خمس شركات جديدة تتخرّج من حاضنة الجامعة الأميركية بالقاهرة‎

بعد أقل من 6 أشهر على تخريج الدفعة الأولى، عادت حاضنة أعمال الجامعة الأمريكية "ايه يو سي فينتشر لاب"AUC Venture Lab مجددًا، لتعلن تخريجها لخمس شركات ناشئة جديدة في دورة الاحتضان الثانية لها.

حصلت الشركات الخمس المتخرجة، على مبلغ تمويلي 20 ألف جنيه مصر (حوالي 3 آلاف دولار).

وكعادتها، أتاحت حاضنة الأعمال "فينتشر لاب" لرواد أعمال الحاضنة مساحات عمل مشتركة، وفرصة للاستفادة من مرافق الجامعة وقاعدتها المعلوماتية، وذلك على مدار فترة الاحتضان، التي امتدت 6 أشهر.

هذا بالإضافة إلى تشبيك رواد الأعمال مع المجتمع الريادي بالجامعة، بما في ذلك الطلاب والمستثمرين، والمرشدين.

شمل برنامج التشبيك بالدورة الثانية لحاضنة "فينتشر لاب"، جلسات إرشادية للرواد مع كلٍ من: إيمان سعودي، أستاذ مساعد قسم الإدارة ومستشار مجتمع ريادة الأعمال، ومهجة بدران، رئيس قسم الإدارة بالجامعة الأمريكية، كريم بشارة، الرئيس التنفيذي لـ "أوراسكوم للاتصالات" Orascom Telecom، وأحمد الصلاحي، مدير "بيفورت مصر"، وغيرهم.

بإعلان "فينتشر لاب" عن تخريج شركاتها الخمس الأخيرة، يرتفع إجمالي الشركات المتخرجة  من الحاضنة (خلال عام من الافتتاح) إلى 11 شركة، بواقع 30 رائد أعمال.

وينتظر القيّمون على "فينتشر لاب" تصفية الطلبات المتقدمة للإلتحاق بالدورة الثالثة، والتي أُغلق باب التقدم لها منذ نحو 3 اسابيع، وذلك بعدما استلمت الإدارة 160 طلبًا، حسب تصريحات أيمن إسماعيل، أستاذ أكاديمي بالجامعة الأمريكية، ومدرس برنامج ريادة الأعمال بالحاضنة.

بهذا الصدد، يقول إسماعيل: "نحرص دائمًا على اختيار أفكار مختلفة عن المطروح فعليًا بالسوق، لتعزيز أهدافنا في تنشيط الوضع الاقتصادي وخدمة المجتمع بالوقت ذاته، وهي معايير تستغرق وقتًا لضمان الشمولية والتوازن في الاختيار".

وما بين النقل الجماعي والبرمجيات والمشاريع الاجتماعية والخدمات التقنية، تنوعت شركات الدفعة الثانية، التي خاضت برنامجريادة الأعمال والابتكار بكلية إدارة الأعمال بالجامعة.

تضمنت الشركات المُتخرّجة:

  • "باص بولينج"Bus Pooling: شركة توفر أتوبيسات نقل جماعي،  للموظفين والطلبة بين المسافات البعيدة، بحد أدنى 7 ركاب للدورة، في محاولة للتغلب على أزمة السير وغلاء البترول في مصر.

  • "تطوير"Tatweer: شركة تعمل بأهداف اجتماعية، وتعني بتحسين شكل الشارع المصري، بتوفير تصميم جديد موحد لأكشاك الجمهورية، يعمل من خلال شبكة موحدة لأكشاك تجارة التجزئة الحديثة.

  • "أكسولوجي"Axology: شركة متخصصة في توفير حلول تقنية عملية منخفضة التكاليف للشركات. فهي تعمل على تصميم وإنتاج اكسسوارات تقنية بالطلب، تلبيًة لاحتياجات عملاء السوق المصرية المعنيين بالتكنولوجيا.

صممت "أكسولوجي" حافظة واقية للمحمول لشركة "فودافون مصر" Vodafone Egypt، لحماية الهواتف أثناء نقلها لمراكز الصيانة المنتشرة في مختلف أنحاء الجمهورية. كما طرحت أقفالًا  مُصنعة خصيصاً لحماية سرقة متاجر الاكسسوارات.

وعن تجربة "فودافون" مع "أكسولوجي"، تحدث إلينا محمد يونس،مدير قسم الجودة، في "فودافون"، موضحًا أن: "التزام الشركة بمواعيد التسليم وجودة المنتج، وفقًا للمواصفات المتفق عليها، هي عوامل أراها مؤشرًا على نجاح كبير ينتظر تلك الشركة الواعدة".

  • "دوبل في"DoubleVee: شركة اختبار للبرمجيات من حيث الوظيفة والأداء والتشغيل الآمن طبقا للمعايير العالمية. وقد أجرت الشركة العديد من الاختبارات على أجهزة محمول لشركة "فودافون – مصر"، و"فودافون – إسبانيا".

كما واختبرت الشركة برمجيات إدارية خاصة بدورة العمليات الداخلية بين موظفي مصرف "سي آي بي - مصر" CIB، وقطر للبترولQatar Petrolum، وغيرها.

تعمل "دوبل في" حاليًا على اختبار أمان برمجي لبوابة دفع الكترونية تعتزم إطلاقها شركة "فوري"Fawry لخدمات عرض وسداد الفواتير. كما وتمنح "دوبل في" البرمجيات التي تجتاز اختبارات الأداء والوظائف، محليًا وعالميًا: شهادة Valor Certificate، والتي يمكن التقدم لها عبر الموقع الإلكتروني للشركة.

وعن إنجازات "دوبل في" تحدث المؤسِس مصطفى وهبي قائلًا: "حققت الشركة أرباحًا بلغت 2 مليون جنيه مصري خلال العام المالي 2013/ 2014، ونعتزم حاليًا التوسع إلى دول أوروبية".

تأتي الخطوات التوسعية عقب نجاح "دوبل في" في توقيع عقد مع شركة إسبانية لاختبار برمجياتها، إثر منافسة شرسة جمعت بين الشركة المصرية و5 شركات أوروبية أخرى.

  • "مدد"Madad: منصة للتنمية المجتمعية المستدامة، في مجالات الصحة والفقر والتعليم والمرأة، والطفل، والبيئة. تساعد المنظمات غير المستهدِفة للربح والمؤسسات الخيرية على توجيه أموال التبرعات إلى الجمعيات الأهلية لخدمة المشاريع الأهلية التي تحتاج إلى دعم، في مختلف قرى ومحافظات مصر.

تركز "مدد" على أن يكون تأثير الدعم المالي طويل المدى، ومن ثم فهي تعمل على متابعة تنفيذ المشاريع لضمان تحقيق الاستفادة من توظيفها.

كما وتعمل "مدد" الآن على دعم مشروع تنوير قرية "الحيز" جنوب الواحات البحرية، والتي تعاني من مشكلة عدم توافر مصدر دائم ومنتظم للتيار الكهربائي.

حشدت "مدد" لصالح المشروعيّن، أكثر من 75 ألف جنيه مصري (حوالي 10 آلاف دولار)، حتى الآن، ولاتزال الحملتان متاحتان على موقع الشركة الإلكتروني.

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة