مسرّعة جديدة للشركات التقنية في بيروت

اقرأ بهذه اللغة

مسرّعة جديدة للشركات التقنية في بيروت

الرئيس التنفيذي سامي أبو صعب خلال اجتماعٍ في مكاتب المسرّعة.

أعلن عددٌ من الفاعلين في البيئة الحاضنة لريادة الأعمال في بيروت، يوم السبت الفائت، عن إطلاق مسرّعةٍ نموٍّ للشركات التقنية الناشئة باسم "سبيد آت بي دي دي" Speed@BDD.

هذه المسرّعة التي تعتمد طريقة "واي كومبينايتور" Y Combinator، تعاوَن على إنشائها حتّى الآن ثلاثة صناديق تمويل ومنظّمَتَا دعم: "صندوق بيريتك 2"Berytech Fund II، و"آي أم كابيتال" IM Capital، وصندوق "إمباكت" من "شركاء المبادرات في الشرق الأوسط" MEVP Impact؛ و"برنامج بادر لروّاد الأعمال الشباب" Bader Young Entrepreneurs Program، و"لبنان لروّاد الأعمال"  Lebanon for Entrepreneurs (LFE).

"نريد أن نردّ الجميل للمجتمع وإنشاء بيئةٍ حاضنةٍ عالية الجودة للشركات الناشئة،" حسبما قال الرئيس التنفيذي لهذه المسرّعة، سامي أبو صعب، الذي عاد مؤخّراً من سياتل حيث شغل منصب مدير المنتَجات في "سكايب" Skype لدى شركة "مايكروسوفت" Microsoft.

وبالإضافة إلى أبو صعب، يضمّ مجلس إدارة هذه المسرّعة الجديدة كلّاً من رئيس مجلس إدارة "بيريتِك"، مارون شمّاس؛ ومدير "بادر"، فادي البزري؛ والشريك الإداريّ في "شركاء المبادرات في الشرق الأوسط"، وليد حنا؛ والدير العالم لـ"لبنان لروّاد الأعمال"، عبد الله جبّور.

بعد 18 شهراً من التحضير، أصبحَت "سبيد" مستعدّةً لقبول الطلبات من لبنان ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وبالتالي إطلاق دفعتها الأولى من البرنامج في 15 أيلول/سبتمبر المقبل. وبرنامج التسريع الذي تتّبعه سوف يقوم بدورتَين في العام الواحد، تشمل كلّ واحدةٍ منهما الشركات الناشئة في مراحلها الأولى والتي تركّز على الويب وتطبيقات الهواتف النقّالة.

وخلال برنامج التسريع الذي يستمرّ لثلاثة أشهر، سوف يحصل كلّ فريقٍ تمّ قبوله على 30 ألف دولارٍ أميركيّ في مقابل 10% من الأسهم. في هذا الإطار، وإلى جانب الإرشاد، سوف توفّر "سبيد" للمقبولين مساحاتِ عملٍ مجّانيةً، وورَش عمل لتطوير المنتَجات وتطوير الأعمال، وخدماتٍ محاسبية، وخدماتٍ قانونية.

وقال أبو صعب إنّ "عملية الاختيار سوف تكون دقيقةً جداً، والعنصر الأوّل الذي سنركّز عليه هو الفريق: ينبغي على أعضاء الفريق أن يكرّسوا كلّ وقتهم ويركّزوا تماماً على شركتهم الناشئة، ويُفضّل أن يكون لديهم خبرةٌ في القطاع."

وبالتالي، فإنّ الشركتَين اللتَين ستكونان في طليعة كلّ دفعة سوف تحصلان على تسريعٍ للنموّ في وادي السيلكون (سوف تُعلن أسماء المسرّعات الشريكة قريباً). وأضاف أبو صعب أنّ "القيمة الكبرى التي سنقدّمها هي المرشدون والمتحدّثون، فنحن نعمل لنضمّ مرشدين محلّيّين وعالميّين من العيار الثقيل، بهدف مساعدة روّاد الأعمال."

في هذا الوقت، لم ينفِ الرئيس التنفيذي لهذه المسرّعة الجديدة حقيقة أنّه يعتزم دفع الفرَق المقبولة لتقديم النسخة التجريبية من المنتَج أو الخدمة خلال الشهر الأوّل. وفي حديثه إلى "ومضة"، قال: "سوف نشجّعهم على تبنّي نهج ‘ريادة الأعمال الانسيابية‘ lean startup، والتأكّد من أنّهم يسيرون على الطريق الصحيح حتّى لو تطلّب هذا المشاركة في أعمالهم اليومية."

ومن أهمّ الأمور الأساسية ضمن هذا البرنامج هي الحضور إلى المسرّعة والمشاركة في جلسات النصح والإرشاد، حتّى أنّ الفرَق التي تُقبَل وتكون مقرّاتها خارج لبنان من المتوقَّع أن تنتقل إلى بيروت.

وأضاف أبو صعب أنّ "ما يشغلني فعلاً هو العمل على استبقاء روّاد الأعمال في لبنان."

 تستقبل "سبيد" الطلبات في الوقت الحالي، ويمكنكم تقديمها من هنا.

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

برعاية

Beirut digital District

شارك

مقالات ذات صِلة