بيفورت تصدر تقريراً عن مؤشرات صناعة المدفوعات الإلكترونية في المنطقة

اقرأ بهذه اللغة

أطلقت "بيفورت" Payfort بوابة الدفع الإلكترونية العربية، تقريراً عن "مؤشرات صناعة المدفوعات الالكترونية في المنطقة لعام 2014"، خلال فعاليات مؤتمر "القمة الرقمية العربية -عرب نت" Digital SummitArabNet.

ويأتي هذا التقرير بعد اعلان "بيفورت" عن وصول نسبة المعاملات الناجحة على منصتها الى 85% ما يوازي 800 مليون دولار، وذلك خلال عام واحد. كما وأصدرت الشركة باقة من حلول ومنتجات وخدمات الدفع الإلكتروني على مدار العام الماضي، ومنها الدفع في المنزل PAYatHOME، والدفع في المتجر PAYatSTORE، لتلبية متطلبات الشرائح الأكبر من السوق، وتعزيز تبني التجارة الالكترونية بين الشركات والعملاء، بالاضافة الى تطبيق للدفع على المحمول.

ويلبي تقرير "بيفورت" حاجة الشركات لمعلومات عن حجم سوق الإنترنت وما تشهده عالمياً وإقليمياً من معاملات. فهذا النقص يسبب صعوبة لدى الشركات الناشئة في تقييم إمكانات السوق وركائز القوة والضعف فيها.

وجاء إصدار "بيفورت" للتقرير متزامناً مع مرور عام على تدشين خدماتها، والتي انطلقت من الامارات وتوسعت منها إلى السعودية ومصر والكويت، ومن هنا فقد ركز التقرير على تحليل وضع المدفوعات في الأسواق الأربعة التي عملت فيها الشركة بشكل أساسي.

كما يحلل التقرير معدلات انتشار الدفع الالكتروني والتجارة الالكترونية في جميع أنحاء المنطقة، وأساليب الدفع المفضلة للمستخدمين، وأنماط المعاملات بين الذكور والإناث بالنسب، وفقاً للفئات العمرية والموقع الجغرافي وماهية المنتج ونوع الصناعة.

وتستعرض "بيفورت" في تقريرها نمو حجم المدفوعات الرقمية في المنطقة بالتوازي مع نمو عدد مستخدمي الإنترنت من 16 مليون مستخدم الى 90 مليون مستخدم بين عاميٌ  2003 و2012، هذا في الوقت نما فيه قطاع التجارة الإلكترونية بمفرده بنسبة 45% في عام واحد فقط (2011 – 2012).

وفي وقت تشهد فيه المنطقة انتشاراً قوياً لثقافة الهواتف الذكية، خصص التقرير جزءاً للتجارة الالكترونية عبر المحمول M-Commerce. وتوقع التقرير أن ترتفع المعاملات عبر المحمول إلى 3 مليارات دولار عام 2015، بعد أن كانت 900 مليون دولار عام 2012.

وتعرّض التقرير لصناعة السياحة بوصفها أحد أكثر الصناعات نمواً في المنطقة، موضحاً إسهاماتها في نمو التجارة الإلكترونية، بفضل انتشار الحجوزات الالكترونية وتدشين شركات الطيران والسياحة والفنادق الكبرى حول العالم لبوابات دفع رقمية.

ولعل أبرز ما جاء في التقرير، هو القاء الضوء على مفهوم التجارة متعددة القنوات، والمعروفة باسم Omni-Commerce، وهي نمط من أنماط التجارة المستحدثة، المعنية بمراقبة سلوكيات المستهلك الذي يـُتم عملية الشراء عبر أكثر من قناة، تشمل المنصات الرقمية، وقد تنتهي إلى المتجر الفعلي. وتهدف دراسات "أومني- كوميرس" إلى تغيير منظور المستهلك وتحفيزه على البحث وإتمام عملية الشراء عبر القنوات الرقمية بمختلف أنواعها.

وعلى صعيدِ متصل، سلّط تقرير "بيفورت" الضوء على مستقبل المدفوعات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بما يتيح للشركات والحكومات بمختلف القطاعات في المنطقة الاستفادة من الفرص والإمكانات الضخمة للتجارة الالكترونية من جهة، ويسهم في بلورة استراتيجيتهم المرتقبة من جهة أخرى.

وتطرق التقرير إلى عدد من وسائل الدفع التي يتوقع لها أن تشكل مستقبل المدفوعات في العالم والمنطقة. وتضمنت تلك الوسائل الهواتف الداعمة لتقنية الاتصال قريب المدى NFC، والتي تتيح الاتصال بأجهزة الصراف الآلي عن طريق المحمول، بالاضافة الى تقنية القياسات الحيوية، وهي طريقة آلية للتحقق من الشخصية بناءً على الخواص الجسدية الفريدة للجسم البشري، والتي يتم قراءتها وتخزينها على نظام رقمي، بما في ذلك بصمة الإصبع، وبصمة العين، وبصمة الصوت.

فهل ستتمكن "بيفورت" من تعزيز مفهوم التجارة الالكترونية وتوسيع نطاق المعاملات الرقمية في المنطقة على مدار عامها المقبل، لتستكمل ما بدأته العام الماضي؟

يمكنكم تحميل التقرير عن طريق هذا الرابط.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة