‘سوق.كوم‘ تتيح واجهتها البرمجية مجاناً لتحفيز التجارة الإلكترونية في المنطقة‎

اقرأ بهذه اللغة

أعلن "سوق.كوم"، نهار الجمعة الفائت، أنّه سيجعل واجهة برمجة التطبيقات Application Programming Interface الخاصّة به متاحةً أمام الجمهور، ما يسمح لمطوّري الطرف الثالث بالوصول إلى عروض التجارة الإلكترونية ووضعها داخل مواقعهم أو تطبيقاتهم الخاصّة. وباستخدام الواجهة البرمجية API الخاصّة بـ"سوق.كوم"، سيكون تجّار التجزئة في المنطقة قادرين على إنشاء مواقع للتجارة الإلكترونية باستخدام البنية التحتية لموقع "سوق" بشكلٍ مجّاني.

في اتّصالٍ معه، يشرح مدير التكنولوجيا التنفيذي CTO، وسام داوود، كيف ستساعد إتاحة الواجهة البرمجية روّاد الأعمال في المنطقة: "إذا كنتَ تاجراً تريد بيع المنتَجات يمكنك عرض قائمةٍ بها على ‘سوق.كوم‘ [كالمعتاد]، ولكن من خلال الواجهة البرمجية يمكنك أن تأخذ قائمتَك وتعرضها في أيّ واجهةٍ لأيّ موقعٍ إلكترونيٍّ آخر." ولقد تمّ تثبيت هذا النظام بنجاحٍ على موقع "تويز آر أس" Toys R Us في الإمارات، الذي يتكامل لوجستياً مع البنية التحتية لـ"سوق" ولكنّه يحتفظ بعلامته التجارية باسمه الحاليّ "تويز آر أس"، كما يقول داوود.

بالإضافة إلى ذلك، إذا أراد مطوّر برامج أو رائد أعمالٍ أن يستعمل الواجهة البرمجية الخاصّة بموقع "سوق" بطريقةٍ تساعد في تنشيط أعمال شركته، "سندفع لهم عن كلّ عملية بيعٍ تجري عبرها." وتعمل الشركة الكبرى حالياً مع فريقٍ من المطوّرين لبناء تطبيقٍ لاختيار الثياب، الذي سوف يقترح ثياباً لبيعها عبر "سوق.كوم" تتلاءم مع بعض المناسبات.

وواجهة برمجة التطبيقات، يمكنها أن تتكامل وتُدمَج في الموقع الإلكترونيّ المخصّص للحواسيب أو للهواتف، وفي تطبيقات الهواتف أيضاً.

وأعلنَت الشركة التجارية الكبرى أيضاً، أنّها ستنشئ صندوق تمويلٍ للاستثمار التأسيسيّ، وتطلقه في الربع الثاني من هذا العام، ممّا سيؤمّن رؤوس الأموال للفرَق والأفراد الذين يعملون على بناء التطبيقات باستخدام الواجهة البرمجية الخاصّة بـ"سوق". وستختار الشركة بعض المشاريع لتستفيد من الإرشاد ومن الوصول غير المقيّد إلى الواجهة البرمجية، بالإضافة إلى إتاحة الوصول مبكراً إلى النسخة الجديدة من هذه الواجهات API.

يقول داوود، إنّ "ردود الفعل جيّدةٌ" حتّى الآن. ويضيف، "لدينا مجموعة من الاشتراكات الفعلية، والناس يطلبون المزيد."

بدوره، يأمل المؤسِّس الشريك في "سوق.كوم" ومديره التنفيذيّ، رونالدو مشاور، أن يقوم كلٌّ من الواجهة البرمجية وصندوق التمويل بالمساعدة في تطوير قطاع التجارة الإلكترونية في المنطقة. وفي بيانٍ صحفيّ، يقول مشاور، "إنّنا حريصون على تمويل تطوير مجتمعٍ من الشركات الناشئة ومطوّري التطبيقات ومزوّدي الخدمات الذين سوف يساعدون في تنمية التجارة الإلكترونية في المنطقة."

من جهته، يوافق داوود، مدير التكنولوجيا التنفيذيّ، على ما يقوله مشاور، ويضيف أنّ "الهدف الأساسيّ من صندوق التمويل هذا يكمن في مساعدة هؤلاء الأشخاص على إنعاش بعض أفكارهم، ودفعهم لتطوير البرامج باستخدام الواجهة البرمجية الخاصّة بـ‘سوق.كوم‘. وهذا الأمر هو وسيلتنا لكي نُظهِر للمجتمع أنّ ما قمنا به ليس مجرّد حملة علاقاتٍ عامّة؛ نحن لا نفعل هذا لأنّنا نريدك أن تكتب عنّا. نحن نضع أموالنا في هذا المجال لأنّ هذا النجاح يشكّل مكسباً لنا."

وهذا العملاق الإقليميّ، ليس الشركة الناشئة الوحيدة في المنطقة التي تقدّم المساعدة لروّاد الأعمال كي يعملوا على إنشاء متاجر عبر الإنترنت. فهذه "شوب جو" ShopGo تتيح لمواقع التجارة الإلكترونية في المنطقة البرمجيّات والتكامل مع قدراتها اللوجستية وبوّابات الدفع الخاصّة بها. والواجهة البرمجية الخاصّة بـ"سوق"، وفقاً لمدير "شوب جو" التنفيذيّ مهنّد غشيم، "تتكامل مع ما نقدّمه،" وتتوافق مع أهداف "شوب جو" لتحفيز التجارة الإلكترونية في المنطقة.

ويضيف غشيم في اتّصالٍ معه، "إنّها تجعلنا جذّابين أكثر: يمكنك معنا إنشاء متجرك الإلكترونيّ الخاصّ، ومن ثمّ نساعدك في بيع منتجاتك على ‘سوق‘." ويذهب غشيم إلى القول إنّه يجري محادثاتٍ مع مسؤولي "سوق" حول تكامل منتَجات الشركتّين.

إعرِف المزيد حول الواجهة البرمجية API الخاصّة بـ"سوق.كوم" واستخداماته المحتَمَلة من هنا.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة