بوابة المحتوى سوبرماما وموقع التجارة الإلكترونية ممزورلد وبوابات الصحة "ويب طب" و"الطبي". ورغم أن المنصة التي تحمل اسم "فاميسيما" Famissima لم تنطلق بعد رسمياً، إلا أنها حازت على جوائز من مايكروسوفت ومعهد ماساشوستس للتقنية و"في سي 4 أفريكا" (VC4Africa). ولكن الفكرة طموحة جداً إلى درجة أنه لا يمكن للمرء إلاّ أن يتساءل ما إذا كانت غير متماسكة أو مثالية.   

رائدة أعمال في الصميم

عام 2009، عادت أبو شهبة إلى تونس بعد أن أمضت بضع سنوات في فرنسا. وأثناء عملها كأستاذة في علوم الكومبيوتر في الجامعة التونسية بدوام كامل، وجدت صعوبة في الاستقرار مجدداً في تونس من دون وجود مواقع تجارة إلكترونية يستهدف العائلة تمامًا كالمواقع التي اعتادت عليها في فرنسا. ووجدت نفسها تتصل بأصدقائها وعائلتها بشكل مستمر للحصول على نصائح وتوصيات.    

وفي تشرين الثاني/ نوفمبر 2010، قررت تقديم خدمة تهدف إلى تحسين حياة الأمهات التونسيات ولكن غياب البيئة الحاضنة والبنية التحتية للشركات الناشئة صعّب عليها التفكير بشيء ملموس.  

ولكن كل شيء تغير مع ثورة 2011. وأصبحت ريادة الأعمال توجهًا بحدّ ذاته وهو ما ساعد أبو شهبة على البدء بالعمل على فكرتها بدوام كامل. وبدأت فكرتها تحظى بالدعم. ففي شباط/فبراير 2013، حصلت على المرتبة الأولى في منافسة مركز الإبداع الوطني من مايكروسوفت (National Microsoft Innovation Center Competition) حيث حصلت على تدريب مكتبي وتقني وتجاري وعلى الإرشاد وعضوية في شبكة "بيزسبارك" (BizSpark) للشركات الناشئة، منحتها إمكانية النفاذ إلى مختلف أدوات مايكروسوفت وبرامجها. وعبر  برنامج شركاء مايكروسوفت للطلبة (Microsoft Student Partner) استطاعت توظيف مهندسين.

طموح ولكن متماسك  

لتمييز "فاميسيما" عن المواقع الأخرى المخصصة للأمهات في العالم العربي، قررت أبو شهبة اعتماد نهج شامل وإضافة الأدوات والقدرات الخاصة بالشبكات الاجتماعية بينها:  

مفكرة: القسم الخاص بالمفكرة يقدم أدوات مثل لوائح المهام وإدارة الموازنة ويوميات الحمل وحتى التخطيط للوجبات.    

دليل مبوّب للخدمات المحلية: القسم المبوّب يسمح أيضاً للأهل بشراء منتجات مستعملة.

 قسم للتجارة الإلكترونية: يقدم منتجات جديدة مجمّعة من عدة متاجر على الإنترنت. وهنا تسمح العناصر الاجتماعية للمستخدمين بأن يعجبوا بمنتج معيّن وأن يضيفوه إلى لائحة أمنيات مفتوحة لأصدقائهم ويذكروا أنهم يملكون منتجاً معيناً وأن يوصوا به أو يسألوا ويجيبوا على أسئلة حوله.  

قسم البقالة يجب أن يوفّر الوقت بشكل فعّال إذ يستطيع الأهل أن يشتروا أغراضًا من السوبرماركت ومنتجات طازجة وجرائد وخبز وكتب. 

 

  • نصيحة خبير: في قسم "الخبراء"، سيجيب الأطباء والخبراء علناً على أسئلة من أفراد مجهولين. وأثناء وجودهم في المنتدى وأقسام التسوق، يكون الأفراد متحكمين بالرد على أسئلة أقرانهم من الأهل.  

    قسم النصائح: يقدم نصيحة حول المطاعم والهدايا وأماكن الخروج والحسومات.

    شبكة اجتماعية للأطفال.  

    شبكة اجتماعية للأولاد يسمح لهم بأن يقوموا بخطواتهم الأولى على الإنترنت تحت إشراف أهلهم. وبإمكان الأطفال على "فاميسيما" أن ينشروا على تايملاين مشابه لفايسبوك وأن يتفاعلوا مع أعضاء آخرين على شبكتهم وأن يتصفحوا الويب عبر متصفح خاص مدمج. (الشبكة الأخرى الوحيدة الخاصة بالأطفال التي سمعنا عنها في العالم العربي هي "وورلدو" (Worldoo) التي طورتها "آر بي بي آي" (RBBi) في دبي لصالح شركة إعلامية هندية). 

وما جعل هذه الخاصيات غير معقدة هي واجهة استخدامها السلسة الشبيهة واجهة استخدام فايسبوك. وهي موجهة كثيراً للعائلة حيث تسمح لها بالتسجيل ومن ثم إضافة حسابات فرعية لكل فرد.   

وخلال مرحلته التجريبية، اكتسب الموقع شهرة من خلال تأهله للنصف النهائي في منافسة خطة الأعمال العربية لمعهد ماساشوستس للتقنية، وفي تشرين الأول/أكتوبر، من خلال اندراجه بين الشركات الناشئة الإفريقية الأربعين الأكثر ابتكاراً من "في سي 4 افريكا"، وهي مجمّع للرساميل المخاطرة والمستثمرين التأسيسيين في إفريقيا.    

الإنطلاقة الرسمية  

غير أن التحدي الرئيسي لـ"فاميسيما" لن يكون واجهة المستخدم أو التقنية أو جوائز الفوز بل اكتساب الزبائن وبناء مجتمع يتفاعل مع بعضه البعض.  

وفي نهاية تشرين الثاني/نوفمبر، سيخرج الموقع من نسخته التجريبية ويطلق حملة جمع تبرعات وتسويق ستتضمن إعلانات على الإنترنت والإذاعة ومقالات صحافية. وسيجني المال عبر الإعلان ورسوم الاشتراك وعمليات الشراء من قبل العائلات.

وفي حين أن الموقع الآن بالفرنسية فقط، تخطط أبو شهبة لإطلاقه بالعربية والإنكليزية للتوسع في العالم العربي. فهل سيقبل الجمهور التونسي هذه الفكرة؟ وحده الوقت كفيل بمعرفة الجواب. فإذا فعل، سيشكل "فاميسيما" بداية مرحلة جديدة لعائلات رقمية.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة