'زين الأردن' تبقي على التزامها بريادة الأعمال وتجدد شراكتها مع 'ومضة'

اقرأ بهذه اللغة



المدير التنفيذي في "زين"، أحمد هنانده (إلى اليمين)، يعمل مع رواد أعمال خلال "ميكس أن منتور" 2014 في عمّان، في "منصّة زين للإبداع" ZINC.

بعد الشراكة التي عقدَتها مع "ومضة" في شهر تشرين الأوّل/أكتوبر عام 2013، ملتزِمةً ببرنامج المسؤولية الريادية للشركات الكبرى CER، زادَت شركة الاتّصالات الأردنية "زين" Zain دعمها لروّاد الأعمال في البلاد، مواصلةً عملها مع "ومضة".

وفي ندوةٍ عن الطاقة خلال أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا المنعقد في منطقة البحر الميت في الأردن، قام كلٌّ مِن المدير التنفيذيّ في "زين الأردن"، أحمد هنانده، ورئيس مجلس إدارة "ومضة"، فادي غندور، بتجديد الشراكة.

وعن هذا الأمر، قال اليوم مؤسِّس "أرامكس" Aramex ورئيس مجلس إدارة "ومضة"، فادي غندور، "إنّ شراكتنا مع ‘زين‘ مهمّةٌ للغاية بالنسبة لنا؛ لقد كانت أوّل محاولةٍ لنا لإظهار مدى قوّة المسؤولية الريادية للشركات الكبرى، كأداةٍ للابتكار والتمكين، عند عملها مع الشركات الناشئة."

ومفهوم المسؤولية الريادية للشركات الذي أطلقه غندور عام 2012، هو نهجٌ إقليميٌّ يهدف إلى مساعدة روّاد الأعمال والشركات الناشئة على النموّ.

بدوره، يقول المدير التنفيذيّ في "ومضة"، حبيب حدّاد، الذي كان حاضراً خلال هذا اللقاء في البحر الميت، "إنّ دور الشركات الكبرى هامٌّ جدّاً بالنسبة إلى توسّع الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا." ويتابع مضيفاً: "أنا متحمّسٌ جدّاً لرؤية ‘زين‘ تعزّز التزامها حيال الروّاد الأردنيين، وسعيدٌ أنّ ‘ومضة‘ كانَت جزءاً من هذه المسيرة من البداية."

و"زين" التي تُعَدّ من مشغّلي الاتّصالات الراشدين في المنطقة، كانَت من أولى الشركات التي التزمَت بتعزيز العلاقات بين الشركات الكبرى والشركات الناشئة. وفي شهر تشرين الثاني/نوفمبر من عام 2014، توجَّت جهودها من خلال افتتاح "منصّة زين للإبداع" Zain Innovation Campus ZINC التي تُعتبَر الأولى من نوعها في المنطقة كمنصّةٍ مخصّصةٍ لروّاد الأعمال والشباب والشركات الناشئة، وذلك من خلال تقديم مساحة عملٍ يدور فيها  عددٌ من ورَش العمل، والمحاضرات، والبرامج والمسابقات الريادية، وعرض الأفكار أمام المستثمِرين، والشراكات المحتمَلة مع "زين".

وبالإضافة إلى ذلك، أطلقت "زين" و"ومضة" برنامج "تراكشن" Traxn الخاصّ بهما، في شهر آذار/مارس من هذا العام، الذي أنشأتاه بناءً على مفهوم المسؤولية الريادية للشركات، بهدف إقامة علاقةٍ مبسّطةٍ بين البيئة الحاضنة لريادة الأعمال والشركات القائمة.

ومن المنضمّين إلى هذه المبادرة، يوجد حالياً كلٌّ من الشركات الناشئة الخمس، "آي فود" ifood.jo، و"مايس إت" MICEit، و"الهدهد" Alhodhud، و"أرابيا ويدينغز" Arabia Weddings، و"سوّاح" للسفر Sawwa7 Travel. ومن خلال برنامج "تراكشن" هذا، يحصلون على الإرشاد الاستراتيجي والتدريب والنصائح بشأن كيفية التوسّع، في حين يتمّ تأمين الوصول إلى القنوات وجهات الاتّصال والموارد التي توفّرها "زين". ويقول هنانده بهذا الشأن، إنّ "هذه ليست سوى بداية للبرامج القيّمة القادمة إلى البيئة الحاضنة لريادة الأعمال في الأردن لكي تلهمها وتزيد مشاركتها وتدعمها."

ومن جهته، يضيف غندور، أنّ هذا الأمر "يقوم بجلب الابتكار من خارج الشركة من ناحية، ويمكّن رائد الأعمال ويساعد في بناء البيئة الحاضنة للريادة من ناحيةٍ أخرى. إنّ ‘زين‘ ريادية جدّاً وجريئةٌ في التزامها بالمسؤولية الريادية للشركات في الأردن، ونحن فخورون جدّاً كوننا شركاءهم."

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة