أربعة مطوري ألعاب بارزين في المنطقة

اقرأ بهذه اللغة

نُشِر هذا المقال أساسًا على موقع "كلاود جيمز" يوم 25 أيار/مايو.  

يشهد قطاع تطوير الألعاب العربي ارتفاعاً مضطرداً. فقد ظهر في المنطقة  في السنوات القليلة الماضية العديد من المطورين الموهوبين واستوديوهات ألعاب أكبر، خصوصاً في عمّان والرياض والقاهرة، تبعتها الإمارات ولبنان.    

وتدعم هذا التوجه، بنية تحتية نحو تحسّن (توفّر أكبر للإنترنت بكلفة أقل) في المنطقة وهو ما يزيد بشكل كبير من رقعة توسّع ألعاب الإنترنت. وهذا يحصل بالتوازي مع استهلاك ألعاب المحمول الذي يعزز بدوره الأسواق المحلية.  

مع ازدياد استخدام الناس في المنطقة العربية للألعاب إلى مستوى يفوق أي وقت مضى، رد المطورون الإقليميون بتصميم ألعاب خصيصاً لهم. وزادت اللمسات المحلية على الألعاب العربية الجديدة من شعبيتها بين المستخدمين الإقليميين. 

وفي المقابل أيضاً هناك منافسات دولية وحاضنات تساعد العديد من المطورين الإقليميين في تجاوز مرحلة التمويل الأولية الأساسية. وفي الوقت نفسه، يتطلع العديد من مطوري الألعاب للتوسّع إلى أسواق غربية لتحقيق المزيد من النمو في قاعدة مستخدميهم.  

هذه التطورات واعدة جدا للمنطقة، ولا يبدو أن هناك أي مؤشر على أي تباطؤ في هذا النمو في السنوات المقبلة. ويبدو أننا مقبلون على ألعاب أكثر حماسة من المنطقة.   

زيدون كرادشه ـ ميديا بلاس Media Plus ـ متخصص في تطوير الألعاب والرسم الكرتوني، يدير عمليات "ميديا بلاس" وهي مؤسسة للوسائط الإعلامية المتعددة تحظى باحترام كبير خارج الأردن. يضم زبائن "ميديا بلاس" المرموقين، سامسونج و"يو أس أيد" وياهو. ومؤخراً، دُعي الفريق إلى تطوير لعبة تفاعلية لبرنامج "ذا فويس" على تلفزيون "أم بي سي".     

ويحقق الفريق الذي يقوده زيدون كرادشه، نتائج جيدة جداً بفضل تركيز حاد على وصول المستخدمين إلى الألعاب. والألعاب ذات العلامات التجارية هي مجال التركيز الأكبر لكرادشه وفريقه. فهذه الألعاب مصممة لإشراك الزبائن وتعميق العلاقات بينهم وذلك عبر تجربة لعب تفاعلية مسلية. 

تامر  قارين ـ "بي لابز"BeeLabs  ـ يطوّر الفريق الخلاق في "بي لابز" تطبيقات للمحمول موجهة لمستخدمي المحمول العرب. وتركّز هذه الشركة الناشئة التي يقودها تامر قارين، على الألعاب السهلة والتطبيقات التعليمية التفاعلية التي تقدم خيارات متعددة اللغات ومجموعة واسعة من أنواع الألعاب. 

وقد جمعت "بي لابز" مجموعة كبيرة من الألعاب الجديدة، منها ما يجعل التعليم تجربة سهلة ومسلية ومنها ما هي أكثر نضوجاً تقدم رسوماً غرافيكية مبهجة ومسلية وجديدة.

وبالتوازي مع الحماسة التي تثيرها هذه الألعاب، فإن ارتباطها بالثقافات المحلية هو ما يجعل ألعاب "بي لابز" محط ترحيب كبير. فالإشارات إلى مواقع تاريخية في العالم العربي يقدم تجربة ألعاب معدّلة للمستخدمين في المنطقة. 

تابع آخر ألعابهم: "حرب الشباشب" التي انطلقت على الآيفون والأندرويد. وتركز هذه اللعبة على وقف اجتياح قوة من الكائنات الفضائية التي تسعى إلى تبديد مواردنا من النفط وتدمير الأرض. 

عبد الله حامد ـ إندي سعودي @indiesaudi - يعمل حامد، الذي كان في السابق في "أن تو في" N2V، مع سوني العربية السعودية لتطوير وتعزيز قدرتها على نشر الألعاب عبر منصة "بلاي ستايشن" بالإضافة إلى خط أجهزة "اكسبيريا" من سوني. 

 

تضم المشاريع الأخيرة، العديد من المشاريع الأساسية عبر "أن تو في"، وتركز على تقديم "تجربة مستخدم مثيرة للإدمان" وتوزيع متوسّع وهندسة تكنولوجية على مستوى عالمي وقدرة تشغيلية على دعم تصاميمها.

يعيش حامد في الرياض، وهو المؤسس الأصلي لـ"جايم تاكو" gametako.com.


أحمد عبد الله سيمافور Semaphore ـ  حقق أحمد اسماً لنفسه في وقت مبكر في الشرق الاوسط والعالم. وفي عام 2012، فاز أحمد بجائزة الريادي الشاب من مجلة "أرابيان بيزنس" وتلقّى العديد من الجوائز الأخرى منذ ذلك الوقت. وعمل أحمد كمدير تقني ومصمم ألعاب رئيسي لاستوديوهات فرتكس، على العديد من الألعاب الشعبية بينها "كري أنجن" CryEngine 2 و3 ويونيتي 3D وأنريل أنجن 3، Unreal Engine 3. وشارك في السنوات الأخيرة في إعداد أنواع منوعة من الألعاب تتراوح بين الخفيفة وألعاب المغامرة. وفي الوقت الحالي، يتبوأ أحمد موقع مدير الألعاب في "سيمافور استوديوز" في الرياض. وهو يقود فريقاً موهوباً ويوجّه إنتاج الألعاب بينها مشاريع من الواقع الافتراضي للمحمول والكومبيوتر ومنصات الجيل التالي. ومشروعه الأخير هو لعبة المغامرات والحركة: الركاز: في أثر ابن بطوطة التي تقود اللاعبين حول الشرق الأوسط وراء الرحّالة الشهير ابن بطوطة. وما يميّز اللعبة أيضاً أنها متوفرة بالصوت العربي والإنكليزي.

 

تابع أحمد عبد الله وفريق سيمافور مع مواصلة فريقه تطوير ألعاب جديدة وذات محتوى غني مرتبط بالثقافة الإقليمية. 

يستمتع مطورو الألعاب اليوم بفوائد وجود تقنية أفضل للكومبيوتر وتشفير فعّال وفي متناول اليد ومنظومات تصميم ألعاب وتوفّر مصادر تمويل جماعي مثل كيكستارتر للمساعدة في تحمّل التكاليف المرتفعة. 

لائحة مصممي الألعاب التي عرضناها هنا هي مجرد عينة من مجموعة أكبر من المصممين في العالم والشهرة المتزايدة لمطوري الألعاب العرب. وهذا هو دليل على شيء فعلى الإقبال العالمي على الألعاب ذات الجودة العالية.  تابعوا المطورين وشركاتهم. وللاعبين حول العالم، هؤلاء يتجهون ليصبحوا أيقونات.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة