'مجموعة إنترنت أفريقيا' تتلقى تمويلاً بـ326 مليون دولار لتوسيع 'جوميا'

اقرأ بهذه اللغة


"مجموعة إنترنت أفريقيا" تسخى على لمنصة التجارة الالكترونية الخاصة بها "جوميا" (الصورة من "مستر أكس أفريقيا" MrXAfrica)

حصلَت"مجموعة إنترنت أفريقيا" AIG، على 300 مليون يورو (326 مليون دولار) من مستثمرين قدامى وجدد، بما فيها عمليّة الشراء التي أعلنت عنها شركة التأمين الدولية "أكسا" AXA قبل ثلاثة أسابيع.

تمّت جولة التمويل هذه التي بلغَت 255 مليون يورو بقيادة شركة الاتصالات "أم تي أن" MTN و"روكيت إنترنت" Rocket Internet، والمستثمر الجديد "جولدمان ساكس" Goldman Sachs. وإذ يأتي ذلك بعدما اشترَت "أكسا" في شباط/فبراير حصّةً تبلغ 8% في "مجموعة إنترنت أفريقيا" للاستثمار في بأعمال التكنولوجيا بقيمة 75 مليون يورو، فإنّ قيمة الاستثمار القديم تُحتسَب ضمن مجموع جولة التمويل نفسها.

وفي حين تشكّل منصّة "جوميا" Jumia للتجارة الإلكترونية شركة فرعية لــ"مجوعة إنترنت أفريقيا"، فإنّ محفظة أعمال المجموعة تشمل شركات أخرى مثل "كايمو" Kamyu، وشركات طلب الطعام "هيلو فود" Hellofood و"كارمودي" Carmudi و"جوفاجو" Jovago، وتطبيق طلب السيارات "إيزي تاكسي" Easy Taxi. ومن المستثمرين في المجموع أيضاً، شركة الاتصالات الأفريقيّة "ميليكوم" Milicom.

ووفقاُ لبيانٍ أصدرته "روكيت إنترنت"، سوف يُوظّف هذا التمويل بشكلٍ أساسي في توسيع سوق "جوميا" في أفريقيا، وهي التي انطلقت عام 2012 وتعمل في 11 بلداً، عوضاً عن توظيفه في شركات أخرى تابعة لـ"مجموعة إنترنت أفريقيا". 

وفي بيان صحفي، ذكر الشريكان المؤسِّسان والرئيسان التنفيذيان، جيريمي هدارا وساشا بوانيونك، أنّ "هذا شكّل اعترافاً بجودة عمليّاتنا في القارة الأفريقيّة وتأكيداً على إمكانيات النموّ الكبيرة لـ‘جوميا‘."

كما أضافا أنّ "هذا الاستثمار هو اعتراف بالنجاح الذي حققته "جوميا" حتّى الآن وهو يؤمّن لنا مرونة استراتيجيّة تدعم جهودنا في تأمين أفضل تجربة تسوّق لعملائنا."

يُذكر أنّه قبل عام 2012، كان المستثمر الجديد "جولدمان ساكس" يُعرب عن موقفه تجاه فرص الاستثمار في أفريقيا، حيث ورد في تقرير هذه المؤسّسة أنّ "هناك فرصاً هائلة تتوفّر للشركات الاستهلاكيّة الغربية إذ أن نسبة الاستهلاك في أفريقيا تتزايد بسرعةٍ فائقة."

ومنذ ذلك الوقت، استثمرَت "جولدمان ساكس" عام 2014 في أكبر شركات الاتصالات في هذه القارة "آي أتش إس تاورز" HIS Towers الكائنة في لاغوس، ثمّ أقفلت صندوق الاستثمار الخاصّ بها في بلدان الـ"بريكس" BRICs أي البرازيل، وروسيا والهند والصين في عام 2015.

وأشار جول فروبلو من "جولدمان ساكس" إلى "انبهارهم بعمليات ’مجموعة إنترنت أفريقيا‘ في كافة أنحاء القارة الأفريقية وقدراتها على التنفيذ"، مضيفاً أنّهم يعتقدون أنّ "المزيج بين الشركاء الاستراتيجيين والخبرة الإدارية يضع الشركة في مكانةٍ تسمح لها بتأدية دورٍ كبيرٍ في اقتصاد أفريقيا الإلكتروني."

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة