كيف يتميّز قطاع التكنولوجيا في الأردن؟ [انفوجرافيك]

اقرأ بهذه اللغة

لم تعد عمان عاصمة الأردن فحسب، بل هي اليوم، وبحسب الرسم البياني التالي، العاصمة الاقليمية للشركات الناشئة والتكنولوجيا. فبحسب هذه الدراسة، أثبتت الأردن بين عامي 2011 و2013 أنها البلد العربي الأول في ما يخص الاتفاقيات التي تمت في قطاع التكنولوجيا، والبلد الثاني اقليمياً من حيث كمية الاستثمارات، وعاشر أفضل بلد عالمياً لتأسيس شركة.

في حين ارتفع دعم التكنولوجيا ثماني مرات بين عامي 2001 و2013، ان قطاع التكنولوجيا في الأردن يزدهر بسرعة. بحسب الانفوجرافيك التالي الذي ساهم في رسمه "ابداع الأردن" Innovative Jordan و"انتاج" Int@j، و"أوايسس500" Oasis500 و"سيليكون باديا" Silicon Badia، شهدت الأردن تأسيس أكثر من 600 شركة تعنى بالتكنولوجيا و300 شركة ناشئة، التي أدت الى خلق أكثر من 84 ألف فرصة عمل وساهمت بـ12% من الناتج المحلي الاجمالي. كما وان 30% من القوة العاملة في قطاع التكنولوجيا في الأردن هم من النساء.

كما ان الأردن قد صُنّفت كأفضل اقتصاد لا يعتمد على البترول في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا وذلك بحسب نمو الناتج المحلي الاجمالي بين عامي 1999 و2013. كما وعمان هي الرائدة في انتاج المحتوى الالكتروني العربي.

وقد تمكنت الأردن من بناء بيئة ريادية حاضنة ناضجة تتكون من مؤسسات داعمة لدورة حياة الشركات الناشئة، الزمر الذي يلعب دورا أساسياً في رفع فرص نجاح هذه الشركات. فقد أقيمت شراكات مع شركات عالمية رائدة مثل "سيسكو" CISCO و"مايكروسوفت" Microsoft، و"انتل" Intel و"أوراكل" Oracle وغيرها، بالاضافة الى عناصر هامة مثل المصارف التجارية وصناديق التمويل والاستثمار المخاطر ومسرعات الأعمال (20% من رواد الأعمال لدى "أوايسس500، أحد أكبر المسرعات في الأردن لا يحملون الهوية الأردنية!).

أضغط هنا أو على الانفوجرافيك لصورة أوضح.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة