"4M بيروت" يناقش نماذج أعمال الإعلام الجديد

كيف تُحدث وسائل الإعلام تغييراً جذريا في طريقة إنتاج المعلومات في العالم العربي ونشرها؟ ما هو تأثيرها على النقاش العام؟ ما مدى تأثير الإعلام الجديد في إعادة تعريف المشهد الإعلامي ضمن المجتمعات العربية؟ وكيف يبدو المشهد الريادي على الصعيد الإعلامي في العالم العربي؟ كلها وغيرها تساؤلات ناقشها منتدى "4M بيروت" والذي نظمته قناة فرنسا الدولية CFI بالتعاون مع مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية بمؤسسة سمير قصير "سكايز" Skeyes اللبناني الأسبوع الماضي على مدار ثلاثة أيام 17-19 أكتوبر/تشرين الأول بمشاركة أكثر من 200 صحافي وناشط وخبير من العالم العربي.

وفيما شملت المواضيع المطروحة في المنتدى حرية نشر المعلومات والأمن الرقمي وغيرها، خصص اليوم الثالث لمناقشة "الإعلام الإلكتروني العربي: الإطار الاقتصادي ونماذج الأعمال" من حيث مصادر التمويل للمشاريع الرقمية والاستثمار في المحتوى الرقمي والنماذج الاقتصادية المختلفة.

وطرحت أفكار مثل التمويل الجماعي Crowdfunding الذي تحدثت عنه تمارا زكريا، مسؤولة التوعية في منصة "ذومال" في لبنان، وحاضنات الأعمال التي تحدث عنها حسن عمر، المدير التنفيذي للحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وسيرين شالان، مديرة حقيبة المشاريع في Oasis500 الأردنية والتي تحتضن بعض مشاريع المحتوى الرقمية مثل "أبجد" و"مشروع قلم" للحكي الثقافي الإبداعي.  

وقدم سيد كريم، المسؤول عن الاستثمارات في صندوق الاستثمار في تنمية الإعلام Media Development Investment Fund MDIF، تجربة الصندوق المسجل كمنظمة غير هادفة للربح في أمريكا والذي ضخ استثمارات في 16 مشروعاً إعلامياً غالبيتهم مشاريع محتوى في 10 دول خلال 3 سنوات منذ إنشائه. ويتراوح حجم الاستثمارات في المشروع الواحد ما بين 150-200 ألف دولار أمريكي.

ولم يتم الاستثمار حتى الآن في أي مشروع إعلامي عربي من قبل الصندوق الأمريكي وهو ما فسره كريم بأنه يرجع إلى المتقدمين الذين تقدموا بمجرد أفكار لم تنفذ بعد أو تقدموا بمشاريع صحفية جيدة على المستوى المهني لكنها غير مربحة.

وعرض راي هومر، مدير المحتوى بشركة "ترانس ميديا" في لبنان، وتوماس سمولدرز، عالم استراتيجيات بشركة "بلندل" الهولندية، نموذجين اقتصاديين ابتكاريين لمشروعيهما إذ يقوم الأول على لعب دور الوسيط في بيع محتوى صحفي سواء مكتوب أو مصور أنتجه صحفيون أفراد أو وسائل إعلام لصحف ومواقع دولية، فيما يعتمد الثاني على الاتفاق مع وسائل الإعلام المطبوعة في هولندا كبداية على اتاحة مواضيعها للقراءة أونلاين بالقطعة فيدفع القارئ ثمن المقالة التي يريد قراءتها وليس المجلة بأكملها.

وكرّم المنتدى 18 مشروعاً ابتكارياً تم دعمهم من قبل "ابتكار-ميديا" و"4M الانتقال الرقمي للصحف العربية" و"4M مشرق" وهي كلها مشاريع أطلقتها القناة الفرنسية بدعم رسمي من الحكومة الفرنسية. وتضم قائمة المشاريع الإعلامية العربية المكرمة: صحيفة "العالم الجديد" من العراق، "مدونات عربية" وهي مدونة تجمع المدونين العرب، شبكة "أريج" الأردنية للصحافة الاستقصائية، منصة "فريم" اللبنانية للتوثيق المصور، موقع "إينوفا" التونسي للصحافة التكنولوجية، "إنكيفاضة" التونسي للصحافة الاستقصائية، موقع "كنوز روم" اللبناني للحكي المصور، موقع "مراقب الإعلام اللبناني"، موقع "مدى مصر" لصحافة مستقلة تقدمية، موقع "ما شاء الله" الثقافي اللبناني، "شبكة مالتي ميديا" الفلسطينية، موقع "أصوات سورية جديدة"، موقع Syria Untold، راديو "إم" الجزائري، موقع "بيروت ريبورت"، مدونة "تونسي بوندي"، موقع Visualizing Impact اللبناني والمعنى بالإنفوجراف، وكالة "الوطنية" للأنباء من فلسطين.

وبإمكان المشاريع الإعلامية المبتكرة التقديم مجدداً للعام الثاني على التوالي على دعم "ابتكار-ميديا" حين الإعلان عنها على موقعهم الإلكتروني هنا في يناير/كانون الثاني القادم.

وافتتح المنتدى بحضور كل من السفيرة أنجلينا أيخهورست، رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان، جيزيل خوري، رئيسة مؤسسة سمير قصير، إيتان فيات، المدير العام لقناة فرنسا الدولية، وباتريس باولي، السفير الفرنسي في لبنان.

البلدان

برعاية

Mideast Creatives

شارك

مقالات ذات صِلة