عام حافل للشركات الناشئة في المنطقة: 815 مليون دولار تضخ في حساباتها‎

اقرأ بهذه اللغة

كان العام 2016 حماسيّاً للغاية للبيئة الريادية في المنطقة العربيّة، بخاصّة بالنسبة للمستثمرين. ففي حين ازداد اهتمامهم بالصفقات، أظهرت دراسات "مختبر ومضة للأبحاث" أنّ الزيادة في عدد الاستثمارات تبلغ 560%  في كلّ عام، بما فيها الاستثمارات في "سوق" و"كريم".

تحتفظ الإمارات بموقعها كمركزٍ أساسيّ للاستثمارات الإقليمية بلغت الاستثمارات فيها على الأقلّ 10 مرّات أكثر من أيّ بلدٍ آخر. وبالمقارنة مع العام 2015، ارتفعت المبالغ المستثمرة 7 مرّات فيما تضاعف تقريباً عدد الصفقات التي أغلقت في الإمارات.

كذلك، بدأت البيئة الريادية في المنطقة تظهر بوادر نضوج. وقد بدأت شركات الأسهم الخاصة Private equity firms بالاستثمار في شركات التكنولوجيا الإقليمية، ما يعني أنّ المستثمرين يؤمنون بقدرات هذه الشركات الناشئة على تحقيق النموّ.

يتوفّر رأس المال أيضاً في المنطقة مع إطلاق 11 صندوق استثمار مخاطر تخصص أكثر من ضعف المبلغ الذي توفّر لهذه الصناديق في العام الماضي.

تتميّز صناديق هذا العام بأنّ أغلبها يوفّر التمويل في المراحل التالية للتأسيسيّة (وأربعة منها فقط تركّز على المرحلة التأسيسيّة)؛ بالإضافة إلى أنّ 40% من الاستثمارات في العام 2016 أجريت في المراحل الأولى والثانية والثالثة، بما يشبه الزيادة في استثمارات المراحل المتقدّمة في الولايات المتحدة وأوروبا في الأعوام الأخيرة. ويرمز ذلك إلى تغييرٍ في تخصيص رأس المال وتوجّهٍ نحو استثمارات مركّزة على النموّ في مراحل متقدّمة.

ازدادت من جهة أخرى عمليّات الاستحواذ على الشركات الناشئة وأغلقت كثير من الصفقات في العام 2016 أهمّها استحواذ "نتوورك انترناشونال"  Network International على "ايميرجينج ماركتس بايمنتس"  Emerging Markets Payments مقابل 340 مليون دولار. أمّا استحواذ "كريم" على "سفاريه" Savaree وشراء "ساروتي"   Sarouty (الذراع المغربية لـ"بروبرتي فايندر" Propertyfinder.ae ) لـ"سيليكتيمو"SeleKtimmo، فأعلنا عن توسّع الشركات الناشئة إقليمياً في أسواقٍ مختلفة (وتحديداً باكستان والمغرب على التوالي). وقد يؤدّي ذلك إلى تضامن أكبر بين الشركات الناشئة في السنوات المقبلة.

الصورة الرئيسيّة من "بيكسيلز". 

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة