ما القواسم المشتركة بين تطوير برمجيات مفتوحة المصادر وريادة الأعمال؟

اقرأ بهذه اللغة

The open-source way

لإنشاء عالمٍ مفتوح المصادر. (الصورة من foodengineeringmag.com)

نُشر هذا الموضوع أساساً على منصّة "نويت".

يعمل ما يقارب 23% من إجمالي القوى العاملة في الكويت في قطاع الشركات الصغيرة والمُتوسطة الحجم، ولكن نسبة مساهمة هذه الشركات في الناتج القومي المحلي الإجمالي لا تتجاوز 3,1%.

لهذا السبب، ومن أجل تنويع مصادر الناتج المحلي بعيدًا عن قطاع الطاقة، بدأت الحكومة الكويتية مؤخرًّا بدعم الشركات الناشئة، فكان من ضمن المبادرات التي أطلقتها "الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة" Kuwait National Fund for SME Development، عام 2013.

وخلال حديثٍ له مع "نُويت"، قام رائد الأعمال الكويتي محمد المرزوق، الشريك المؤسّس لـ"كي بي سوفت" KBSoft المتخِّصصة في مجال تطوير البرمجيات وخدمات الويب، بإطلاعنا على ثلاثة عناصر هامّة ساعدَتْه على دخول بيئة ريادة الأعمال.

الدراية التقنية

تُعدّ الشركات الناشئة التقنية أحد أكثر أنواع الشركات شعبية، ويقول المرزوق إنّه "يُمكن للمعرفة التقنية أن تكون رأس مالٍ رئيسياً للمُبرمِجين والمُطوّرين يساعدهم على بدء مشروعٍ تقني".

استفاد المرزوق من خبرته التقنية والبرمجية التي اكتسبها خلال دراسته للهندسة في جامعة الكويت، ثُم دراسة الدكتوراه في مجال نظم المعلومات في جامعة "كليمسون" Klimson  في الولايات المُتحدة الأميركية. وفي عام 1999، أطلق مشروعه الأوّل "كوت بو6.كوم" Koutbo6 مع اثنين من شُركائه كمُجتمعٍ رقميٍّ ترفيهيّ يقدّم مزيجاً من الألعاب متعدّدة اللاعبين، وألعاب الورق وألعاب الشبكات الاجتماعية. وهذا المشروع الذي لا يزال قائماً ويستقطب حاليّاً 20 ألف زائر يوميّاً، كان قد حصد جائزة الكويت للمحتوى الإلكتروني عام 2009. (إقرأ قصّة هذا الموقع على "نويت").

A Koutbo6 game

إحدى ألعاب "كوت.بو6.كوم" (الصورة من كوت.بو6.كوم)

استخدام المصادر المفتوحة

أظهر المرزوق وزُملائه شغفاً كبيراً تجاه البرمجيات مفتوحة المصدر مُنذ البداية، ويصفها بأنّها أشبه بأسلوب البحث العلمي السليم. ويقول إنّه "من خلال البرمجيات مفتوحة المصدر، يمكن أن يشارك الكثير من المُحترفين من كلّ مكان حول العالم في تطوير منتَجٍ ما، إذ يقوم كلّ شخصٍ بعرض إنتاجه على زملاء مُحترفين، ثمّ يتمّ تعميم الفكرة الأصلح للمشروع".

يرى المرزوق أنّه بالرغم من أنّ مُجتمع المُطوِّرين العرب يعون أهمية المصادر المفتوحة، إلّا أّن غياب ثقافة المشاركة وضعف الإمكانيات التقنية لديهم قد يكونان من بين الأسباب وراء ضعف مُشاركتهم في تطوير مشروعات المصادر المفتوحة البرمجية. ويؤمن هذا الرائد الكويتي أيضاً في ضرورة أن يُولي المبرمِجين والمطوِّرين العرب أهمية كُبرى للتعاون في هذه المشاريع، لما لها من فائدة على مُستوى الدراية التقنية للمُبرمجين، وكذلك مُساعدتهم في الحُصول على فُرص وظيفية جديدة.

ويذكر أنّ "الشركات في الغرب تعتمد حاليّاً على مُشاركات المُطوِّرين في مشاريع مفتوحة المصدر كوسيلةٍ لاكتشاف أصحاب الخبرة والمهارات".

لا تقتصر فائدة المُشاركة في تطوير هذه المشاريع على تلقّي فُرص عمل أفضل فحسب، بل تشمل فوائد أخرى يعدّدها المرزوق، من ضمنها الخبرة الإضافية التي يكتسبها المُشاركون من خلال التفاعُل مع المُجتمع العالمي للمُطوِّرين، واكتشاف آليات جديدة لطرح الحلول للمُشاكل البرمجية الصعبة. كما تسمح مواقع مثل "جِت هاب" GitHub للمُطوِّرين حول العالم في العمل على مشاريع تطرحها شركاتٌ كُبرى مثل "مايكروسوفت" Microsoft، و"جوجل" Google، و"فايسبوك" Facebook.

اختيار لغة البرمجة المُناسبة

"بايثون وبلا منازع!"، يقول المرزوق ردّاً على سؤالٍ حول لغة البرمجة مفتوحة المصدر المُفضّلة لديه. ويُرجع قناعته بلغة "بايثون" Python إلى فلسفتها وبساطتها ومرونتها ومُجتمع المُطوِّرين حولها. وبالنسبة له، فإنّ فلسفة "بايثون" تُكسِب الُمبرمِج عاداتٍ حميدةً في البرمجة، ما يجعل برامجه سلسةً وسهلة القراءة والاستيعاب.

يؤدي المُجتمع الكبير من مُطوري "بايثون" دورًا هاما في اختصار الوقت اللازم لتطوير أيّة مشاريع تَستخدِم هذه اللغة. ويَعتبِر المرزوق أنّ لغة "بايثون" هي من أهمّ لغات البرمجة وأكثرها شعبية في مجال العلوم الحديثة المُرتبطة بتحليل البيانات، وهو المجال الذي يعتقد بأنه سينمو سريعًا في المنطقة خلال الأعوام الثلاثة المُقبلة.

ترتبط البرمجيات مفتوحة المصدر ارتباطا وثيقاً بثقافة المُشارَكة لدى مُجتمع المُطوِّرين، الأمر الذي لا يزال يحتاج المُطوِّرون والمُبرمِجون العرب إلى تعزيزه.

ويختم المرزوق حديثه قائلاً إنّ "العمل الجماعي مطلوب ومُهمّ لتجديد ثقافتنا، وهو السبيل لتطوير المشروعات المحلية والصغيرة، والوصول بها إلى العالمية".

يذكَر أنّ بعض الشركات والمؤسسات تقوم بإطلاق مبادراتٍ، مثل "جوجل للمطوّرين" Google Developers Group في الكويت التي تنظّم لقاءاتٍ عدّة لمساعدة المطوِّرين على تحسين إدارة مشاريعهم، والفعاليات التي تنظّمها "سرداب لاب" Sirdab Lab.

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة