ومضة تطلق النسخة الثانية من جائزة كريم جازواني

اقرأ بهذه اللغة

مرّ عام منذ غادرنا كريم جازواني، سفير ريادة الأعمال والشركات الناشئة في المغرب.. عام وغيابه يطارد رواد الأعمال المغاربة.. عام والبيئة الحاضنة تشتاق إلى روحه الحالمة.

"كان كريم يتمتّع بصفة أساسية في عمله. كان يتمتع بكاريزما ويكسب ثقة محدثيه بسهولة بفضل براعته في مجاله وذكائه المتقد يضاعفه تعاطفه الطبيعي مع الآخرين. وإسداء خدمة بتواضع وحسن نية، كانا العنصرين اللذين يشعرانه حقا بالرضا". بهذا الانفعال الواضح، أشاد يونس قاسمي، المؤسس الشريك لـ"سينيرجي ميديا" Synergie Media، بكريم في مجلة The Nexties. واستعاد كيف نجح كريم بمفرده في إقناع ياهو في افتتاح فرع في المغرب وومضة في النظر إلى أبعد من الشرق الأوسط لتغطية هذا البلد الواقع إلى الغرب.

ويتذكّر حبيب حداد، الرئيس التنفيذي لـ ومضة: "لقد قلت إننا لم نغطِّ أخبارًا كافية عن الساحة الريادية في المغرب وأردت إلقاء الضوء على المبدعين المغاربة في بلدك. وهذا ما فعلته بالضبط! أخذت وقتك في كتابة مقالاتك وأحيانًا تأخرت في تسليمها عند الوقت المحدّد، هذا لأنك أردت أن تظهر قيمة وأهمية كلّ رائد أعمال مغربي. لكنك أثرّت في كلّ ريادي أجريت مقابلة معه، ولم تكتفِ بالكتابة عنه فحسب، بل بادرت إلى التفكير بطرق لدعمه ومساعدته على حلّ مشاكله."

للسنة الثانية على التوالي، نتمنّى أن نستطيع تكريم كريم، أحد مساهمينا الأكثر إلهاماً، من خلال الإضاءة على دينامية البيئة الحاضنة التي مهّد لبنائها وعلى مواهب من سيكملون الطريق من بعده.

اليوم، نعلن النسخة الثانية من جائزة كريم جازواني، التي كافأت العام الماضي نوفل شامة لعمله في الترويج لريادة الأعمال من خلال ستارتب ويك أند المغرب.

ندعوكم من الآن إلى اقتراح أسماء الأشخاص الذين ترون أنهم قدموا أكبر المساهمات للريادة والابتكار في المغرب هذا العام. ونلتزم بتقديم دعمنا وشبكتنا للشخص الذي يفوز كي يتمكن من الذهاب أبعد ما يكون في تعزيز ومساعدة البيئة الحاضنة المغربية في العالم العربي.

لديكم حتى 7 أغسطس/آب لتقترحوا علينا مرشحيكم على هذا الرابط.

الصورة: محمد رحمو

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة