ماذا اكتشف مختبر ومضة للأبحاث عن توظيف المواهب في المنطقة العربية؟ [إنفوجرافيك]

اقرأ بهذه اللغة

في الأسبوع الماضي، أطلق "مختبر ومضة للأبحاث" Wamda Research Lab تقريراً يعرض استراتيجيات روّاد أعمال المنطقة في التوظيف وفي المحافظة على موظّفيهم الموهوبين والماهرين.

هذا التقرير الذي يحمل بعنوان "وصول روّاد الأعمال في المنطقة العربيّة إلى أصحاب المواهب" Access to Talent for MENA’s Entrepreneurs والذي صدر بالتعاون مع "مؤسسة التمويل الدوليّة" IFC و"منطقة بيروت الرقميّة" BDD و"بيت" Bayt.com؛ وجد أنّ 90% من الشركات الناشئة تخطّط لزيادة عدد موظّفيها في السنتين القادمتين، في حين أنّ 12% فقط من القوى العاملة تقبل بالعمل في شركات ناشئة.

أكثر من نصف القوى العاملة، أي ما يساوي 64%، يفضّل العمل في شركاتٍ كبرى وليس شركات ناشئة، بسبب ما توفّره الشركات الكبرى من رواتب عالية وأمانٍ وظيفيّ.

هل من مكان اضافيّ؟ (الصورة من Lookat.world

عندما سئل موّظفو الشركات الناشئة السابقون عن سبب ترك عملهم، قال 3% منهم إنّهم يريدون رواتب أعلى، و21% منهم قالوا إنّهم طُردوا من العمل، و19% أرادوا العمل في شركة ذات علامةٍ تجاريةٍ أهمّ، و18% قالوا إنّهم يريدون العمل في شركة أكثر استقراراً.

في المقابل، تبدي القوى العاملة استعداداً للتخلّي عن الرواتب العالية مقابل مزايا مختلفة غير ماديّة.

ما يزيد عن نصف القوى العاملة أعرب عن استعداده للعمل مقابل راتبٍ أقلّ بشرط الحصول على تدريبات و/أو أسهم في الشركة حيث يعملون. وقد لفت التقرير إلى أنّ أغلب الشركات الناشئة توفّر بالفعل تدريبات، إلا أنّ ربعها فقط يقدّم أسهماً للموظّفين.

أجرى "مختبر ومضة للأبحاث" استطلاعاً ضمّ 963 رائد أعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وحوالي 1700 شخصٍ من القوى العاملة، كما أجرى أكثر من 100 مقابلة مع روّاد أعمال ومساهمين في البيئة الريادية وخبراء.

إليكم ما وجد هذا التقرير في الرسم البياني (إنفوجرافيك) أدناه.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة