انتجريت تطلق حملة تمويل جماعي لمنتج يسهّل بناء المشاريع التفاعلية

اقرأ بهذه اللغة

Integreight 

في مناخ إقتصادي غير مستقرّ حيث يعمل رواد الأعمال في مصر بجهد كبير للخروج من عنق الزجاجة وتحقيق النجاحات، يستعد مؤسسسو الشركة المصرية الناشئة “انتجريت” Integreight لخوض جولة أخرى من معركتهم من أجل النجاح، بإطلاقهم حملة تمويل جماعي اليوم على موقع كيكستارتر Kickstarter.

تهدف الحملة الى حشد مبلغ 10 آلاف دولار، لمنتج الشركة الجديد "1شيلد"  1Sheeld الذي يعمل على إختصار العلاقة بين الإنسان والأجهزة بمحيطه إلى مجموعة أوامر صوتية ولمسية من خلال المحمول، وذلك بقيامه بدور الوسيط بين هواتف "أندرويد" الذكية ولوحة "أوردينو"، التي سنشير إليها بالتفصيل لاحقا. فيتيح الجهاز لمستخدميه سواءاً كانوا من الهواة أو من مصممي البرامج المحترفين فرصة إقامة مشاريع تفاعلية من المنزل (أو أي مكان آخر) دون عناء كبير وبتكلفة منخفضة، بمساعدتهم على التحكم في الأجهزة عن طريق المحمول من خلال كود برمجة وتطبيق خاص بتم تحميله على الهاتف.

1sheeldويأمل الفزيق من خلال الحملة الى الخروج بمنتج "1شيلد" من حيز التصميم الأوليٌ إلى الطرح التجاري إذ يعتزم طرح أول دفعة منه بالأسواق العالمية، ولاسيما السوق الأمريكية، بعد إنتاجها لدى NOA Labs بالصين، علماً أن النموذج الأولي للمنتج قد تم تصنيعه في بلجيكا. 

وكانت الشركة قد حصلت على جولة تمويل أولي من مسٌرعة وحاضنة الأعمال فلات6لابز Flat6Labs، تلتها جولة ثانية بعدها بستة أشهر من كايرو آنجيلز Cairo Angels، ومنذ حوالي شهر انضمت “انتجريت” إلى حاضنة المشاريع الريادية الناشئة TIEC- مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال،  التابع لوزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ويأتي توجه المؤسسين نحو التمويل الجماعي كمحاولة لتتويج نجاح مشاركتهم ضمن فعاليات "الجناح العربي" في مؤتمر "تك كرنش ديسربت 2013" TechCrunch Disrupt، الذي أقيم في برلين الشهر الماضي، وفاز خلاله "1شيلد" بتصويت الحضور، ما أهلٌ الشركة للحصول على فرصة المشاركة في مسابقة "ساحة المعركة"، للتنافس مع شركات ناشئة عالمية على جائزة نقدية تبلغ 40 ألف يورو، وكأس المسابقة، ولقب أفضل شركة ناشئة، وهو ما شجع المؤسسين ليخطوا بثقة نحو محاولة غزو السوق العالمية من خلال حملتهم.

وتحظى حملات التمويل الجماعي بإستجابة عالية داخل وخارج الشرق الأوسط، وشمال إفريقيا. فقد شهدنا هذا العام على اطلاق "ذو مال" Zoomal أول منصة تمويل جماعي في الشرق الأوسط، كما ووقّعت منصة "شكرة" للتمويل الجماعي ومؤسسة "إنجاز العرب"، مذكرة تفاهم لدعم الشركات الناشئة في مجالات التعليم والقانون والتمويل والإرشاد. 

تطور صاورخي

Integreight co-founders

وجاءت إنطلاقة "انتجريت" الأولى في منتصف عام 2012 كشركة ناشئة متخصصة في تطوير منتجات التكنولوجيا التفاعلية، تعمل على تسهيل إيقاع الحياة اليومية وخلق علاقة حم

وبالرجوع إلى الخلف قليلاً حول نشأة الشركة وحيثيات بدايتها، أوضح عمرو صالح المدير التنفيذي لشركة “انتجريت”، في حواره مع ومضة، أن المؤسيين الثمانية كانوا زملاءاً بكلية الهندسة – جامعة حلوان في مصر - قسم إلكترونيات وبرامج كمبيوتر، وكانوا أيام الدراسة ينفذون العديد من المشاريع الإلكترونية في إطار دراستهم، وقد حصل العديد منها على جوائز تقديرية، ما حفزهم على العمل على “انتجريت” عقب تخرجهم في الجامعة مباشرة عام 2011، وإطلاق هذا الاسم عليها للإشارة إلى الإندماج والتكامل الفكري بين المؤسسين الثمانية Integration – eight.يمية في التواصل بين البشر والأجهزة من حولهم، وهو ما أصبح جزءاً لا يتجزأ من متطلبات العصر الحالي الذي لا يتحدث إلا بلغة التكنولوجيا.  

مستوى عال من التفاعلية

ويعتبر "1شيلد" قفزة ثورية في عالم التكنولوجيا التفاعلية، فهو يعمل كوسيط بين هواتف "أندرويد" الذكية ولوحة "أوردوينو" Arduino Shield، التي حققت شهرة واسعة في عدة مجالات تكنولوجية خلال الأعوام القليلة الماضية.

ولمن لا يعلم، "أوردوينو" هو عبارة عن لوحة تطوير إلكترونية تتكون من دائرة مفتوحة المصدر open source مع متحكم دقيق على لوحة واحدة، ويتم برمجتها عن طريق الكمبيوتر. ولكي تصبح لوحة "أوردوينو" متصلة بالعالم الخارجي يلزمها دروع أخرى متعددة كـ"درع انترنت"، "درع بلوتوث"، "درع واي فاي"، "درع مكبر صوت"، "درع GPS" وما إلى ذلك، وهو ما يكلف صاحب المشروع مئات الدولارات لتصبح أدواته مكتملة الأركان.

وكانت تلك المشكلة هي الدافع الرئيسي لإسلام مصطفى، الشريك المؤسس لـ”انتجريت”، والمدير التنفيذي لقسم التكنولوجيا بالشركة الناشئة، ليطور منتج "1شيلد"، فهو من هواة صناعة المشاريع الإلكترونية وكان دائماً ما يواجه مشاكل مالية لتوفير الدروع اللازمة لتوصيل "أوردوينو" بالإنترنت وبقية المستلزمات المتعلقة بتكنولوجيا الإتصال، حتى توصل إلى تصميم لوحة "1شيلد"، لتعمل كوسيط بين "أوردوينو" والهاتف الذكي، حيث يقوم الأخير بالتحكم في اللوحة بدلاً من الكمبيوتر، ما يجعلها أكثر سهولة في الإستخدام وأكثر ترشيداً لنفقات إنجاز المشروع، إذ أن سعرها يبلغ 40 دولاراً فقط.

وبالتالي فيمكن لأصحاب المشاريع التفاعلية الإعتماد على لوحة "1شيلد" لتصميم نماذج بدائية من مشاريعهم ما يسهل إختبار التطبيقات والنماذج والتعرف على مدى أهميتها لمشاريعهم قبل شرائها، وبالتالي يصبح "1شيلد" من الحلول الإقتصادية المثلى لأصحاب المشاريع الصغيرة والشركات الناشئة.

ولا تقتصر فوائد "1شيلد" على أصحاب المشاريع الصغيرة فحسب بل تمتد لتشمل هواة الإبتكارات التكنولوجية ممن لا يملكون أدوات أو أجهزة تساعدهم على تنفيذ مشاريعهم الإلكترونية من المنزل. كما يمكن للمستخدم غير المعني بتطوير المشاريع  الإعتماد على "1شيلد" ليحول منزله الخاص إلى ساحة تكنولوجية تفاعلية بالتحكم في أجهزة منزله بالكامل عن طريق هاتف "الأندرويد".

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة