مدير الاستثمار في ‘توفور54‘ يتحّدث عن التمويل والفشل [ومضة تيفي]

خلال فعالية "ميكس أن منتور" Mix N’ Mentor الأخيرة، التي انعقدت الشهر الماضي في دبي، كان لنا حديثٌ مع المرشدين عن بعض مجالات اختصاصهم. وفي هذا الفيديو، تحدثّنا مع مدير الاستثمار في "توفور 54" twofour54، عيسى أغابي، بخصوص ما يمكن لرأس المال المُخاطِر القيام به إلى جانب الاستثمار، في سبيل تحسين البيئية الحاضنة لريادة الأعمال. وبالإضافة إلى ذلك، اشتمل الحديث على ما ينبغي للشركات الناشئة القيام به، لكسب اهتمام أصحاب رأس المال المُخاطِر.

في بداية كلامه، استهلّ أغابي قائلاً إنّ أصحاب رأس المال الُمخاطِر موجودين في المقام الأوّل لمساعدة الشركات الناشئة على النجاح. و"زيادة الأرباح" التي تشكّل جزءاً من هذه العملية، هي أمرٌ أساسيٌّ للمحافظة على استمرارية عجلة النجاح.
ويضيف أغابي أنّ هناك أشياء أساسية "غير تجارية"، يمكن لأصحاب رأس المال الُمخاطِر القيام بها. وتشمل هذه الأخيرةُ العملَ مع أصحاب المصلحة الرئيسيين الآخرين، وتعريفَ الحكومات على "المجالات الرئيسية التي تحتاج إلى مساعدتها، للسماح بنمّو البيئة الرقمية الحاضنة." ويضيف أغابي، صاحب رأس المال المُخاطِر، أنّ قوانين الإفلاس الخاصّة بمواقع التجارة الإلكترونية والتسهيلات المتعلّقة بها (من حيث اطلاقها وتشغيلها)، هي مجالاتٌ تحتاج إلى عنايةٍ خاصّة."

من جهةٍ ثانية، يشكّل التعليم والانفتاح حول موضوع الفشل جزءاً من العلاقة المثالية بين الشركات الناشئة وأصحاب رأس المال المُخاطِر، بحسب وجهة نظر أغابي. فيقول إنّ "تثقيف البيئية الحاضنة حول الفشل هو أمرٌ أساسيّ،" مضيفاً أنّ "الثقافة العربية لا تتعامل بشكلٍ جيّدٍ مع الفشل."

الفشل أمرٌ واردٌ دائماً، لكن توجد عدّة طرقٍ لتجنّبه، تشمل تحسين خطّة الأعمال التجارية والتخطيط الماليّ إضافةً إلى الفريق. وكذلك، فإنّ عدم "التقليل من أهمّية احتياجات السوق" والقدرة على التكيّف مع ذلك بسرعة، من شأنه أن يساهم في نجاح أيّ شركةٍ ناشئة.

شاهد هذا الفيديو لتعرف المزيد من آراء أغابي حول الفشل، ولتتعرّف على القطاعات الأكثر جذباً للتمويل بحسب رأيه.

اقرأ بهذه اللغة

شارك