صندوق "إمباكت" يعلن عن استثماره 12.5 مليون دولار بخمس شركات لبنانية ناشئة‎‎

اقرأ بهذه اللغة


الشريك الإداري وليد حنا خلال إعلانه عن الاستثمارات الخمس

نظّمت مؤسّسة شركاء المبادرات في الشرق الأوسط Middle East Venture Partners fund MEVP، وهو من أكبر صناديق التمويل اللبنانية، حفل توقيع بين ست مصارف لبنانية وصندوق "امباكت فاند" IMPACT Fund الذي أطلقته مؤخراً، وذلك يوم الجمعة 24 تشرين الأوّل/نوفمبر.

كونه الأول الذي یمتثل إلى التعمیم الوسیط رقم 331 الصادر عن مصرف لبنان، لیعزز موقع لبنان كنقطة انطلاق باتجاه تحقیق نجاحات عالمیة، ومع التزام المصارف الشريكة بالمساھمة بأكثر من 50 ملیون دولار، يصبح هذا الصندوق الأكبر في لبنان وعلى الصعيد الإقليمي.

يقول الشريك الإداري وليد منصور أن أهم التحديات التي واجهتها هذه الصفقة هي صعوبة إقناع المستثمررين أنه يمكنهم الوثوق بالاستثمار المخاطر وقابلية نموّه. لذلك، اعتمد فريق MEVP على قصص النجاح التي شهدتها الشركات الناشئة عموماً في المنطقة. "لقد قدنا النقاش مع المستثمرين المصارف بتسليط الضوء على عمليات البيع الناجحة التي شهدتها شركات من المنطقة بالإضافة الى شركات سبق واستثمرن انحن بها،" يقول منصور لومضة خلال حفل التوقيع.

على الرغم من "صعوبة وضع أسس متينة لصندوق تمويل كهذا بحسب القوانين اللبنانية،" يقول منصور، "تمكننا من انجاح الصفقة". وأطلقت MEVP الصندوق الاستثماري IMPACT Fund برعاية "بلوم إنفست" BLOM Invest Bank و"مید سكوریتیز" MedSecurities Investments. وقد حصل الصندوق على التزامات استثماریة من أكبر المصارف بما فیھا "بلوم إنفست بنك"، وبنك البحر المتوسط، وبنك عودة، وفرانسابنك، والاعتماد اللبناني، وبنك الموارد.

وأقیم حفل التوقیع في فندق ال"فور سیزونز"- بیروت، وتتوقع MEVP أن تنضم مصارف أخرى إلى الصفقة الثانية للصندوق مثل البنك اللبناني الفرنسي، وبنك بیروت، وبنك بیروت والبلاد العربیة ، وبنك لبنان والخلیج، وفیرست ناشونال بنك، وبنك مصر ولبنان، وغیرھا.

تنتظر البيئة الحاضنة اللبنانية الكثير من الثمار جرّاء اطلاق هذا الصندوق. "نتوقع من هذا الصندوق أن يؤدي الى قصص نجاح كثيرة لأننا سنستثمر في أفضل الشركات الناشئة خاصة تلك التي يعمل عليها رواد أعمال كانوا قد هاجروا وهم الآن يعودون ليديروا أعمالهم من لبنان،" يقول منصور.

وافقت لجنة الصندوق على خمسة استثمارات تصل قیمتھا إلى 12.5 ملیون دولار حتى الآن، تم إبرام أربعة منھا، فیما یتوقع إبرام صفقة الاستثمار الخامس في نھایة 2014 . والاستثمارات الخمس ھي:

  1. استثمار بقیمة 3 ملایین دولار في شركة "موبينتس" Mobinets المتخصصة ببرامج الاتصالات. أنشئت الشركة عام 2011 وھي متخصصة بحلول أنظمة دعم العملیات التشغیلیة OSS. ويمكّن منتجها الأساسي NEP (منتج شبكة المؤسسة) مشغلي الاتصالات من التحكّم بالبنى التحتیة الخاصة بالشبكة الأساسي بالوقت الحقیقي وبتكلفة أقلّ مقارنةً بالحلول الأخرى المتوفرة حالیاً. یدیر الشركة مسؤولون من المستوى العالمي ومجلس مستشارین یجمع ما بین الخبرات الفریدة في قطاعيّ الاتصالات وتكنولوجیا المعلومات والمعارف التطبیقیة.

  2. استثمار بقیمة ملیونيّ دولار في "فيول باورد" Fuel Powered (سابقاً Grantoo) كجزء من جولة تمویل مع صندوق Rising Tide Fund. ھي منصّة تساعد مطوري ألعاب الھواتف الخلیویة على إضافة وظائف لاعبین متعددین بشكل فوري، ما یمكّن اللاعبین من التنافس في ما بینھم. وقد أثبتت الشركة نفسھا لدى لائحة زبائنھا الجدد من خلال زیادة بنسبة 135٪ للجلسات/المستخدم، وزیادة بمعدّل 2.2 مرّة في "نسب الاحتفاظ" الممتدة على سبعة أیام.

  3. استثمار لم تكشف قیمته في "فاضل" Fadel Partners. وھي شركة برمجة (ولھا مكتب محلي في الولایات المتحدة) طورّت وسوّقت برنامج IPM Suite وھو منتج متخصص بإدارة الملكیة الفكریة والحقوق وعوائد الملكیة الفكریة، تستخدمه مجموعة متنوعة من القطاعات العالمیة (الإعلام، والنشر، وصناعة الأدویة، وغیرھا).

  4. استثمار بقیمة 1.5 ملیون دولار في "كلانجو" Klangoo. المالكة لتقنیة تحلیل معاني النصوص Magnet. ھي نتاج أكثر من خمسین عام اً من الأبحاث العالیة المستوى في مجال فھم ومعالجة اللغات الطبیعية. ویمكن استخدام تقنیة Magnet في العدید من المیادین التي تتراوح بین محتویات النشر والإعلانات وخدمة الزبائن.

  5. استثمار بقیمة 4 ملایین دولار في Bookwitty. وھي شركة دولیة لتوزیع الكتب عبر الانترنت. بدأت الشركة ببیع الكتب من لبنان عبر الانترنت، ثمّ وسعّت نطاق عملھا لیشمل موردین في فرنسا والمملكة المتحدة والولایات المتحدة. وتعتمد الشركة على سلسلة فعّالة من الواردات وأنظمة الحساب الخوارزمیة الذكیة من أجل تحقیق مبیعات عبر الانترنت. وھي تستعد الیوم لإطلاق موقع المنصّة الالكترونیة المخصصة للعملاء الراغبین في شراء الكتب Bookwitty.com. كما أن الشركة تشھد نموّ اً متزایداً حیث سجلت "نسبة نموّ سنویة مركبة" بین 2012 عاميّ و2014 بلغت 81.8٪. ومن المتوقع أن تصل مبیعات الشركة الى 36 ملیون دولار في العام 2014.

بالنسبة للشركات التي ستستفيد من صندوق "امباكت"، تعتمد MEVP المقاربة نفسها التي لطالما اعتمدتها مع الشركات التي تستثمر بها. فهي تشغل مقعداً في مجلس الإدارة وتساعدها في النمو والتخطيط الاستراتيجي.

أما في ما يتعلّق بالعلاقة مع المصارف الأخرى، تعتمد MEVP صيغة الشريك العام والشريك المحدود General Partner Limited Partner (GPLP)، التي يعتمدها صناديق تمويل على المستوى العالمي، لكي تفصل بين المستثمر ومن يدير الاستثمار. "هنا المستثمر صامت ومحدود الصلاحيات، هو لا يدير مبلغ الاستثمار ولا صيغة صرفه،" يشرح منصور.

أنشئ الصندوق الاستثماري في 19 كانون الأول/دیسمبر 2013، وصادق مصرف لبنان على امتثاله إلى التعمیم الوسیط رقم 331 في 11 تموز/یولیو 2014، وھو یھدف إلى استثمار ما بین 500 ألف و5 ملایین دولار في كلّ شركة من شركات الجیل الجدید الناشئة المعتمدة على المعرفة والتي تركز بشكل أساسي على تكنولوجیا المعلومات والاتصالات وغیرھا من القطاعات المبتكرة المتصلة بالملكیة الفكریة.

وقد صمم البرنامج لتمویل شركات لبنانیة قائمة على المعرفة، یتوقع أن تنمو على الصعیدین الإقلیمي والعالمي، لذا استثمارات الصندوق تستھدف أسواقاً تشمل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفریقیا على الأقل، ھذا إن لم تشمل الأسواق العالمیة، شریطة الاستمرار في إجراء الأبحاث والتطویر في لبنان والتمسك بمكاتب دعم خلفیة في البلاد.

وتتوقع MEVP أن تشجع المحفزات الاستثماریة المتصلة بالتعمیم الوسیط رقم 311 المغتربین اللبنانیین بالإضافة إلى روّاد الأعمال الأجانب على إنشاء مشاریع في مجال المعلوماتیة وتكنولوجیا الاتصالات انطلاقاً من لبنان، ما من شأنه أن یؤدي إلى فرص عمل دائمة في مجال التكنولوجیا المتطورة لھا مردود مالي مرتفع، ما سیعزز النموّ الاقتصادي المستقبلي في لبنان.

"عندما تقدّم استثماراً ذكياً ومنظماً ترتفع فرص نجاحه،" يختم منصور.

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة