المواهب والشغف والاندفاع، صفات يبحث عنها أصحاب رأس المال المخاطر

اقرأ بهذه اللغة

تعتبر منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا من المناطق الحديثة في ما يتعلّق بنمو ريادة الأعمال مما يجعلها محط أنظار المستثمرين والمكان الأفضل لرواد الأعمال لتأسيس شركاتهم الناشئة. وخلال لقاء على هامش فعالية "عروض الشركات الناشئة" لـ"تورن 8" Investor Demo Day التي تمّ تنظيمها في كانون الثاني/ يناير في دبي، أكّد برينت ترايدمين، الشريك العام في شركة رأس المال المخاطر FENOX VENTURE Capital التي تتخذ من وادي السليكون مقراً أنّ دولاً مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والصين شهدت تراجعاً في عدد جولات الاستثمار الأولي عام 2014 خلافاً لدول كماليزيا وإندونيسيا وفيتنام التي شهدت زيادة بنسبة 10%. ولا يعتبر أن منطقة الشرق الأوسط  وشمال إفريقيا استثناءً.

شدّد ترايدمين أن "فينوكس لرأس المال المخاطر" تركّز على الأسواق الناشئة. "لا نجد الأسواق المشبعة كالولايات المتحدة وبريطانيا جذّابة الآن. لن تخسر هذه الأسواق الطلب الا أنها باتت تفتقر للنموّ. وبالتالي، نوجّه أنظارنا الى الأسواق الناشئة كدول جنوب شرق آسيا ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حيث نلاحظ استخداماً كبيراً للمحمول وتبنّي شبكات التواصل الاجتماعي ونقص في العديد من المجالات مما يجعل الأرض خصبة للمزيد من الأفكار والاستثمارات." ويعتبر أن هذا الوضع حمله الى الاهتمام بالمنطقة.

ويضرب بشركة "وايز" Waze مثالاً على قدرات هذه المنطقة قائلاً "رأت هذه الشركة النور في الشرق الأوسط والآن تستخدم يومياً في الولايات المتحدة وتمّ بيعها مقابل ملايين الدولارات. لهذا السبب، أنا هنا في المنطقة." وبالحديث عن قدرات منطقة الشرق الأوسط، يذكر ترايدمين صفقات مثل استحواذ "كريم" Careem على الشركة "عنواني" السعودية أو حتى موقع "شهية" الذي استحوذت عليه شركة "كوك باد" اليابانية مقابل 13،5 مليار دولار؛ أمثلة تؤكّد أن المنطقة تواصل نضوجها ونموّها كل عام.

في ما يلي، يشاركنا ترايدمين  بعض القواعد التي  يجب أن يأخذها كل رائد أعمال بعين الاعتبار عند البحث أو التواصل مع أصحاب رأس المال المخاطر:

  • يبحث أصحاب رأس المال المخاطر عن النمو. يقول ترايدمين إن أصحاب رأس المال المخاطر يبحثون عن شركات ناشئة تظهر نموّاً سريعاً واعتماداً كبيراً من قبل المستخدمين لأن ذلك يعكس أن الشركات ستنتج العائدات لاحقاً. باختصار، يبحث المستثمرون عن فكرة عالمية يطوّرها رواد أعمال شغوفين ومندفعين.

  • شبكة أصحاب رأس المال محدودة في العالم. وبالتالي، ليس من الصعب أن يجد رائد الأعمال سبلاً للتواصل مع هذه المجموعة من المستثمرين. [Tweet this]

ويقول ترايدمين "هناك سبل بسيطة للتواصل معهم على غرار فايسبوك Facebook وتويترtwitter." لكنّه يشدّد على أن غالباً ما يبحث أصحاب رأس المال المخاطر بأنفسهم عن الشركات الناشئة التي يريدون الاستثمار بها. "أنا كنت من وجد أفضل الشركات التي استثمرنا فيها لأنني أبحث عن الشركات الناجحة من خلال زيارة أسواق أندرويد وآبل بالاضافة الى أنني أملك شركاء في المنطقة يبحثون عن شركات تهمّني في فعاليات ريادة الأعمال." ويعتبر أن هذه الفعاليات يجب ألا يفوّتها رواد الأعمال لأنها فرصة للتواصل مع المستثمرين. الا أنه يعتبر أن المشكلة الأكبر هي البعد الجغرافي لأصحاب رأس المال المتواجدين في وادي السليكون. "لا تحتاج كرائد أعمال في المنطقة أن تتواصل مع مستثمرين في وادي السليكون الا إذا كنت تبحث عن توسّع عالمي. وبالتالي، نحتاج الى المزيد من أصحاب رأس المال الذين يركّزون على العالم العربي."

  • اتّصل بالمستثمر المتخصص بمجال عملك. "فإذا كنت شركة متخصصة بالعملة الافتراضية "بيتكوين" أو تكنولوجيا المعلومات في مجال الرعاية الصحية، ستجد أصحاب رأس المال المتخصصين في هذه المجالات"، على حدّ قول ترايدمين. يجدر بكل رائد أعمال أن يعرف هؤلاء وأن يتّصل بهم ويضيف "لا وصفة سرية للتواصل معهم."

  • حضّر "وثيقة المستثمر" INVESTOR DECK التي يعتبرها ترايدمين أهم مرحلة في رحلة البحث عن المستثمرين.

ويشرح أن هذه الوثيقة هي عبارة عن "عرض باوربوينت powerpoint  يضم 10 الى 20 شريحة تكشف المشكلة التي تودّ الشركة الناشئة حلّها ومن هو فريق العمل بالاضافة الى تفاصيل عن الشركة الناشئة ووضعها الحالي والمبلغ المحدد الذي تودّ جمعه. إذا أرسلت هذه الوثيقة لأصحاب رأس المال المخاطر وكانوا مهتمين فسيتّصلون بك." ويعتبر ترايدمين أنها الطريقة الأنسب لجذب أصحاب رأس المال المخاطر ولا يعتبر ارسال خطة أعمال مفصّلة ضرورياً.

  • لا تتصل بأصحاب رأس المال المخاطر قبل أن تكون بأتمّ الجهوزية. عندما تقرر الاتصال بأصحاب رأس المال المخاطر، لا بدّ أن تكون شركتك الناشئة في مراحل متقدّمة من نشاطها. [Tweet this]

يجب  أن تكون قد حصلت على استثمارات تأسيسية من الأصدقاء أو العائلة أو المستثمرين التأسيسيين بالاضافة الى أنها تملك في رصيدها آلاف المستخدمين وتجني بعض الأرباح.

قد تكون هذه العوامل بعض الأسس التي يجب التركيز عليها من أجل جذب أصحاب مستثمر مخاطر الا أنّ ترايدمين يشّدد على ضرورة تعاون كل لاعبي البيئة الحاضنة طوال الطريق من أجل تحقيق النجاح. ويذكر أنّه يرتكز على المستثمرين التأسيسيين الذين يدفعون بالشركات الناشئة قدماً بالمراحل الأولى قبل أن يدخل اللعبة. ويضيف "لا يمكن أن تضمّ البيئة الحاضنة 10 أو 20 شركة ناشئة فقط سنوياً مرشحة للاستثمارات لا بل الآلاف منها. وبالتالي، يضطلع هنا المستمثرون التأسيسيون بدور أساسي لأنهم سيدفعون بعجلة خلق فرص عمل ووضع أسس البيئة الحاضنة." ولا يعوّل ترايدمين على المستثرين التأسيسيين فحسب لا بل يعتبر أن الشركات الكبرى تلعب دوراً اساسياً في البيئة الحاضنة من خلال برامج الرعاية وانشاء مسرعات النمو لدعم مراحل الشركات الناشئة التأسيسية.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة