'التحدي العربي للجوال' في الجزائر لأول مرة وخمسة فرق إلى برشلونة

اقرأ بهذه اللغة

Sept équipes sélectionnées pour la finale mondiale, sept pays

خمسة فرق من خمسة بلدان ستذهب إلى النهائيات في برشلونة. (الصورة من "التحدي العربي لتطبيقات الجوال")

الثالثة ثابتة، بل هي كالسحر؛ فقد اجتمع مطوّرو برامج من 19 بلدا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بما فيها السودان والمغرب والكويت، في النسخة الثالثة من "التحدّي العربي للجوّال" Arab Mobile Challenge الذي أقيم في العاصمة الجزائرية، من 11 حتى 12 كانون الثاني/يناير.

وفيما انقسم المشاركون في هذا النهائي الإقليميّ على مسارَين هما "مسار الأفكار" و"مسار الشركات الناشئة"، بما يتناسب مع مستويات المطوّرين، تمّت مكافأة الفريقَين الفائزَين، "سوداني فيجن جيكس" Sudani Vision Geeks و"بوكر" Bookr، بمبلغ 20 ألف دولار أميركي، فيما حازت خمسة فرق أخرى على تذاكر للمشاركة في المؤتمر الأبرز في أوروبا للهواتف الجوالة، "المؤتمر العالمي للجوال في برشلونة" Mobile World Congress Barcelona.

مَن هم إذاً هؤلاء الشباب العرب الذين يبتكرون مستقبل الأجهزة المحمولة؟

التنوّع سيّد الموقف

كان معظم المشاركين الذين جاؤوا من مختلف أرجاء المنطقة من الطلّاب، وكثيرٌ منهم من الإناث (حيث بلغت نسبتهنّ 35%).

وفي حديثٍ مع "امتياز" Imtiaz، المنظّمة غير الحكومية المسؤولة عن هذه النسخة العربية لتحدّي تطبيقات الجوّال العالمي، قال مارك تاناس، مدير العمليات، إنّ "الهدف من وراء هذا البرنامج هو تأمين منصّةٍ للشباب العرب - كل الشباب العرب - [...] لدعم مسيراتهم الريادية."

ولهذا الغرض، قام الفريق المنظِّم بزيارة سبعة بلدان، هي الأردن والجزائر والكويت وعُمان وتونس ومصر وقطر، لمقابلة الفرق المتقدّمة وتدريب أعضائها، بينما كان بإمكان الفرق من البلدان الأخرى الحصول على التدريب والإرشاد عبر الإنترنت.

وإذ كان سبب إقامة الفعالية في العام الماضي في دبي واضحاً، بدا اختيار الجزائر لإقامتها هذا العام مفاجئاً نوعاً ما. وفي هذا الإطار، يذكر تاناس أنّهم شاهدوا "الكثير من المواهب التي تأتي من [الجزائر] خلال السنوات القليلة الماضية، وبالتالي علمنا أنّ هناك إقبالاً واهتماماً بهذا الأمر،" علماً أنّ الجزائريين والتونسيين شكّلوا نصف المتسابقين في العام الماضي.

بالإضافة إلى ذلك، فقد كان اختيار الجزائر ملائماً للوصول إلى الأماكن التي لا تحظى بما يكفي من الإرشاد والتدريب والاهتمام في المنطقة، كما أنّ العثور على شريكٍ محلّي ساهم بشكلٍ كبيرٍ في جعل هذا النهائي ممكناً. وبالتالي، كانت شركة الاتصالات "أوريدو" Ooreedoo، على حدّ قول تاناس، "أكثر من داعمٍ لرؤيتنا ولعقد هذا المؤتمر في الجزائر لأول مرّة."

وقال هذا الأخير أيضاً إنّ "فرَقنا كانت متحمّسةً كثيراً لزيارة واحدٍ من أجمل البلدان العربية، والتي لم يكن الوصول إليها بهذه السهولة. وفيما لا تأخذ الكثير من البرامج إقامة فعالياتها في هكذا بلدان بعين الاعتبار، شكّل هذا الأمر نقطةً إيجابيةً كبيرةً لنا."

Les participants de l'Arab Mobile Challenge figent ce moment

لا بدّ من صورة سيلفي!

الرعاية الصحّية والتعليم ما زالا يحظيان بمكانةٍ كبيرة

تمّ اختيار خمسة فرَق من أصل 24 فريقاً للمشاركة في "التحدي العالمي لتطبيقات الجوال" Global Mobile Challenge الذي يُقام خلال "المؤتمر العالمي للجوال" Mobile World Congress في برشلونة.

وهذا العام، بقيَت الرعاية الصحّية والتعليم من أعزّ القطاعات على قلوب المتسابقين، وفقاً لما يشرح تاناس.

أمّا الفرق الرابحة فهي:

 - "سينوس" Synoos الذي يتّخذ من الجزائر مقرّاً له، والذي يساعد الأطفال على تحسين لغتهم العربية والرياضيات والمهارات المنطقية.

- "ماي يو" MyU من الكويت الذي يبني شبكة تواصل للمدارس.

- "جرافيلوج" Gravilog من فلسطين الذي يربط النساء الحوامل مع أطبّائهنّ باستخدام السجلّات الطبّية التي تعتمد على الحوسبة السحابية.

- "سوداني فيجن جيكس" Sudani Vision Geeks الذي فاز في "مسار الأفكار" عن تطبيقه الذي يساعد المكفوفين على فهم محيطهم.

 وهذا التطبيق المُسمّى "بي في إيه" (أي ‘تطبيق الرؤية الإدراكية‘Perceptive Vision App) يساعد المستخدِم المكفوف على فهم محيطه والتعامل معه، مثل العثور على الهاتف بواسطة الصفير، والتعرّف على الأشخاص من حوله، وتمييز العملات، وغيرها الكثير.

وبالنسبة إلى الفريق المؤسِّس، فإنّ أعضاءه بعد تخرّجهم من كلّية الهندسة حصلوا على عملٍ بدوامٍ كاملٍ في الإمارات وراحوا يعملون على التطبيق في أوقات الفراغ.

وقد أشار أعضاؤه الذين يسعون حالياً للحصول على براءة اختراع لمشروعهم واللوغاريتمية الخاصّة به، إلى أنّ ردود الفعل على هذه الفعالية كانت قيّمةً لهم. فخلالها تمكّنوا من التشبيك وبناء العلاقات، ولقاء أشخاصٍ موهوبين من بلدان مختلفة يمتلكون ثقافاتٍ وخبراتٍ متنوّعة. وبعد المشاركة في عدّة ندواتٍ عبر الإنترنت والقيام بأبحاثٍ معمّقة، باتوا الآن يركّزون على نموذج عملهم لتأمين الاستقرار المالي لتطبيقهم "بي في إيه"، حسبما قال الشريك المؤسِّس محمود مكنون. وبالتالي، ستساعدهم الجائزة على إتمام بعض الميزات وإطلاق النسخة التجريبية للتطبيق.

من التوجّهات الأخرى الكبيرة في الفعالية، كانت مساعدة الناس على التنقّل والحصول على الخدمات في المدن أساسية. ومن بين الفرق التي أسهمَت في هذا المجال:

- "دليل الدوحة" Doha Guide الذي يساعد الناس في العثور على الخدمات بدون إنترنت.

- "رايح" Raye7 من مصر الذي يقدّم تطبيقاً لتشارك السيارات بما يتناسب مع ثقافة المنطقة.

- "بوكر" Bookr من الكويت الذي فاز في "مسار الشركات الناشئة" عن تطبيقه الذي يسمح للناس بحجز المواعيد في الصالونات ولدى مدرّبي اللياقة البدنية، والذي ستساعده الجائزة على التوسّع في بلدان مجلس التعاون الخليجي.

بالنسبة إلى المرحلة التالية التي تنتظر الفرق الخمسة، فهي تتطلّب منهم عرض مشاريعهم أمام جمهورٍ عالميّ في برشلونة.

وإلى حين ذلك، يتوقّع هؤلاء الاستفادة من هذا الحدث العالمي بالقدر نفسه الذي حصل عليه المشاركون فيه العام الماضي، والذين قالوا إنّ المشاركة في "المؤتمر العالمي للجوال في برشلونة" ساهم في إبرازهم وتزويدهم بردود الفعل والنصائح، بالإضافة إلى لقاء لاعبين أساسيين في هذا المجال، مثل "روفيو" Rovio، كما أفاد البعض.

مثل هذه اللقاءات كانت الدافع الأساسي لبعض الفرق، وقد عبّر عن ذلك منكون بالقول إنّ "هدفنا الأساسيّ كان المشارَكة في التحدّي العالمي في برشلونة."

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة