صندوق الاستثمار 'ألجيبرا كابيتال' ينطلق في مصر بقيمة 50 مليون دولار

اقرأ بهذه اللغة

Cairo

بعدما كانت البيئة الرياديّة في مصر تحتاج إلى الأموال لسنوات عدّة، حصلت في هذا العام على الكثير منها. (الصورة من "ويكيبيديا")

يقترب المستثمر المصري زياد مختار من إغلاق صفقة جديدة لإطلاق صندوق استثمار مخاطر باسم "ألجيبرا كابيتال" Algebra Capital في مصر بقيمة 50 مليون دولار.  

وأشار هذا الأخير في طريقه إلى "القمّة العالميّة لريادة الأعمال"  Global Entrepreneurship Summit، يوم الأربعاء، إلى أنّه تمّ جمع 40 مليون دولار منها حتّى الآن. مضيفاً أنّ الصندوق قد بدأ بالتحدّث مع روّد الأعمال ومن المتوقّع أن يوقّع الصفقات الأولى بحلول شهر آب/أغسطس كحدٍّ أقصى.

هذا التمويل الجديد تمّ جمعه من قبل "ألجيبرا فينتشرز"، وهو صندوق الاستثمار المخاطر أسّسه في عام 2015 مؤسِّس "كاي آي اينجلز" KI Angels، خالد إسماعيل؛ بالإضافة إلى طارق أسعد وزياد مختار، المسؤولين في صندوق الاستثمار المخاطر "أيديا فيلوبرز" Ideavelopers التابع لـ"المجموعة المالية - هيرميس" EFG Hermes.

سوف يستهدف "ألجيبرا" استثمارات الجولة الأولى Series A والثانية Series B، بخاصّةٍ تلك التي تستهدف الشركات الناشئة التكنولوجيّة. وقال مختار إنّ الصندوق يريد أن تكون استثماراته واسعةً قدر الإمكان، واصفاً "ألجيبرا" بأنّه يسعى "إلى استغلال الفرص وأنّه متعدّد الاختصاصات".

وأضاف أيضاً أنّ استثمارات الجولة الأولى والجولة الثانية "أساسيّة لمصر، إذ أنّها تساهم في الحفاظ على الزخم الحالي"، وذلك في إشارةٍ إلى البيئة الريادية المتنامية في البلاد.

جاء نصف التمويل الذي تمّ جمعه حتّى اليوم من "صندوق الاستثمار المصري الأمريكي" Egyptian-American Enterprise fund و"مؤسّسة التمويل الدولية" IFC التي أمّنت 10 ملايين دولار.

وفي هذا الصدد، قالت مديرة العمّال في "صندوق الاستثمار المصري الأمريكي"، أمل عينان، إنّ هذا الصندوق قد موّل الشركات الناشئة مباشرةً، وإنّ محفظة الاستثمارية تتضمّن "فوري" Fawry، بالإضافة إلى حصّةٍ في "سمارت للخدمات الطبيّة" Smart Care Medical Services وهي صفقة تمّ الإعلان عنها خلال القمّة لكن من دون الإفصاح عن تفاصيلها.

وأضافت عينان أنّ هذا الصندوق الكبير يجد التعامل مع الشركات الناشئة الصغيرة صعباً في بعض الأحيان. لذلك بدأ يسعى إلى تنويع استثماراته من خلال صناديق الاستثمار في الشركات الناشئة، مثل "ألجيبرا" أو شركة التمويل الاستهلاكي "ثروة كابيتاك" Sarwa Capital التي اشتروا حصّةً فيها في تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي، مقابل 20 مليون دولار.

 و"صندوق الاستثمار المصري الأمريكي" كان قد تأسّس بعد "مظاهرات الربيع العربي" عام 2011، من قبل هيلاري كلينتون التي أصبحت فيما بعد مستشارة الأمن القومي في الولايات المتحدة، بهدف دعم التنمية من خلال القطاع الخاص.

ثقة المستثمرين المصريين بأنفسهم تزداد   

في العام الماضي، زاد اهتمام الشركات الأجنبيّة بالشركات الناشئة المصريّة، لكنّ هذه الشركات الناشئة لم تكن لتتمكّن من النموّ وجذب الاستثمارات لو لم تتلقَّ دعماً من المستثمرين المحليين المستعدّين للمخاطرة وتقديم التمويل التأسيسي لهذه المشاريع.

ففي هذا العام فقط، انطلق صندوقٌ استثماريٌّ باسم "مينا جوروس" MENAgurus برأسمالٍ يتخطّى مبلغ 12 مليون دولار بالعملة المحليّة، بعد أن تأسّس على يد 8 مستثمرين مصريين مجهولي الهويّة أشعلوا بأنفسهم حماسة الاستثمار في الشركات الناشئة لتصل إلى حدّ 3 ملايين جنيه مصري (أي ما يساوي 383 ألف دولار)، حسبما أشار المتحدّث باسم الفريق، هشام عبد الغفار في حديثه مع "ومضة" العام الماضي.

يطمح الصندوق الجديد إلى الاستثمار في خمس شركاتٍ ناشئةٍ في مراحلها الأولى، بحلول نهاية العام، فيما سيبحث عن شركاتٍ أخرى من مصر والسعوديّة ولبنان.

 ومن المستثمرين الذين كانوا من أوائل المبادرين في هذا التوجّه؛ مؤسِّس "كاي آي اينجلز" KI Angels، خالد إسماعيل؛ ومؤسِّس "كايرو إينجلز" Cairo Angels، حسام علاّم؛ ومؤسِّسة "كاميلايزر" Kamelizer، حنان عبد المجيد. في السنوات الثلاثة الماضية، قرّرَت مجموعاتٌ مختلفةٌ من المستثمرين أن تخاطر وتجمع رأسمالها بهدف الاستثمار في الشركات الناشئة التي تناسب رؤيتهم.

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة