‘موبايلي فينتشرز‘ تستثمر في المتجر الإلكتروني السعودي ‘دكان أفكار‘

اقرأ بهذه اللغة

هذا الاستثمار هو الرابع لـ"موبايلي فينتشرز" Mobily Ventures خلال ستّة أشهر.

سبق لـ"موبايلي فينتشرز" أن استثمرت في خدمة تشغيل الموسيقى عبر الإنترنت "أنغامي" Anghami، ومن ثمّ خدمة طلب التاكسي عبر الهاتف الجوّال "إيزي تاكسي" Easy Taxi، ومنصّة توصيل الطعام عبر الإنترنت "هيلوفود" Hellofood. وهي الآن تستقبل عام 2015 بالاستثمار للمرّة الأولى في شركةٍ ناشئةٍ سعودية، المتجَر الإلكتروني "دكّان أفكار" Dokkan Afkar.

ويصف مؤسِّس "دكّان أفكار" ومديرها التنفيذي، عمّار وجانه، هذا الموقع بأنّه "أكثر من موقعٍ للتجارة الإلكترونية. فنحن نهدف لأن نكون موطناً للأشخاص المبدعين الذين يملكون أفكاراً لمنتجاتٍ يمكن أن تشكّل قيمةً إضافيةً في حياة الناس. رؤيتنا تتمثّل في مساعدة هذه الأفكار لكي ترى النور وتساهم في المجتمع."

والشركة الناشئة "دكّان أفكار" التي انطلقت في حزيران/يونيو 2013، تستهدف الشباب السعودي من خلال مجموعةٍ متنوّعةٍ من المنتَجات التي تأتي أساساً من المورّدين المحلّيين. كما تعمل هذه المنصّة للحصول من الشركات العالمية على أحدث الأدوات الصغيرة والمنتَجات الخاصّة بديكور المنزل والمنتجات المستوحاة ثقافياً، لتقدّمها لمستخدميها.

وفي بيانٍ صحفيٍّ يعلن عن هذه الصفقة، يقول وجانه إنّ "هذا الاستثمار الذي قامت به "موبايلي فينتشرز" هو أمرٌ استراتيجيٌّ بالنسبة لخططنا للنموّ التي وُضِعَت لعام 2015 وما بعده. ونحن سنعمل على التوسّع، لكي نصبح مركزاً لإبداع المنتَجات في دول مجلس التعاون الخليجيّ."

الجدير بالذكر أنّ هذه الشركة صنّفتها "عرب نت" Arabnet ضمن الشركات الناشئة العشرة الأفضل لعام 2013، وسُمّيَت كواحدةٍ من "الشركات الناشئة الأبرز في الشرق الأوسط" بحسب مجلّة "إنك" Inc. في تشرين الأوّل/أكتوبر من العام الماضي.

وكانت "موبايلي فينتشرز" قد أعلنت بعد إطلاقها في الرياض العام المنصرم، أنّها ستستثمر ما بين 300 ألف و3 ملايين دولارٍ أميركيّ في الشركات التي تكون في مراحلها البكرة أو مراحل النموّ، في قطاعّي المعلومات وتكنولوجيا الاتّصالات.

وهي، أي "موبايلي فينتشرز"، تشكّل الذراع الاستثمارية لتكتّل شركات الاتّصالات "إتّحاد إتّصالات" التي تتّخذ من الإمارات العربية المتّحدة مركزاً لها، المعروفة رسمياً باسم "موبايلي". وهذه الأخيرة التي تُعتبَر مزوّد خدمة الهاتف المحمول الثاني في المملكة، كانت قد طرحت نفسها للعرض العام الأوّلي IPO ضمن البورصة السعودية "تداول" في كانون الأوّل/ديسمبر 2004، فحصلت على 51 اكتتاباً. أمّا حالياً، فيُنظَر إلى شركة "موبايلي" على أنّها مزوّد خدمة الاتّصالات والتكنولوجيا الأسرع نموّاً في السعودية.

بدوره، يبدو رئيس مجلس إدارة "موبايلي فينتشرز"، الدكتور كارل مايكل هينيكينج، متفائلاً حيال الصفقة وحيال البيئة الحاضنة للأعمال في السعودية. ويقول، "نتوقّع أن تتصوّر سوق التجارة الإلكترونية السعودية بوتيرةٍ سريعة. ومن خلال استثمارنا في ‘دكّان أفكار‘، فإنّنا نُبرِز مدى التزام ‘موبايلي‘ بدعم وتمويل الشباب السعوديّ من روّاد الأعمال الموهوبين، وبالتالي المساهمة في تطوير البيئة الحاضنة للشركات الناشئة المحلّية."

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة