تطبيق 'بيم' للتجارة والمكافآت يحو على استثماره الأوّل من ماجد الفطيم‎‎

اقرأ بهذه اللغة

أعلنت شركة الاستثمارات "ماجد الفطيم فينتشرز" Majid Al Futtaim Ventures عن صفقةٍ لم تُكشَف قيمتها، للاستثمار في منصّة الهواتف المحمولة للتجارة والمكافآت "بيم ووليت" Beam Wallet، كواحدةٍ من أوائل استثماراتها في القطاع التكنولوجي في المنطقة.

إنّ تطبيق "بيم ووليت" كان قد ترك بصمته في مجال التجارة عبر الهواتف في المنطقة العربية، خاصّةً بعد إطلاقه أوائل عام 2012 بواسطة منصّة الدفع عبر الهاتف "بيم ماني" Beam Money. وهو يملك حالياً أكثر من مئة ألف مستخدمٍ ويتعاون مع 1100 متجرٍ بالتجزئة، تضمّ كلّاً من "كوستا كوفي" Costa Coffee و"تيم هورتونز" Tim Horton’s و"سابواي" Subway و"كولد ستون كريميري" Cold Stone Creamery و"آلدو" Aldo و"تومي هيلفايجر" Tommy Hilfiger و"يو! سوشي" Yo! Sushi و"آيروبوستايل" Aeropostale  و"كينيث كول" Kenneth Cole.

هذا التطبيق يسمح لمستخدميه بالحصول على خدمات "بيم ووليت" على هواتفهم، ويتيح لهم إعادة شحن الهواتف وحسابات DTH (توفير خدمات التلفزيون عبر الاشتراك) عبر مقدِّمي الخدمات.

الأسهم التي عملت مجموعةُ ماجد الفطيم Majid al Futtaim Group للحصول عليها من "بيم ووليت"، تصبّ مباشرةً في مصالحها التجارية كمطوّرٍ لخصائص التجارة بالتجزئة في 12 بلداً. فالمجموعة التي أطلقها رجل الأعمال ماجد الفطيم عام 1992، تملك وتشغّل 18 مركزاً تجارياً malls و56 متجراً كبيراً hypermarkets و53 سوبرماركت بالإضافة إلى 11 فندقاً و9 مواقع لصالات السينما و45 متجراً للأزياء. وبدروها، فإنّ "ماجد الفطيم فنتشرز" هي المسؤولة عن كلّ مراكز المجموعة الخاصّة بالترفيه ومرافق السينما وإدارة الرعاية الصحية والخدمات المالية، مثل من "سكاي دبي" Sky Dubai و"ماجيك بلانيت" Magic Planet و"آي فلاي" iFly، والمنتجع المائي "واهو!" Wahoo! و"آكوا بلاي" ِAquaplay.

من جهته، يقول شيزان أميجي المؤسِّس الشريك في "بيم ووليت" لـ"ومضة"، إنّ "أصعب جزءٍ من الصفقة كان عملية وضع المعايير الصارمة المطلوبة من قبل ‘ماجد الفطيم‘، كجزءٍ من الدراسة الإعدادية قبل الاستثمار." وفي هذا الصدد، قامت شركة "الفطيم فنتشيرز" بتقييم "بيم ووليت" مع منافسين عالميين آخرين، فوجدت أنّ هذه المنصّة جيّدةٌ تتمتّع بالمواصفات المطلوبة. ويقول أميجي عن هذا الأمر، إنّه "كان أكثر ما يُفرِح، لأنّه قدّم لنا أدلّةً دامغةً بأنّ طرحنا ذو قيمةٍ فريدةٍ، بالمقارنة مع الشركات العالمية الأخرى في هذا المجال، ما يؤكّد أنّ ‘بيم ووليت‘ هي منصّةٌ من الطراز العالميّ حقّاً."

عندما تحوز الشركة الناشئة على استثمارٍ من شركةٍ كبرى مثل "ماجد الفطيم"، فهذا سيُضيف قيمةً كبيرةً لها. ويشرح أميجي أنّه "بالإضافة إلى التوسّع الجغرافيّ والتشغيليّ الذي ستؤمّنه هذه الشراكة مع ‘ماجد الفطيم‘، فإنّها ستوفّر في هذه المنطقة تجربةً لا مثيل لها على صعيد التجارة بالتجزئة."

وفي بيانٍ صادر عن الشركتَين، يقول الرئيس التنفيذي لشركة "ماجد الفطيم" للتمويل، رسول حجير، "نعتقد أنّ تكنولوجيا الهواتف الجوّالة تدخل في صميم تجربة المستهلك للتسوّق، واستثمارنا في ‘بيم ووليت‘ سيزيد من تعزيز قدرتنا على إيجاد لحظاتٍ رائعةٍ كلّ يومٍ للجميع."

وممّا قاله أميجي لـ"ومضة"، "إذا أردتَ النجاح فعليك أن تكون صلباً. فالمثابرة تؤتي ثمارها."

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة