'أفكار تون'، شركة فلسطينية تحوّل الأناشيد التعليمية إلى مقاطع كرتونية

 [عربي]

الرسوم المتحركة تحتاج الى بيئة ومكان تتواجد  وتتحرك خلاله. ومن هنا استطاع  رائد الاعمال منذر المتربيعي الاستفادة من اختصاصه في الهندسة المعمارية لصناعة الرسوم المتحركة لانشاء "أفكار تون".  

"أفكار تون" هي شركة فلسطينية ناشئة في مجال صناعة الرسوم المتحركة والفواصل الكرتونية، بدأت كفكرة إبداعية تجمع بن الرسم والتصميم وتحويل أناشيد الاطفال التعليمية الى مقاطع فيديو كارتونية. 

فبدأت الشركة أعمالها من خلال الرسم الثنائي الابعاد بنظام الصور المتكررة المتتابعة، ثم تطورت بعد ذلك لتشمل برامج أكثر تطورا في كل من المجال الثنائي والثلاثي الابعاد. 

تنتج شركة "أفكار تون" فواصل ومقاطع رسوم متحركة عن أناشيد للأولاد، إضافة إلى مقاطع صغيرة صامتة لأغراض كوميدية، تربوية واجتماعية. وتسعى "أفكار تون" الآن إلى تطوير تطبيقات علىالمحمول تعتمد على الرسوم المتحركة. 

اختير المؤسّس في مسابقة لأفضل المشاريع حيث تلقى احتضانًا لمدة عام  في الحاضة الفلسطينية  "بيكتي". ويقول "الفكرة جاءت من خلال كوني مهندسًا معماريًّا محترفًا فى برامج الرسم والتصميم، وكذلك باحثًا ومؤلفًا فى مجال الاطفال". 

تسعى الشركة، من خلال هذه المقاطع التعليمية، إلى تثقيف الجيل العربي والفلسطيني وتعليمه الاناشيد التعليمية التى لها دور بارز في جعل المواد العلمية أكثر جاذبية للأولاد. ويقول المتربيعى إنه ما زال في بداية الطريق ولكن فكرة الرسوم المتحركة هى فكرة قوية وجريئة ودقيقة وتحقق عائدات جيدة إن تمّ تسويقها بشكل جيد، وإن كلفة شركة "أفكار تون" هي أقلّ من كلفة إنتاج الرسوم في السوق المحلية. 

من بين خطط الشركة الملستقبلية هي تطوير منتجاتها أكثر وتوزيعها في أسواق عربية وعالمية، والتواصل مع قنواة فضائيات لإنتاج أناشيد تربوية وتعليمية.

ويتحدث المتربيعي عن أن تحقيق الأرباح سيتمّ من خلال بيع المنتجات وحتى اللحظة، تنشر الشركة أعمالها على مدونتها الإلكترونية وعبر قناة لها على "يوتيوب".

شاهد أعلاه المقابلة مع المؤسّس وبعض مقاطع الفيديو التي تنتجها الشركة.

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك