10 أمور ينبغي معرفتها لتصميم منتَج مع 'ديزاين سبرينت' من 'جوجل'

اقرأ بهذه اللغة

Google Ventures Design Sprint

"ديزاين سبرينت"Design Sprint من "جوجل فينتشرز" Google Ventures يحاول إيصال الفرق من المشاكل إلى الحلّ في غضون 5 أيام. (الصورة من "فاكتورديزاين" Factordesign)


هل تريد أن تكون مثل "فايسبوك" Facebook أو "جوجل" Google؟

لربّما تريد أن تكون مثل الاثنَين على حدٍّ سواء، ولكنّ الطريقة التي تعتمدها كلّ شركةٍ للوصول إلى المنتَج النهائي تختلف كلّياً عن الأخرى. ومن أشهر هذه الطرق - أو التي كانت كذلك على الأقلّ - هي "تحرّك بسرعة وحطّم الأشياء" Move fast and break things . والآن تعمل "جوجل" من خلال ذراعها الاستثمارية، "جوجل فينتشرز"، على الترويج للبرنامج السريع sprint.

ويقول شريك التصميم في "جوجل فينتشرز"، دانيال بوركا، إنّ ورشة العمل التي تستمرّ لخمسة أيام من أجل القيام بعملية تصميم المنتَج والاختبار بسرعة، وبالتالي التخفيف من المخاطر مثل ملاءمة المنتَج للسوق، هي طريقة تعمل مع الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وليست محصورةً في منطقة خليج سان فرانسيسكو.

خلال زيارته إلى لبنان، ذكر بوركا ما الذي ينبغي معرفته وكيفية خوض هذا لبرنامج السريع للتصميم.

1. لهذه البرامنج السريعة شكلٌ محدّد يمكن اعتماده بسهولة.

أعتقد أنّ البرامج السريعة للتصميم هذه قابلةٌ للتطبيق إلى حدٍّ كبيرٍ على أيّ نوعٍ من الأعمال التي يوجد فيها أسئلةٌ كبيرةٌ أو فرصٌ كبيرةٌ تنطوي على قدر كبير من الخطورة.

2. البرنامج السريع يساعدك على معرفة عملائك أكثر.

أعتقد أنّ هذا الأمر مشكلةٌ للشركات الناشئة بغضّ النظر عن مكان تواجدها.

3. يوجد في العادة الكثير من الخلافات في الأعمال حول ما سيفعله العملاء.

عندما تجلس في غرفة اجتماعات ومن ثمّ يغضب الجميع ويبدأون الصراخ في وجوه بعضهم البعض، ويحدث هذا التوتّر لأنّ الناس لا يعرفون [ما الذي يريده عملاؤهم]. وبالتالي عن طريق اختبار الأمر مع 5 عملاء فقط، وبطريقةٍ سريعة، يمكنك التأكّد من الكثير من الأشياء.

4. جوّ البرامج السريعة للتصميم يشبه نوعاً ما جوّ المكتبة

في العادة، عندما تفكّر الشركات بالعصف الذهنيّ فهي تفكّر بمجموعةٍ من الأشخاص الذين يجلسون في غرفةٍ ويتقاذفون الأفكار. ولكن قد يكون من المفاجئ كثيراً لك حقّاً أنّ هذا البرنامج السريع هادئٌ جدّاً، فنحن لا نريد الصوت الأعلى في الغرفة بل نريد أفضل الأفكار لكي نفوز.

5. خذ بعين الاعتبار مدى السرعة التي يسير بها عملك

الكثير من الأعمال يعتقدون أنّهم يتحرّكون بسرعة، وفي كثيرٍ من الأحيان... يشعرون بأنّهم وصلوا إلى مكانٍ ما لكنّهم فعلياً لم يقطعوا مسافةً كبيرة. في البرنامج السريع للتصميم design sprint، يمكنك... قياس مسارك قبل الانطلاق، ومن ثمّ يمكنك الانتقال بسرعةٍ فائقةٍ مع أقلّ قدرٍ ممكنٍ من الأخطاء.

6. عندما تستهدف سوقاً خارج سوقك المحلّيّة ستكون البرامج السريعة أكثر قيمة.

من الأمور المثيرة للاهتمام حول المجيء من سوقٍ صغيرة، هي أنّ الكلّ يؤسّسون عم قصد من أجل سوقٍ أكبر لبدء العمل فيها. وهم لا يفكّرون بالسوق اللبنانية وحسب، بل بكلّ الشرق الأوسط وكلّ أوروبا أو أميركا.

عملاءك ليسوا بالضرورة مثلك، فإذا كان عميلك المستهدَف من السعودية أو من فرنسا عليك تخمين أفضل ما يلقى صداه معهم. وبالتالي إذا كنتَ تخوض برنامجاً سريعاً للتصميم design sprint واختبرته مع خمسة عملاء من السوق التي تستهدفها، يمكنك التأكّد من الكثير من الأمور.

7. التحدّي الأكبر الذي رأيته ليس في الحصول على الفريق المناسب.

إذا لم يكن لديك الشخص الذي يأخذ القرارات النهائية بشأن الأمور المرتبطة بالبرنامج السريع، فمن المحتمَل أن تقع على وجهك. وبعدما تصل إلى نتيجةٍ ما، سينظر إليها الرئيس التنفيذيّ ويقول "لقد كان لديّ فكرةٌ مختلفةٌ تماماً".

8. ولا تتخطَّ البحث حول المستخدِمين

أرى الكثير من الفرق التي تصف الأمر على أنّه سباق فعليّ، فيقومون بتوليد الأفكار بسرعة وإتمام النماذج الأوّلية بسرعة؛ ولكن ما لم تختبرها في العالم الحقيقيّ وتتّبع بروتوكولاً دقيقاً إلى حدٍّ ما للبحث حول المستخدِمين، وإذا لم تلتفِت إلى جانب الدراسة التي ينبغي عليك القيام بها في النهاية، سوف ينتهي الأمر بك بشعورٍ جيّدٍ وحسب. هذا جيّد، فلقد قمتَ بشيءٍ ما وأتممتَ بعض الأعمال، ولكن من الأفضل أن يكون لديك بعض المعلومات عن كيفية ردّ فعل الناس فعلا حيال هذه الفكرة.

9. أهمّ ما في العثور على عملاء هو تحديد مَن الذي تبحث عنه.

تعويض الناس - سوف ينتهي الأمر مع نوعيةٍ أفضل من المرشّحين. من أجل التوظيف نلجأ نحن إلى "كريغسليست" Craigslist، ولكن من ناحيتك استخدم ما هو شائعٌ في المنطقة. أضِف إعلاناً يقول "نحن نبحث عن أشخاصٍ للقيام بدراساتٍ عن المستخدمِين، وكلّ ما عليك القيام به هو ملء هذا الاستبيان"، وبهذه الطريقة فأنت لا تطلب منهم تعبئة الاستمارة مباشرة. بالإضافة إلى ذلك، أخفِ بعض الأسئلة في هذا الاستبيان، مثلا، نحن نعمل مع أحد بلو باتل كافيه" Blue Bottle Coffee - وبالتالي لا نسأل "هل تشرب القهوة؟" بل "ما هو المشروب الساخن المفضّل لديك في الصباح؟" ومن ثمّ قم بتصفية الذين يحبّون القهوة.

10. كُن مشاكساً وفكر في ما تحتاجه للإجابة على السؤال.

كنّا نُجري محادثاتٍ مع شركةٍ تصنع مضخّاتٍ صناعية، وكانوا يتحدّثون عن كيفية استخدام النماذج الأوّلية، وكان الهدف بالنسبة لهم معرفة ما إذا كان [العملاء سيشترون] هذا النوع الجديد من المضخّة التي يصنعونها. ولكن للقيام بهذا، لا تحتاج إلى بناء النموذج الأوّلي، ويمكنك فقط الاكتفاء بوصف ما ستكون عليه. وبالتالي، قامت هذه الشركة ببناء نموذجٍ أوّليٍّ لما ستبدو عليه مضخّةٌ افتراضية... وبعد ذلك اختبروه العملاء كعرضٍ تسويقيّ. وكان السؤال الكبير هنا، هل يمكن للعملاء تصوّر كيف يمكن استخدام هذه المضخّة في أعمالهم؟

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة