'ممز ورلد' تواصل النجاح وتحصل على ملايين الدولارات في جولة تمويل جديدة

اقرأ بهذه اللغة

منى عطايا تجلس بقرب بعض المنتَجات المعروضة على "ممز ورلد". (الصورة من "ممز ورلد")

أعلنَت "ممز ورلد" Mumzworld، قبل يومَين، عن إغلاق جولة تمويل ثانية Series B على ملايين الدولارات، بقيادة "ومضة كابيتال" Wamda Capital و"توفور54" twofour54 و"إنديفور كاتاليست" Endeavor Catalyst، إلى جانب مستثمرين آخرين من بينهم "بريسنكت بارتنرز" Precinct Partners و"دبليو إس بي هولدنج" WSB Holding، في وقتٍ زاد عدّة مستثمِرين حاليين من حصصهم في الشركة.

وفيما رفضَت الرئيسة التنفيذية منى عطايا الإفصاح عن حجم الاستثمار الجديد، قالت إنّ الشركة حصلت على أكثر ممّا كانت تتطلّع إليه بنسبة 40%.

هذا الموقع الذي يؤمّن منتَجاتٍ للأمّهات والأطفال والأولاد، والذي ينتسب إلى شبكة "إنديفور" في الإمارات، سيسعى إلى التوسّع في المنطقة وتحسين تجربة الاستخدام وترقيتها.

وقالت عطايا في حديثٍ مع "ومضة"، إنّ "هذه الجولة استراتيجية وليسَت تمويلية وحسب، فهي تسمح لنا بالتعامل مع مستثمرين يمكنهم أن يفتحوا الأبواب أمامنا، مثل‘توفور54‘ التي تلتزم تطوير البيئة الحاضنة للتكنولوجيا في المنطقة، و‘إنديفور‘ من ناحية الأعمال الدولية، و‘ومضة كابيتال‘ مع محفظتها المتنوّعة من الشركات التي يمكن التعاون معها."

كما أشارَت إلى أنّ "العثور على الشركاء الاستراتيجيين المناسبين خلال جولة التمويل الأخيرة هذه، شكّل عنصراً أساسياً بالنسبة لنا لأنّه من الواضح أنّ نموّنا المستقبلي يعتمد على أكثر من رأس المال."

في الوقت الحالي، يصل موقع "ممز ورلد" إلى أكثر من 650 ألف أمٍّ في المنطقة، في حين يعود 45% من العملاء للشراء من خمس إلى ست مرّات في السنة، فيما يقدّم الموقع 100 ألف منتَجٍ منها 15 ألف منتَجٍ حصريّ.

وبالرغم من الصعوبات، تمكّنت الشركة من توسيع سلّة عروضها خلال السنوات الأخيرة. ففي الأيام الأولى، "كانت الصعوبات تكمن في العمل ضمن بيئةٍ غضّةٍ للتجارة الإلكترونية في المنطقة ولا تزال تشكّل نفسها،" بحسب عطايا التي أضافت "أنّنا من بين الرائدين [في هذا المجال]، ولذا كان علينا إنشاء الكثير من العمليات في هذه البيئة الحاضنة التي لا تقدّم لنا الأمور على طبقٍ من فضّة بالضرورة."

بالإضافة إلى ذلك، منذ أن وصلت شركة "ممز ورلد" إلى أقصى قدرات التخزين لديها منذ عامٍ تقريباً، راحَت تعاني من صعوبة توسيع المخزون. وبالتالي، فإنّ هذه الجولة الاستثمارية ستسمح لها بتطوير بناها التحتية وتوسيع المنتَجات المعروضة لديها.

من جهته، قال الشريك الإداري في "ومضة كابيتال"، خالد تلهوني: "يسرّنا أن نكون جزءاً من قصّة نجاح ‘ممز ورلد‘ وأن نشهد على هذه الشركة كمثالٍ عن روّاد الأعمال في المنطقة الذين يبنون أعمالاً تساهم في التغيير. فالنجاح المستمرّ لهذه الشركة يعكس رؤيتنا طولية الأمد عن التطوّر السريع للتجارة الإلكترونية والأسواق في المنطقة، خصوصاً من ناحية العروضات التي تستهدف سوقاً محدّدة والتي تغيّر المفهوم التقليدي البيع بالتجزئة."

بدورها، كأيّ منصّة تجارةٍ إلكترونية، تضع "ممز ورلد" تجربة العملاء على رأس سلّم أولوياتها، بحيث قالت عطايا إنّها أرادَت الاستثمار في ‘تحسين تجربة العملاء‘ إلى أقصى الدرجات.

وقال نائب رئيس الشبكات العالمية والمدير الإداري لـ"إنديفور كاتاليست"، ألن تايلور: "يسرّنا أن نشارك في الاستثمار في ‘ممز ورلد‘ إلى جانب ‘ومضة كابيتال‘، فهذا هو الاستثمار الثالث لنا في المنطقة مع صندوق ‘إنديفور كاتاليست‘ خلال الأشهر الـ12 الماضية، ولا يمكن إلّا أن نتحمّس لدعم منى وفريقها."

ولكن في حين تشكّل التجارة الإلكترونية قطاعاً جاذباً للمستثمرين، إلّا أنّها أيضاً تتطلّب الكثير من المال إضافةً إلى كونها معقّدة من الناحية اللوجستية.

وعن هذا الأمر قالت عطايا إنّ "المستثمرين عادةً ما يحذرون من التجارة الإلكترونية لأنّها تستنزف المال على المدى الطويل. ولكنّنا تمكّنّا من إظهار تميّزنا من خلال برنامج الولاء والمكافآت القوي ونموذج عملنا المميّز."

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة